الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين
    بحث سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ، اليوم ، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربي

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

    المليشيا الحوثية تفرض جبايات مالية على المحال التجارية بصنعاء لإحياء "يوم الولاية"

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

د. محمد جميح
قصة معسكر خالد
الخميس 27 يوليو 2017 الساعة 16:13
د. محمد جميح
 
لم أكتب أمس عن خبر سيطرة الجيش والمقاومة الجنوبية على معسكر خالد بن الوليد لتضارب الأنباء بين من قال إنه تمت السيطرة على الأجزاء الغربية كاملة، ومن أكد السيطرة على المعسكر كاملاً، رغم أن وكالة سبأ أكدت خبر السيطرة على المعسكر كاملاً، ونقلت تهنئة الرئيس هادي لقيادة وضباط وأفراد المنطقة العسكرية الرابعة بالسيطرة على المعسكر.
تواصلت مع عدد من المعنيين بالأمر، فتأكد التالي:
 
الحقيقة الماثلة اليوم هي أن مليشيات الانقلاب فرت من المعسكر، لكنها تركته حقل ألغام، ولذا يتحرك الجيش والمقاومة ببطء بسبب الألغام. تقدم المقاومون من البوابة الغربية إلى أن وصلوا إلى البوابة الشرقية للمعسكر، مع وجود جيوب لا تزال فيها ألغام الحوثيين داخل المعسكر.
التحالف قام بجهود كبيرة في تقديم الغطاء الجوي للجيش والمقاومة. الإماراتيون-اتفقنا أو اختلفنا مع بعض ممارساتهم الأمنية-يتقدمون على الأرض وفقاً لخطط منسجمة، ويتحركون باستراتيجية متقنة. 
سلاح المهندسين كان له دور كبير في تطهير المنطقة من الألغام، الأمر الذي مكن من السيطرة على المعسكر بعد حصار طويل.
 
 
كان هناك حضور لمقاومين من يافع والضالع، وردفان وأبين، كما انضم للمقاومين مقاومون آخرون من أبناء موزع والوازعية بحكم معرفتهم بالأرض.
أما أبناء الصبيحة فقد حضروا أمس في ذاكرة الأيام، أغلبية المقاومين الذين اقتحموا المعسكر كانوا من الصبيحة. في كل مرة تدهشنا هذه المنطقة. هذا الشريط من الأرض فيه نبل عجيب، وترفع كبير، وخزان لا ينضب من الرجال. 
لا يمكن بالطبع المرور على ذكر الساحل الغربي، دون أن يقفز للذاكرة اسم ذو دلالة بالغة هناك، رجل صامت اسمه هيثم قاسم طاهر.
 
السلفيون من مناطق جنوبية مختلفة كان لهم دور بارز في حسم المعركة.
تذكرت كيف نكَّل الحوثيون بالسلفيين في دماج-صعدة، وكيف أخرجوهم من دماج، الأمر الذي أتاح للسلفيين فرصة الانتشار في الأرض، والذهاب إلى كل زاوية يوجد فيها حوثي لقتاله. غباء الحوثيين لا مثيل له. لو أبقوا أهالي دماج وطلبة المركز مكانهم، لكانوا اليوم محايدين على أكثر الاحتمالات، لأنهم لا يحبذون الحرب، لكن الغرور والكبرياء والتعصب السلالي والطائفي لدى الحوثي كان له دور في بروز هذه القوة السلفية التي تقاتل بانضباط عجيب.
 
السيطرة على معسكر خالد الذي يمتد على مسافة خمسة كيلومتر مربع، قرب مفرق المخا تعني عملياً تمهيد الطريق نحو الحديدة.
 
يبدو أن الانقلابيين اليوم أمام خيارين: إما تسليم الحديدة حسب خطة الأمم المتحدة، أو الاستعداد لانتزاعها بالقوة، خاصة وأن الجيش والمقاومة قد أمَّنوا ظهورهم حال التوجه شمالاً بعد السيطرة على المعسكر الذي يعد ضمن أهم المعسكرات في الجمهورية.
إقراء ايضاً