الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التكتل اليمني البريطاني يشيد بانتصارات الجيش الوطني بالساحل الغربي
    التكتل اليمني البريطاني يشيد بانتصارات الجيش الوطني بالساحل الغربي

    الربيعة وباعبود يدشنان قافلة مساعدات انسانية لمحافظة الحديدة

    عبدالملك الحوثي: وافقنا بإشراف أممي على إيرادات ميناء الحديدة

    زعيم الإنقلابيين يعترف بسقوط الحديدة بإيدي قوات الجيش الوطني

    رئيس الجمهورية يشيد بجهود بن دغر ونائبة موجهاً بعودة كل الوزراء ونواب الوزراء والوكلاء والمؤسسات الحكومية المختلفة للعمل من العاصمة المؤقتة عدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا
    الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا

    درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ المغرب يهاجم ويهدر الفرص.. و"الدون" ينقذ البرتغال
    المغرب يهاجم ويهدر الفرص.. و"الدون" ينقذ البرتغال

    كريستيانو رونالدو يستعيد صدارة هدافي المونديال

    مدافع المغرب لزملائه: لا تحترموا رونالدو كثيرا

    تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا

    تقرير: من يملك منتخبًا أفضل ميسي أم كريستيانو؟

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 2018/6/20

    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 20 يونيو 2018م

    ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

    تقرير دولي ينسف وهم العملات الرقمية الافتراضية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 2018/6/18

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى
    تصاعدت المخاوف في الآونة الأخيرة من تزايد استخدام تطبيق واتساب في نشر الأخبار الكاذبة، والتي أدت في بعض الأحيا

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

    "أبل" تستخلص العبر من تجاربها.. و"آيفون" أرخص على الطريق

    ماذا حدث لـ"واتساب"؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

محمد القادري
صالح ومحاولة إستعادة سلاحه الوحيد
الجمعة 14 يوليو 2017 الساعة 18:11
 محمد القادري

 

حزب المؤتمر الشعبي العام ، هو السلاح الوحيد الذي يمتلكه الرئيس السابق علي عبدالله صالح بعد رحيله من السلطة ، فمن خلاله يستطيع ان يمارس عمله السياسي ، ويجري تواصله الجماهيري ، ويرسم مشروعه المستقبلي ، ويخاطب الجهات بصفته ممثل مكون وكيان لا ممثل ذات ، ومن خلاله تقاس قوته الحقيقية ومعياره الموجود في الساحة الشعبية ، فكلما كان المؤتمر قوياً في يد صالح كان صالح قوي وكلما ضعف المؤتمر جناح صالح ضعف صالح ايضاً .

 

 المؤتمر الشعبي العام ظل هو الحزب الأقوى في اليمن منذ تأسيسه في الثمانيات ، ولم يتعرض لاي انقسامات داخلية جراء الاحداث السابقة  التي مرت في اليمن ماعدا المرة الاخيرة التي تحالف فيها صالح مع جماعة الحوثي وعلى اثرها انقسم حزب المؤتمر إلى قسمين قسم مع الشرعية بقيادة الرئيس هادي وقسم مع الانقلاب بقيادة صالح ،  فحرب المناطق الوسطى قبل الوحدة وحرب الانفصال والحروب الستة في صعدة واحداث 2011 التي تسمى بثورة الشباب كلها لم ينقسم فيها المؤتمر ولم يستطع احد ان ينشق من المؤتمر ويؤثر على الحزب ، ماعدا الحرب بين الشرعية والانقلاب التي اثبتت ان الرئيس هادي هو الشخصية الوحيدة التي استطاعت ان تسحب إلى صفها نسبة مؤتمرية كبيرة متمثلة في القيادات العلياء والوسطى والادنى والقواعد الجماهيرية العامة ، وهو مايدل ان هادي يمتلك قوة تنظيمية واحقية قيادية وهو الشخصية الوحيدة التي تستطيع ان تسحب الحزب من تحت قيادة صالح .

 

 اختلف صالح مع الاشتراكي في الجنوب ولم ينقسم المؤتمر.

واختلف صالح مع حزب الاصلاح ولم يتأثر المؤتمر وينقسم .

واختلف صالح مع السعودية في عام 90 ولم ينقسم المؤتمر.

كل خلافات صالح مع الاطراف الداخلية والخارجية ظل المؤتمر فيها متماسك وموحد ، ولكن عندما اختلف صالح مع هادي وانقلب عليه تأثر حزب المؤتمر للمرة الاولى منذ تأسيسه وانقسم إلى قسمين ، القسم المتحوث الانقلابي  الذي انقلب على الدولة ويتحالف مع إيران ويقوده صالح ، والقسم المقاوم الذي يدافع عن الدولة و يتحالف مع المملكة السعودية ويقوده هادي.

 

 

ماتسمى بثورة الشباب السلمية في اليمن عام 2011 كانت بمثابة تصفية لحزب المؤتمر الذي تماسك وصمد وازداد قوة ، ولكن تحالف صالح مع الحوثي واندلاع الحرب بين الشرعية والانقلاب كانت السبب الوحيد التي سحبت البساط المؤتمري من تحت صالح وأثرت على قاعدته الجماهيرية الحزبية بشكل كبير.

 

صالح ادرك ان حزب المؤتمر الذي كان قوياً تحت قيادته قد ضعف تنظيمياً بشكل كبير بسبب تحالفه مع الحوثي ، حيث انضم الكثير من قيادات الحزب وقواعده الجماهيرية مع الشرعية والرئيس الشرعي هادي الذي يعتبر هو القيادي المؤتمري الحقيقي الذي اثبت من خلال مواقفه وفكره وتوجهاته انه هو الملتزم بالميثاق الوطني ومبادئ واهداف حزب المؤتمر ، بينما اصبح صالح الذي انقلب على الشرعية قد انقلب على المؤتمر ايضاً ، والامر الاخر ان الكثير من قواعد مؤتمر صالح التي لم تنظم للشرعية قد انضمت لجماعة الحوثي وتأثرت بها فكرياً وانقلبت على صالح ، وهذا ما دفع صالح إلى القيام بحملة انشطة حزبية فتح فيها ابواب الانتساب وعقد اللقاءات المكثفة والفعاليات الشاملة والمتنوعة بهدف تقوية جناحه الحزبي واستعادة سلاحه الوحيد كما كان ...... ولكنه لن يستطيع .

إقراء ايضاً