الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكالة تابعة لصالح تهاجم الحوثيين: جرعة قاتلة في المشتقات النفطية بتوجيهات الصماد وشعبان
    شنت وكالة خبر التابعة للرئيس السابق صالح هجوماً لاذعاً ضد رئيس مايسمى المجلس السياسي الأعلى، القيادي الحوثي صا

    السفير الأمريكي لدى اليمن : لاتوافق دولي لإنهاء الصراع باليمن إلا بالمرجعيات الثلاث المتفق عليها

    محافظ عدن المستقيل يصل الرياض للقاء هادي

    الحوثي يجبر المدارس على تكاليف احتفالات المولد النبوي

    تجدد المواجهات بين المليشيات الإنقلابية والجيش الوطني بالجوف

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع عدد ضحايا هجوم العريش إلى 235 قتيلا و109 مصابين
    أفادت مصادر إعلامية في القاهرة نقلا عن التلفزيون المصري بمقتل 235 شخصا على الأقل، وأكثر من 109 مصابين في تفجير

    مصر.. مقتل تكفيريين في مداهمات بوسط سيناء

    بعد منحهما الحصانة.. أول لقطات لـ”موغابي” وزوجته داخل قصره في زيمبابوي (صور)

    الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وفاة الشاعر إبراهيم خفاجي مؤلف النشيد الوطني السعودي
    توفي مؤلف النشيد الوطني السعودي الشاعر الغنائي إبراهيم خفاجي، الجمعة.

    الأمطار تغرق شوارع في جدة

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

  • رياضة

    ï؟½ محمد صلاح يشعل حربا بين برشلونة وريال مدريد.. وليفربول يتأهب
    قال موقع "إكسبريس" البريطاني إن فريق برشلونة الإسباني وغريمه ريال مدريد، دخلا على خط الصراع من أجل ا

    السجن 9 سنوات للنجم البرازيلي روبينيو بتهمة الاغتصاب

    لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

    باريس سان جيرمان يكتسح سلتيك وبايرن يتخطى أندرلخت بدوري أبطال أوروبا

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب مستقر وسط ضغوط على الدولار من مخاوف المركزي الأمريكي بشأن التضخم
    ظلت أسعار الذهب تتحرك في نطاق ضيق اليوم الجمعة، مع استمرار الضغوط على الدولار، بعد أن أظهر محضر اجتماع مجلس ال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 24/11/2017

    بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

    النفط يقفز أكثر من 1% بسبب تراجع إمدادات كندية لأمريكا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تكلفة الصيانة والاستبدال والقيمة المضافة تؤجج غضب مستخدمي “آيفون X”
    اشتكى عدد كبير من مالكي ومستخدمي هواتف “آيفون X” من ضعف الخدمات المضافة والتقنيات المرفقة مع الهاتف، مقارنة

    أبل "ترحم" عشاقها بهاتف رخيص

    يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة.. محمد بن سلمان يتحدث عن توقيف مسؤولين متهمين بالفساد ويصف خامنئي بـ”هتلر”
    تحدّث ولي العهد السعودي، في مقابلة شاملة، مع الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان، نشرتها صحيفة نيويورك تايمز،

    الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

علي هيثم الميسري
الإسترزاق بإسم القضية الجنوبية
الجمعة 7 يوليو 2017 الساعة 02:30
علي هيثم الميسري

 

  تحولت القضية الجنوبية إلى وسيلة إسترزاق لدى بعض القيادات الجنوبية منذُ عهد المدعو على سالم البيض عندما أُشيرَ إليه الخروج من سلطنة عمان ليركب موجة الحراك الجنوبي السلمي بالرغم من إعلانه إعتزاله العمل السياسي في العام 1994 بعد خسارته الحرب مع نظام صنعاء, ومنذ خروجه من سلطنة عمان إلى أن سُحِبَ منه بساط الزعامة لحساب  عيدروس الزبيدي جنى الأموال الطائلة بإسم الحراك وكذلك بإسم القضية الجنوبية .

 

  ومنذُ أن إستلم الزعامة عيدروس الزبيدي حتى اللحظة تحول هذا الأخير من رجل متشرد إلى ملياردير يمني يمتلك الأموال والعقارات، وفتح مشاريع عديده في أماكن مختلفة, ومن ضمنها حسب ماوردني من مصادر مؤكدة بأنه دخل في تجارة الذهب في المملكة العربية السعودية وفتح أكثر من 35 محل جملة في مدينة جدة وحوالي 100 محل تجزئة في مدينة جيزان, أما بالنسبة لنائبه في المجلس الإنتقالي هاني بن بريك الذي دخل أيضا في تجارة الذهب، ولكننا لا نمتلك أرقام مؤكدة تخص هذا المسترزق الآخر هاني بن بريك .

 

  مادعاني للكتابة في هذا الشأن أخ عزيز من أبناء الضالع وهو دكتور أكاديمي بعد أن شاهد وتيقن بأن المدعو عيدروس الزبيدي إتخذ وسيلة الإسترزاق بإسم القضية الجنوبية والذي كان يدغدغ بها مشاعر الجنوبيين الذين ينشدون الحياة الكريمة وإستعادة المظالم التي إستلبها منه نظام صنعاء الدكتاتوري, ففي هذه الإحتفالية المزمع إقامتها يوم الجمعة 7/7 وصلت أخي الدكتور الضالعي أرقام مهولة بالمبالغ التي دُفِعَت فقط لمديريات الضالع لحضور الإحتفالية في عدن، غير تلك المبالغ المخصصة لباقي المحافظات الجنوبية .

 

  سُلِّمَت هذه المبالغ للجنة الحشد في الضالع ومسؤولها المالي يُدعى عبدالكريم السلال

ولدي رقم هاتفه وكانت على النحو الآتي:

992000 تسعمائة وإثنان وتسعون ألف ريال من الجالية الجنوبية في ولاية كاليفورنيا عبر شخص يدعى يحيى عباد, 6300000 ستة مليون وثلاثمائة ألف ريال من اللجنة الرئيسية عبر شخص يدعى عبدالفتاح قرقور, كل هذه المبالغ كدفعة أولى، دُفِعَ جزء  منها لعمل ملصقات عبر اللجنة الإعلامية ومديرها شخص يُدعى وليد الخطيب, وباقي المبالغ دفعت لإستئجار الباصات بالإضافة إلى مبالغ نقدية تدفع للمواطنين النازلين إلى عدن لحضور هذه الفعالية, والمديريات هي: الضالع والشعيب والأزارق وجحاف والحصين وكان هذا على مستوى الضالع فقط، فكم ياتُرى المبالغ التي دُفِعَت لباقي المحافظات .

 

  نحن المؤيدين لشرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ولمشروع اليمن الإتحادي لا نحمل  أي ضغينة لإخوتنا في الضالع المؤيدين لمشروع الإنفصال, بل إننا نعُدُّهم إخوة لنا ونقسم على ذلك, فأبناء الضالع الكثير منهم لديهم الحس الوطني ويتحلون بالطيبة والطهارة والعفوية ونقاء السريرة، ونحن علم بأنه غُرِّرَ بهم وعلينا أن نقف معهم حتى يعودوا إلى جادة الصواب, وبما أنهم بتلك الصفات الحميدة إستطاع أولئك المتسلقين والمسترزقين بإسم القضية الجنوبية أن يدغدغون مشاعرهم ويقنعوهم بأنهم هم من سينزعون الإنفصال وسيعلنون دولة الجنوب العربي, ولا يعلمون بأن الإنفصال وعودة اليمن إلى دولتين هو ضرب من المستحيل لعدة أسباب يطول شرحها .

 

  عيدروس الزبيدي بسلوكه المشين وبعنصريته المقيتة عمل شرخ كبير في النسيج الإجتماعي في الجنوب, حتى على مستوى الضالع نفسها فأقصى أبناء المحافظات الجنوبية وأقصى أبناء الضالع أنفسهم لمصلحة أبناء مديريته زبيد, وتحول هذا الرجل من متشرد إلى ملياردير, وأبناء الضالع يعانون قساوة الحياة لاسيما في هذه المرحلة الصعبة, فإن كان لديه ذرة من الضمير والإنسانية والرحمة تجاه أبناء محافظته لكان سَخَّر جزء ولو يسير من أمواله التي تحصل عليها لتأييد أبناء الضالع له ولمشروعه التدميري للقضاء على مرض الكوليرا الذي حصد الكثير من أبناء الضالع .

 

  ولبساطة المواطن الضالعي الذي تحركه العواطف لم يسأل عن هذه المبالغ من أين وكيف تصرف لا سيما والضالع تصرخ وتستنجد بالمنظمات الإنسانية لإنقاذ أبنائها من مرض الكوليرا الذي حصد الكثير من أرواح الفقراء الذين لم يجدوا قيمة السوائل والمغذيات والحقن والأدوية التي يحتاجها المصاب بالكوليرا لإنقاذ حياته .

 

  أليسَ من الأحرى بهؤلاء الذين يجمعون المبالغ الطائلة بحجة الحشد الجماهيري إلى العاصمة عدن أن يسخروا ولو جزء يسير من هذه المبالغ لتوفير العلاجات للمرضى الذين تكتض بهم المخيمات التي نصبوها بجوار مستشفى النصر لإستقبال الحالات المصابة بمرض الكوليرا الفتاك، ناهيك عن وجود مخيمات مماثلةنُصِبَت لإستقبال المرضى في الشعيب والحصين والأزارق وجحاف وحجر ونحوها من مناطق الضالع، وبحسب تصريحات محافظ الضالع ومدير الصحة بأن حالات الوفيات تتضاعف كل يوم وقد بلغت حتى اليوم أكثر من 320 حالة وفاة من بين المصابين بالكوليرا البالغ عددهم أكثر من 12 ألف حالة والعدد في تزايد .

 

  أين الضمير الحي ؟ وأين الإنسانية ياعيدروس الزبيدي وأنتم يا دعاة الوطنية ؟ المواطن يموت من المرض وأنتم تتسابقون على تشكيل اللجان الوهمية لجمع الملايين بالكذب والدجل على الناس والشحاذة والإسترزاق بإسم القضية الجنوبية .

 

  أفيقوا يا أبناء الجنوب الأحرار من سباتكم العميق، فهناك الكثير من أمثال عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك جعلوا القضية الجنوبية وسيلة للإسترزاق وكرت رابح وبضاعة رائجة حصدوا بها الملايين من الدولارات والدراهم الإماراتية حتى اللحظة من خلال حشدهم لآلاف الأشخاص ويسمونها مليونيات ليجنوا بها الأموال المحرمة، تَحرَّوا عن أرصدتهم في البنوك، وإبحثوا عن أملاكهم وعقاراتهم وتجارتهم في الداخل والخارج، إسألوا عن أسرهم لماذا غادروا بهم إلى الخارج ؟ وفي أي الڤيلل والفنادق يعيشون ؟ وأنتم تعيشون ضنك العيش وتسمعون يومياً عن وفيات مرض الكوليرا، اللهم إني بلغت اللهم فأشهد .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً