الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
صالح ومحاولة إستعادة سلاحه الوحيد
الجمعة 14 يوليو 2017 الساعة 18:11
 محمد القادري

 

حزب المؤتمر الشعبي العام ، هو السلاح الوحيد الذي يمتلكه الرئيس السابق علي عبدالله صالح بعد رحيله من السلطة ، فمن خلاله يستطيع ان يمارس عمله السياسي ، ويجري تواصله الجماهيري ، ويرسم مشروعه المستقبلي ، ويخاطب الجهات بصفته ممثل مكون وكيان لا ممثل ذات ، ومن خلاله تقاس قوته الحقيقية ومعياره الموجود في الساحة الشعبية ، فكلما كان المؤتمر قوياً في يد صالح كان صالح قوي وكلما ضعف المؤتمر جناح صالح ضعف صالح ايضاً .

 

 المؤتمر الشعبي العام ظل هو الحزب الأقوى في اليمن منذ تأسيسه في الثمانيات ، ولم يتعرض لاي انقسامات داخلية جراء الاحداث السابقة  التي مرت في اليمن ماعدا المرة الاخيرة التي تحالف فيها صالح مع جماعة الحوثي وعلى اثرها انقسم حزب المؤتمر إلى قسمين قسم مع الشرعية بقيادة الرئيس هادي وقسم مع الانقلاب بقيادة صالح ،  فحرب المناطق الوسطى قبل الوحدة وحرب الانفصال والحروب الستة في صعدة واحداث 2011 التي تسمى بثورة الشباب كلها لم ينقسم فيها المؤتمر ولم يستطع احد ان ينشق من المؤتمر ويؤثر على الحزب ، ماعدا الحرب بين الشرعية والانقلاب التي اثبتت ان الرئيس هادي هو الشخصية الوحيدة التي استطاعت ان تسحب إلى صفها نسبة مؤتمرية كبيرة متمثلة في القيادات العلياء والوسطى والادنى والقواعد الجماهيرية العامة ، وهو مايدل ان هادي يمتلك قوة تنظيمية واحقية قيادية وهو الشخصية الوحيدة التي تستطيع ان تسحب الحزب من تحت قيادة صالح .

 

 اختلف صالح مع الاشتراكي في الجنوب ولم ينقسم المؤتمر.

واختلف صالح مع حزب الاصلاح ولم يتأثر المؤتمر وينقسم .

واختلف صالح مع السعودية في عام 90 ولم ينقسم المؤتمر.

كل خلافات صالح مع الاطراف الداخلية والخارجية ظل المؤتمر فيها متماسك وموحد ، ولكن عندما اختلف صالح مع هادي وانقلب عليه تأثر حزب المؤتمر للمرة الاولى منذ تأسيسه وانقسم إلى قسمين ، القسم المتحوث الانقلابي  الذي انقلب على الدولة ويتحالف مع إيران ويقوده صالح ، والقسم المقاوم الذي يدافع عن الدولة و يتحالف مع المملكة السعودية ويقوده هادي.

 

 

ماتسمى بثورة الشباب السلمية في اليمن عام 2011 كانت بمثابة تصفية لحزب المؤتمر الذي تماسك وصمد وازداد قوة ، ولكن تحالف صالح مع الحوثي واندلاع الحرب بين الشرعية والانقلاب كانت السبب الوحيد التي سحبت البساط المؤتمري من تحت صالح وأثرت على قاعدته الجماهيرية الحزبية بشكل كبير.

 

صالح ادرك ان حزب المؤتمر الذي كان قوياً تحت قيادته قد ضعف تنظيمياً بشكل كبير بسبب تحالفه مع الحوثي ، حيث انضم الكثير من قيادات الحزب وقواعده الجماهيرية مع الشرعية والرئيس الشرعي هادي الذي يعتبر هو القيادي المؤتمري الحقيقي الذي اثبت من خلال مواقفه وفكره وتوجهاته انه هو الملتزم بالميثاق الوطني ومبادئ واهداف حزب المؤتمر ، بينما اصبح صالح الذي انقلب على الشرعية قد انقلب على المؤتمر ايضاً ، والامر الاخر ان الكثير من قواعد مؤتمر صالح التي لم تنظم للشرعية قد انضمت لجماعة الحوثي وتأثرت بها فكرياً وانقلبت على صالح ، وهذا ما دفع صالح إلى القيام بحملة انشطة حزبية فتح فيها ابواب الانتساب وعقد اللقاءات المكثفة والفعاليات الشاملة والمتنوعة بهدف تقوية جناحه الحزبي واستعادة سلاحه الوحيد كما كان ...... ولكنه لن يستطيع .

إقراء ايضاً