الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ غوتيريس.. وتقرير الفتنة.. السقوط الكبير
    ليس هناك شك أن اختيار أنطونيو غوتيريس أمينا عاما للأمم المتحدة، كان خطيئة دولية لا تغتفر، خصوصا أن تاريخه كان

    وزيرة الشؤون الأجتماعية: مركز الملك سلمان يعيد تأهيل الأطفال المجندين

    مقتل "الضمجي" أمير تنظيم القاعدة في أبين

    وزير الإعلام: دعم الأمم المتحدة المباشر للحوثيين يكشف حالة التضليل

    إيران تعترف: نحارب أعداءنا العرب من خلال الحوثيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ بوتن: سنرد بالمثل إذا انسحبت أميركا من المعاهدة النووية
    قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن الخميس، إن بلاده سترد فورا وبالمثل، إذا انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة الق

    إدلب.. معاناة الساكن والنازح

    الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ محمد صلاح يتحدى رونالدو وميسي على جائزة لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا (صورة)
    ينافس المصري محمد صلاح جناح ليفربول البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد والأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم

    ظاهرة مؤسفة تطارد ريال مدريد في معقله

    تقارير فرنسية: ناصر الخليفي منح نجل شريكه بقضية الفساد عقدًا مفتوحًا في باريس سان جيرمان

    الكاميرا ترصد تصرف ميسي الغريب.. وراديو كتالونيا يفسره

    ميسي ينضم لنادي المئة هدف في البطولات الأوروبية بعد الانتصار على أولمبياكوس

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 20/10/2017
     أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الجمعة 20/10/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي

    السودان.. فك تجميد الأرصدة في البنوك الأميركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/10/2017

    النفط يصعد بفعل انخفاض المخزونات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء

  • تكنولوجيا

    ï؟½ “سامسونغ”: التحديث الجديد لـ”Bixby”‏ يعمل على أي جهاز متصل بالإنترنت
    أطلقت شركة “سامسونغ” مبادرتين جديدتين لتعزيز وضعها في سوق المساعدين الأذكياء بصحبة مساعدها

    تطبيقات تحتوي على برمجية خبيثة في المتجر الرسمي لجوجل تصيب ملايين الأجهزة

    تقنية في "آيفون X" لن تتوفر في "أندرويد" إلا بعد عامين ونصف

    "واتساب" يضيف ميزة الحركة التي طال انتظارها

    أكسون إم.. "طفرة" في عالم الهواتف الذكية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟
    بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح،  الخميس، رسالة تقديرية إلى رئيس البرلمان مرزوق الغانم أشاد فيها

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

    البحرين: إستراتيجية ترامب ضد إيران تصب في صالح الأمن الإقليمي

    في أول رحلة تجريبية.. قطار "الحرمين" السريع يصل مكة

أنور الصوفي
الخروج من صنعاء .. النصر المبين :
الأحد 18 يونيو 2017 الساعة 17:42
أنور الصوفي

 

  هكذا هم القادة تتغير مواقعهم حسب مصلحة أوطانهم وأديانهم ، فهكذا تنقل الأنبياء من مواقعهم وأوطانهم بحثاً عن التمكين لأديانهم ، فهذا نبي الله موسى خرج بقومه وغادر وطنه  خوفاً على دينه وقومه من بطش فرعون وجنوده ، وعندما يغزو أصحاب الفيل مكة ويحاولون هدم الكعبة  يغادرها عبدالمطلب فهو رب إبله وللكعبة رب يحميها ، وعندما يحس محمد صلى الله عليه وسلم بظلم قريش وجبروتها يأمر أصحابه بالهجرة ، وعندما تزداد المؤامرات ضده يخرج من وطنه مكة وهي أحب بقاع الأرض إلى قلبه وييمم وجهه تلقاء يثرب ويجعلها عاصمة له ، ويغير الاسم فغدت طيبة بعد اسمها القديم يثرب ومن طيبة يبني محمد صلى الله عليه وسلم جيش الإسلام ، ومن طيبة يبني دولة الإسلام  ، فغدت المدينة عاصمة المسلمين .

 

   وتأسياً برسوله يخرج هادي من صنعاء ويغادر  صوب عدن لا فراراً  بنفسه ولكن ليبني دولته الجديدة ، وليجنب البلاد الدمار  ولتنجو صنعاء من عبث العابثين  ، لقد كان بإمكان هادي أن يبقى في صنعاء ومنها يجيش الجيوش وكان بإمكانه جعلها مركزاً للصراع ، ولكنه  أبى الدمار لصنعاء ، فخرج منها لتسلم بنيتها التحتية وليسلم أهلها ، فخرج بعد أن أخذ بغيته منها ، وأخذ معه أوراق ثبوتيتها كعاصمة لليمن الموحد  ،  واعتمد عدن عاصمة لليمن الاتحادي ، فالزمن غير ذاك الزمن ، ولكل يوم دولة ورجال  .

 

   وعندما تكالب الهمج على مركز السنة في صعدة طلب هادي من عمار المركز تركه حقناً للدماء بعدما علم بما يبيته القوم ، فأخرج من كان في المركز  ، فهادي رجل سلام ، ولا يريد إلا السلام ، وبالفعل سلم هادي المركز وأهله من ويلات الحوثي الذي كان يتربص بالقوم ريب المنون .

 

  هادي يصمت كثيراً  ولكن في صمته خطط المستقبل ، فصمته خطة عمل فقد خطط ورسم عنوان اليمن الجديد ، فاليمن مع هادي يمن اتحادي ، ومن لم يعجبه ذلك فليشرب من ماء البحر  ، فلقد حدد حدود الجنوب ورسم حدود الشمال ، فالجنوب من أقليمين ، والشمال أربعة أقاليم ،  وإذا رُفض  هذا الخيار فدولة اتحادية من أقليمين  جنوبي خالص وشمالي صافي   ، فالجنوبيون هم المعنيون بجنوبهم والشماليون هم الذين يهتمون بشؤونهم ، والدولة اتحادية ، وكل أقليم يأكل مما آتاه الله ، والكل يعمل ويبني أقليمه وفي ذلك فليتنافس المتنافسون  ، فالجنوب تحرر وهادي رتب أمور المناطق المحررة ، وحين ستتحرر المناطف الشمالية ستعود الحياة وسيرتب القائد شؤون الأقاليم هناك  .

 

   الخروج من صنعاء هو النصر المبين لكل الأحرار  ، فعندما غادر هادي ضاعت على الإنقلابيين خططهم وأصبحوا في حيص بيص ، فتارة يشكلون اللجان الثورية  وأخرى يقننون لمجلسهم السياسي . 

 

   لقد جاء أهل الكهف بحزمة قرارات ليعتمدها هادي  وبها تدين البلاد لهم شرقها وغربها شمالها وجنوبها ، فرفض هادي سذاجتهم تلك  ، فحاصروه في بيته فأبى التفريط في الوطن ورفض تسليمه للقادمين من قاع التاريخ ليحكموا اليمن ، فخرج هادي من صنعاء حاملاً دولته وتركهم يتجولون في الستين يحرسونه من الخروج ، فخرج وهم يمضغون خيبتهم ويحتسون غفلتهم  ، خرج هادي من صنعاء وترك  المغفلين يحرسون الغفلة ، ووصل  إلى عدن ومنها شرع في بناء الدولة فلله درك من قائد ، ولله درك من رئيس ...

إقراء ايضاً