السر الخطير الذي كشفه مصنع أسمنت البرح

محمد القادري
السبت ، ٠٥ أغسطس ٢٠١٧ الساعة ٠٥:٣٩ مساءً
قيام جماعة الحوثي بنهب معدات المصنع ، لم يكن لنقلها إلى مكان آخر داخل اليمن في صنعاء او ذمار او عمران وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها واستخدامها لأي شئ داخلياً .
 
ولكن لتهريبها للخارج وبيعها عبر مناديب للجماعة في بعض الدول واستلام قيمتها ، وهذه من ضمن خطط الجماعة التي تقتضي تهريب كل ممتلكات الدولة وتشليحها وبيعها في الخارج وقبض ثمنها ، وعدم ترك شئ منها خلفهم ، وفي النهاية  سيقومون بالهروب من الوطن إلى خارجه عبر المنافذ التي تهريب ممتلكات الدولة منها ، وهناك سيعيشون ويضمنون التمتع بتلك الاموال التي جمعوها ولا يتعرضون لاي مساءلة او عواقب .
 
 
 هناك عمليات تشليح سرية للكثير من المعدات الضخمة التابعة للدول في كل المجالات وتهريبها للخارج وبيعها  ، وكان تهريب لعدد من الاسلحة التي لا تحتاجها الجماعة ولديها فائض كبير عن الحاجة ، كسلاح الكلاشينكوف وغيره التي لا تنفع في استخدامها بالمواجهة ، كان نهب لكل ما في الوطن وكلما يمتلكه المال العام ، ومصادرته وتهريبه للخارج وبيعه .
 
 
جماعة الحوثي تعلم انها لن تبقى ، ولذلك لا تريد اي شئ يبقى للوطن بعد هزيمتها ، وستصادر كل مافي الوطن إلى خارجه لتلحق به وتترك الوطن خالياً من كل ممتلكاته .
 
اعتقد ان جماعة الحوثي هي الوحيدة في العالم التي لا تترك اي شئ من ممتلكات الوطن بعد رحيلها ، ولا تخلف اي غنيمة عند هزيمتها .
جريمة اغتصاب طفل في تعز