الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
هيثم قاسم طاهر والدليل الكافي
الأحد 16 يوليو 2017 الساعة 17:34
 محمد القادري
 
 
موقف الدفاع عن الشرعية والمشاركة في تحرير اليمن من الانقلاب ، وقيادة المعارك العسكرية في الميدان ، جعل القائد هيثم قاسم طاهر دليل كافي امام اعداء اليمن بشكل عام في شماله وجنوبه ، فهو دليل رادع امام ادعياء الوحدة في الشمال كصالح ومن معه ، ودليل رادع امام ادعياء الانفصال والاستقلال في الجنوب كعيدروس الزبيدي وهاني بن بريك ومن معهم ، ولو لم يكن موجود الا هذا الدليل لكفى ، كونه دليل يستطيع من خلاله كل اليمنيين ان يميزوا الصح من الخطأ والحق من الباطل .
 
هيثم قاسم الذي يقود المعارك في ساحات تحرير اليمن  ويعمل بصمت ، نال اعجاب اليمنيين حالياً مثلما نال اعجابهم من قبل ، فعندما كان هيثم وزيراً للدفاع قبل حرب 94 ، كان اليمنيون في الشمال والجنوب معجبون به وبشخصيته القوية وحنكته المميزة ، حتى ان هناك الكثير من اليمنيين في الشمال سموا ابناءهم بمسمى هيثم نظراً لاعجابهم الكبير بشخصية هيثم قاسم طاهر ، واليوم يسطر هيثم موقفاً جديداً يجدد من خلاله الاعجاب ويجسد الموقف ويثبت الصوابية ويمنح  الاستدلال الايجابي .
 
 حتى الرئيس السابق صالح كان معجب بشخصية وبعد انتهاء معركة 94 حاول صالح استقطابه واعادته إلى صنعاء ويعطيه منصباً كبيراً بهدف كسب هذه الشخصية وكسب موقفها ، ولكن هيثم رفض كل ذلك لانه لم يكن معجب بصالح واراد ان يكسب موقف وطني مستقبلي يفضل فيه كسب الوطن والتأريخ وهو الموقف الذي سجله هيثم حالياً .
 
 
هيثم قاسم طاهر دليل كافي على ان صالح يدعي الوحدة وهو اكبر من حاربها وشوه صورتها وحرفها عن مسارها ، وهو ايضاً دليل كافي على ان  ادعياء انفصال الجنوب هم اكثر من يحاربون الجنوب حالياً ويشوهون صورته ويحرفونه عن المسار المفيد والمنقذ لكل ابناءه واهله .
 
من جانب آخر يعتبر هيثم قاسم دليل كافي على صوابية موقف الرئيس هادي وبطلان كل من يعارضوه ويقفوا ضده .
فهيثم الذي تمرد وأيد الانفصال في الوقت الذي ادعى صالح الشرعية في الحكم ، لم يتمرد ضد شرعية الرئيس هادي بل وقف معها وقاد معارك الدفاع عنها ، وهذا ما يدل على ان شرعية صالح كانت لا تحمل بناء دولة ووحدويته لم تكن تحمل مشروع وحدة حقيقي بل هو مشروع عائلي ذاتي يغتصب من خلاله الوحدة ويستخدم الشعب ، بينما شرعية هادي تحمل مشروع بناء دولة حقيقية لليمنيين ووحدويته صادقة تجسدها المشاعر والمواقف الصامدة ، فوقوف هيثم ضد صالح ومشاركته في حرب انفصال الجنوب عن الشمال ووقوفه مع هادي ومشاركته في حرب تحرير الشمال من الانقلاب هو دليل كافي على اخطاء صالح وصوابية هادي ، بينما عدم وقوف هيثم قاسم مع تلك الدعوات والمشاريع الهدامة في الجنوب حالياً كمشروع عيدروس وهاني هو دليل كافي على صوابية الرئيس هادي وبطلان تلك المشاريع واصحابها .
 
اخيراً يا ترى هل يستحي عيدروس وهاني بن بريك ، اين هم من هيثم قاسم ؟!
وهل هم افضل منه ؟! 
وما هو تأريخهم ونضالهم ورصيدهم بجانبه ؟! 
فلو كان مشروع عيدروس وهاني على صواب حالياً ويأتي بخير للجنوبيين لكان هيثم اول من ساندهم وتمرد معهم ضد الرئيس هادي .... فياترى هل تعقل تلك الحشرات ذلك .
إقراء ايضاً