الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تدشين شركة اتصالات " عدن نت " يضع الحوثيون في مأزق ( تفاصيل )
    اعتبر الحوثيون أن تدشين شركة اتصالات جديدة في عدن يعد “تهديدًا خطيرًا” يتسبب في انهيار خدمات الاتصالات

    سخرية واسعة من ظهور البخيتي بمقطع فيديو وهو في مطار الحديدة بعد سقوطه بإيدي قوات الجيش الوطني

    مصرع قيادي حوثي بارز بمحافظة الحديدة ( تفاصيل )

    البخيتي يعلن "استسلام" جماعته واستعدادها "لطي صفحة الماضي"

    الحوثيون يقصفون منارة مسجد تاريخي في الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا
    الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا

    درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ سواريز يكشف سر احتفاله أمام السعودية

    قاد لويس سواريز، مهاجم أوروجواي منتخب بلاده إلى دور الـ16 من بطولة كأس العالم، بعد التغلب على السعودية ب

    "تصريح غير مسبوق" من راموس عن ميسي

    محمد صلاح يرد على شائعة انسحابه من معسكر الفراعنة

    المغرب يهاجم ويهدر الفرص.. و"الدون" ينقذ البرتغال

    كريستيانو رونالدو يستعيد صدارة هدافي المونديال

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط والدولار يستقر في أعلى مستوياته
    تراجعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء لتبقى قرب أدنى مستوياتها في ستة أشهر، مع استقرار الدولار حول أعلى مستوياته

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 2018/6/21

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 2018/6/20

    ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يبحث تطوير "خاصية" أزعجت المستخدمين
    يعكف مطورو تطبيق الرسائل القصيرة "واتساب" على تحديث ميزة سحب الرسائل المرسلة غير المرغوب فيها

    ضربة جديدة للمستخدمين.. واتساب يتوقف على ملايين الهواتف

    "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

محمد القادري
صالح والتنبؤ بالحنش الذي سيقضي عليه
الجمعة 28 يوليو 2017 الساعة 17:34
 محمد القادري
 
 
قبل ان اتحدث عن الدلائل والتنبؤات التي تشير على ان نهاية الرئيس السابق علي عبدالله صالح ستكون عبر لدغة ثعبان او حنش ، احب اقول اننا لو نظرنا إلى تأريخ حياة  صالح منذ بداية ظهوره كقائد عسكري ثم الوصول للحكم والخروج من السلطة حتى اليوم ، سنجد ان هذا الشخص يتقن طريقة وعملية  وهي "الانقلاب"
 
وتنقسم هذه الطريقة إلى قسمين :
 
 
الأول : الانقلاب على الحكام الذين قبله والذين جاءوا بعده ، وهذا يهدف للوصول إلى الحكم قبل ان يصل إليه ، والعودة للحكم بعد خروجه منه.
فصالح تحالف مع الغشمي للانقلاب على الحمدي ، ثم تخلص من الغشمي ووصل إلى السلطة ونجح في ذلك ، وبعد خروجه من السلطة استخدم نفس الطريقة للعودة للحكم ، عبر تحالفه مع الحوثي للانقلاب على الرئيس هادي ، وكان يخطط بعدها للانقلاب على الحوثي والقضاء عليه  في حالة النجاح ، ولكنه لم يستطع القضاء على الرئيس هادي والتخلص منه بالطريقة التي كان يريدها ، ولم ينجح في تحقيق اهدافه كاملة ،وهذا ما يعني فشل صالح في العودة للحكم .
 
 
 القسم الثاني : الانقلاب على حلفاءه وشركاءه في الحكم اثناء فترة حكمه ، بهدف الاستحواذ على الحكم وبقاءه الدائم  فيه وتوريثه ، وقد افرزت مرحلة حكم صالح ثلاثة حلفاء وشركاء رئيسين له في الحكم .
 
 
الشريك الأول : الحزب الاشتراكي  اليمني الذي تحالف مع صالح وتشاركا في صنع حدث الوحدة اليمنية والسلطة ، ثم انقلب صالح عليه واتخاذ معاملات فرضت عليه العودة لمربع الانفصال الذي وجد صالح من خلاله مدخلاً لشن الحرب العسكرية والقضاء عليه.
الشريك الثاني : حزب التجمع اليمني للاصلاح ، الذي تحالف وتشارك مع صالح منذ بداية حكمه عسكرياً وادارياً من خلال  تواجده السلطة في الثمانينات قبل الوحدة بشكل غير ظاهر  ينضوي تحت حزب المؤتمر الشعبي العام الذي قام الطرفان بتأسيسه ، وبعد الوحدة بشكل ظاهر في الائتلاف بالحكومة والمشاركة في حرب 94 الذي انتهت بتخلص صالح من احد الشركاء وهو الحزب الاشتراكي ، ثم اتجه بعدها للتخلص من الحليف الثاني هو حزب الاصلاح عبر طرق اقصاءية من السلطة باسلوب السياسة والتهميش والابعاد التدريجي .
 الشريك الثالث : القوى التقليدية ، التي تحالف معها صالح على اساس مناطقي وقبلي ، وقد وقفت هذه القوى معه بموقف موحد منذ بداية حكمه حتى قبل مغادرته بسنوات قليله ، وهي السنوات التي قام فيها صالح بالانقلاب على ذلك الحليف من اجل افساح المجال لتوريث نجله ، وحاربها اجتماعياً وسياسياً واستخدم اسلوب الاقصاء والتهميش وتقليص الصلاحيات وتضييق نفوذها شيئاً فشيئاً .
 
 
 صالح خلال فترة حكمه تعامل مع حلفاءه وشركاءه في الحكم على اساس انهم ثعبانين او حنشان ، وقد صرح عدة مرات بذلك ،   ومادام ان صالح يتعامل مع اي حليف معه كأنه ثعبان او حنش يستخدمه ويستدرجه للمكان المطلوب والوقت المناسب ليقضي عليه ، فهذا يدل على ان نهاية صالح ستكون على يد حليف جديد الذي يعتبره  ثعبان آخر  غير الحلفاء السابقين الذين اعتبرهم ثعابين وحنشان وقضى عليهم ، وهذا الحنش او الثعبان الذي سيقضي على صالح هو "الحوثي" ، والكل يعرف ان تحالف صالح مع الحوثي لم ينسجم ويتوائم بالشكل المطلوب ، فالخلافات مستمرة وتتفاقم يوماً فيوم ، والوضع مرشح للانفجار والتصادم بين الحليفين .
 
ولا ننسى المثل الشعبي الذي يقول "نهاية المحنش للحنش" ، اي ان نهاية الشخص الذي يمارس استدراج الثعابين والقبض والقضاء عليها ، ستكون عبر ثعبان يلدغه فيقضي عليه .
 
صالح الذي عاش  حياته كلها انقلابات ، ستكون نهايته عبر انقلاب ، وادلة الواقع تؤكد وتشير ان نهايته ستكون على يد حليفه الحوثي ، فصالح الذي انقلب على حلفاءه السابقين وقضى عليهم ، سينقلب عليه حليف لاحق ويقضي عليه ، و الجزاء من جنس العمل  ، وكما تدين تدان ، ونهاية المحنش للحنش !!
إقراء ايضاً