مثلث برمودا واتحاد الحرب على الرئيس هادي

محمد القادري
الأحد ، ١١ يونيو ٢٠١٧ الساعة ١٢:٢٤ صباحاً
مثلما توحد هدفهم وجهودهم ومسارهم لمحاربة الدولة الشرعية سواءً باالانقلاب او التمرد ، فقد توحدت ايضاً اهدافهم وجهودهم ومساراتهم لمحاربة الرئيس الشرعي فخامة الرمز عبدربه منصور هادي .
 
انهم يشكلون مثلث برمودا في اليمن الممتد من الشمال إلى الجنوب ومن صعدة إلى صنعاء إلى الضالع وعدن وبقية الجنوب ، متمثل بتشكيلته الثلاثية المكونة من ثلاث اطراف : 
 
صالح وازلامه 
الحوثي وشراذمة 
عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك وعتاولتهم 
انهم يشكلون مثلث الشر والافساد والخراب والدمار ، يختلفون في وجهة نظرهم ، ومسميات كياناتهم ، ولكنهم يلتقون جميعاً ويتفقون في نقطة واحدة هي الحرب على اليمن بشماله وجنوبه ، والحرب على وحدته ، والحرب على دولته ورمزها الرئيس هادي .
 
 
 في مثلث برمودا لكل طرف  منهم هدف خاص مختلف عن هدف الآخر ، ولكنهم يجمعم هدف عام موحد .
- فصالح هدفه استعادة السلطة لمشروعه التوريثي ومصلحته الذاتية واطماعه الانانية وتكون سنحان هي الحاكمة .
 
- والحوثي هدفه الاستحواذ على السلطة كحق الاهي خاص به وبسلالته فقط وتكون مران صعدة هي الحاكمة .
- وعيدروس الزبيدي هدفه التمركز على السلطة في الجنوب كحق مفروض له وشلته المناطقية وتكون الضالع هي حاكمة الجنوب .
وجميعهم اتحدوا في الهدف العام وهو محاربة الدولة والرئيس هادي من خلال لسعيهم لتحقيق اهدافهم الخاصة التي لا يمكن لهم تحقيقها الا اذا تخلصوا من فخامة الرئيس هادي .
 
 
ولذا توحدوا على حربه وكراهيته والاساءة اليه واستهدافه والحقد الشديد عليه ، فهو العقبة الكؤود امامهم والمعرقل الرئيسي لاهدافهم ، فالتخلص منه هو أمر محتوم ، مالم فلن ينجح لهم مشروع ولن يتحقق لهم هدف ولن تقام لهم دولة في ظل وجوده .
 
 في مثلث برمودا اليمن 
توحدت اطرافه في المناطقية ، مناطقية مران ، ومناطقية سنحان ، ومناطقية الضالع .
واتحدوا في ادعاء  انفسهم كزعامات قيادية ، كمن يدعي نفسه السيد الحوثي في صعدة ، والزعيم الشمالي  في صنعاء ، والزعيم الضالعي في الجنوب.
واتحدوا في ان يجعلوا اليمن وشعبه مسخر من اجل ذاتهم كأصنام يخدمهم الشعب من دون الوطن ، فالسيد يريد الشعب ان يعيش من اجل السيد ، وعفاش يريد ابناء اليمن ان يعيشوا من اجل عفاش ، وعيدروس ومن معه يريدون الجنوب ان يعيش من اجل عيدروس .
 
 في مثلث برمودا اليمن يختلفون وعلى هادي يتفقون .
يجتمعون وعلى هادي يتناقشون .
يتواصلون وعلى هادي يتآمرون .
يتحاورون وعلى هادي يقررون.
يتفاوضون  وعلى هادي يتكلمون .
يتعاهدون وعلى هادي يحاربون.
فهادي هو الجبل العظيم الذي تنطلق مجاميعهم من ذلك المثلث  كالاغنام لنطحه في اسفل صخره  ولكنها تعود وهي مكسورة القرون .
 
كل الخطر الذي يداهم اليمن وشعبه مصدره من مثلث برمودا اليمن .
وكل الحرب التي تشن على الرئيس هادي مصدرها ايضاً من ذلك المثلث .
انه المثلث الذي اجتمع فيه القناديل والزنابيل والفوانيس على محاربة نور الشمس وضياء الهلال !!!
جريمة اغتصاب طفل في تعز