أحمد علي عبدالله صالح وأدوات التجميل

محمد القادري
الثلاثاء ، ١١ يوليو ٢٠١٧ الساعة ٠٥:٥٩ مساءً
 
 
يحاول الكثير منهم ترميق صورة احمد علي نجل صالح ، من خلادل بث شائعات وفبركة اخبار تتضمن لقاءاته مع مسؤولين في التحالف والاتفاق معهم على تقديمه كرئيس جديد لليمن والاطاحة بفخامة الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي ، ولكنهم كلما استخدموا اداة من ادوات التجميل لم يستطيعوا تجميل الصورة حتى فشلت كل الادوات ، فآخر خبر مفبرك وشائعة مفضوحة  قالوا فيه ان نجل صالح اجتمع مع نائب قائد الاستخبارات السعودية احمد عسيري وتم الاتفاق على تمكين اعادته للحكم ووالاطاحة بالرئيس هادي ، ولكن سرعان مافشل ذلك الخبر والفبركة من خلال قيام مسؤول رفيع في التحالف بالنفي القاطع على ما نشرته دورية انتلجنس الفرنسية واستنكر تلك الادعاءات والاتهامات .
 
 
نجل صالح لن يستطيع احد ان يجمل صورته المحروقة مهما استخدم من ادوات التجميل ، فعودة عائلة صالح لحكم اليمن امر مستحيل جداً ، كون صالح وعائلته لم يمتلكوا اي مقومات العودة شعبياً ودستورياً وعقلانياً ومنطقياً ، ولن يستطيع احد في العالم فرض عودتهم مهما استخدم من اساليب وطرق ، فعودتهم معناها تدمير اليمن وليس تحريرها ، والشعب اليمني ارادته اقوى كل الارادات .
 
 
لم يستطع نجل صالح ان يتخلص من فرض الاقامة الجبرية عليه ، ولا من العقوبات والقرارات الدولية ، فكيف لرجل يعيش في وضع كهذا ان يستطيع العودة لرئاسة دولة وقيادة شعب ، هذا وهم وخيال فقط لا أكثر .
 
 
اما بالنسبة لفخامة الرئيس هادي فلن يستطع احد ازاحته كونه رجل يستمد قوة شرعيته من صوت الشعب وليس من صوت المواقع الاخبارية ومطابخ الفبركات والشائعات الاعلامية.
جريمة اغتصاب طفل في تعز