الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالأرقام ..الأمم المتحدة تكشف عن الخطر الذي يواجه أطفال اليمن
    أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الإثنين، ان أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة إلى مساعدة إنساني

    صدور قراران جمهوريان لعام 2017

    الكشف عن الرقم الحقيقي للمبالغ المطبوعة في روسيا

    وزير التربية : المليشيات الإنقلابية تفصل أكثر من 600معلم ومعلمة في المحافظات الخاضعة لسيطرتها

    اغلاق 19 محل للصرافة بعدن لتعزيز قيمة العملة الوطنية ومنع إنخفاض قيمتها الشرائية .

  • عربية ودولية

    ï؟½ العبادي ينتقد تصريحات تيلرسون عن الحشد الشعبي
    عبر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن استغرابه، اليوم الاثنين، من تصريحات وزير الخارجية ال

    اليابانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات تحدد مصير آبي

    الجامعة العربية تدين هجوم الواحات الإرهابي وتدعم مصر

    دمار الرقة يترك بصمته على وجوه النازحين العائدين بعد طرد داعش (صور)

    سقوط صاروخين وسط كابل ولا أنباء عن سقوط قتلى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ ماركا تكشف هوية الفائز بالكرة الذهبية
    كشفت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الإثنين، عن هوية اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم في حفل الفيفا السنو

    تألق اللاعبين الشباب في ريال مدريد يغطي على تعثر بنزيما وكريستيانو رونالدو

    رشق نيمار بزجاجات فارغة خلال مباراة باريس سان جيرمان ومارسيليا

    انفعل على مدربه.. هل يتحول نيمار إلى نقمة في باريس سان جيرمان؟

    مورينيو: نستحق الخسارة

  • اقتصاد

    ï؟½ السعودية تطرح 25 ألف وحدة سكنية في مكة المكرمة ضمن برنامج “سكني”
    تعتزم وزارة الإسكان السعودية إطلاق 11 مشروعًا، منها 9 مشاريع بنظام البيع على الخريطة “وافي” ضمن برنامج “سكني

    إليكم أغلى المناطق بأسعار وجبات الطعام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 23/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 22/10/2017

    وزير النفط السعودي يبدأ زيارة لبغداد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تكنولوجيا تساعدك على التحكم في هاتفك بمجرد التفكير
    كشف فريق من المطورين عن مشروع جديد يعتمد على علاج المرضى بعدم التركيز والحركة الزائدة” Hyper Actice” من خلال خ

    بالأرقام.. "آيفون X" لسعداء الحظ فقط

    ما مدلول العلامة A على بطاقات الذاكرة الخارجية؟

    أفضل 5 هواتف ذكية عام 2017

    كانون تطلق كاميرا مدمجة بعدسة أحادية عاكسة كبيرة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تقلص صلاحية تأشيرة العمل في القطاع الخاص
    أصدر وزير العمل السعودي علي الغفيص، قرارًا بتعديل فترة صلاحية تأشيرات العمل الصادرة لمنشآت القطاع الخاص فقط، ل

    العبادي يزور السعودية في مستهل جولة إقليمية

    تهمة تحرش جنسي عمرها سنوات تلاحق ترامب.. فهل تنجح بالإطاحة به؟

    ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

محمد القادري
اخلاق الرئيس هادي مقارنة بصالح
الجمعة 23 يونيو 2017 الساعة 02:19
 محمد القادري

لماذا صالح يشتم هادي .. وهادي لا يشتم صالح ؟!

لا يكاد يخلو اي تصريح او كلمة او خطاب للرئيس السابق علي عبدالله صالح ، إلا ويذكر فيه الرئيس هادي ، تارة يسبه ويشتمه ، وتاره يلقي عليه الاتهامات ، واحيان يحمله مسؤولية كل المشاكل التي خلفتها فترة حكمه طيلة 33 ومابعدها ويبرء نفسه مما اقترفت يده ، واحيان يطلق عليه العبارات والاوصاف السيئة .

وفي المقابل تجد فخامة الرئيس هادي لا يذكر صالح في خطاباته إلا في حالة نادرة ، ويكون كلامه مترفع وراقي ، ويركز على الانقلاب واطرافه وليس على صالح وذاته وشخصه ، وهنا أحببت ان اذكر الاسباب التي جعلت صالح يشتم هادي بشكل مستمر ومتكرر ، بينما الرئيس هادي لا يذكر صالح إلا نادراً .

 

صالح بإسلوبه المستمر في سب وشتم الرئيس هادي ، قد اتضح انه منحط اخلاقياً ، وإذا خاصم فجر ، ويحمل الحقد الدفين ، وقد نزل من مستوى الزعامة التي يدعيها إلى مستوى المفسبك الذي يعلق اغلب الاحيان على جهة معينة وتكون كل منشوراته ضدها ، وكان المفروض على صالح ان يترفع ويدع هذا الأمر للجانب الاعلامي التابع له ، ولكنه للأسف اصبح مجرد قائد حملة إعلامية ، فهو وإعلاميه والقنوات والصحف والمواقع التابعة له ، والمفسبكين والناشطين المناصرين له ، جميعهم يتولون حملة إعلامية مستمرة ضد الرئيس هادي .

 

 منذ مدة عامين عندما ظهر صالح بنفسه يشتم الرئيس هادي ويسبه بعد ان كان موكل المهمة من قبل للجانب الإعلامي والاستخباراتي الذي يتبعه ، فعند اجتماعه بعدد من قيادات المؤتمر في صنعاء قبل عامين ونصف وحينها بدأ بشن الهجوم على الرئيس هادي وابناءه مستنداً لعبارات كيدية وتهم غير واقعية وحجج وادلة واهية وضعيفة ، واستمر في ذلك ولم يرد عليه الرئيس هادي إلا بعد عامين ، حيث قال ان السبب في خلافه مع صالح هو قطعه لطريق التوريث امامه وعدم إعطاءه فرصة توصيل نجله أحمد للحكم ، وكان هذا الكلام المختصر مقنع ويحمل البراهين الصحيحة والادلة القوية فقبله العقل وصدقه الشعب ، بل كان رد واقعي من الرئيس هادي خلال بضع دقائق على كل شتم وسب صالح لمدة عامين .

 

لست مادحاً او متملقاً للرئيس هادي ، فقلمي عادةً يحب الانتقاد والنقد ، والواقع هو الذي يجبرني ويجبر غيري على ان نحتقر صالح ونحترم هادي إذا نظرنا بإنصاف وموضوعية ، ولعل ما نجده هو ان صالح بسبه وشتمه للرئيس هادي قد قدم اكبر خدمه له ، فالرئيس هادي بصمته الدائم ورده النادر على صالح قد جعل الناس يحترمونه ويميلون إليه ويقفون معه وبالذات شرفاء حزب المؤتمر الذين كانوا مع صالح ، فلا يعقل ان هادي الذي كان رفيق درب صالح ونائبه في الرئاسة وأمين عام حزب المؤتمر في عهد حكمه وكان له مواقف مشرفه عديده ووفيه مع صالح ومن ضمنها صناعة الانتصار العسكري في عام 94 ووضع خطة المعركة الحربية التكتيكية الناجحة ، فهل يعقل انه اصبح سيئاً في نظر صالح لهذه الدرجة وهذا الحد ولم يملك حتى إيجابية واحدة ، أليس هذا افتراء وزور وحقد وخبث وكذب وبهتان ، فعلى الاقل يكون له بعض المزايا الطيبة والجيدة تستحق الاشادة  في نظر صالح  وكلامه لو كان صادق ومنصف ، فلا يوجد من هو مخطئ على الدوام حتى الساعة الواقفة تكون على حق في اليوم مرتين .

 

 السب والشتم المستمر علامة الافلاس والموقف المهزوز  ، والصمت والرد النادر علامة الثقة والموقف الثابت .

او بالمعنى الاصح ان السب والشتم المتواصل من علامة نباح الكلاب ، والسكوت من علامة صمت الأسود .

وما أجمل تلك المقولة الشهيرة "القافلة تسير والكلاب تنبح" .

 

والصمت عن جاهلٍ او احمقٍ شرفٌ

وفيه ايضاً لصون الحق إصلاحُ

 

أما ترى الأُسد تخشى وهي صامتةٌ

والكلب يرمى لعمري وهو نباحُ.

إقراء ايضاً