الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكالة المانية تقطع الشك باليقين وتكشف الواقع : هذه هي القوات المسيطرة على جميع المواقع العسكرية في شبوة 
    وكالة المانية تقطع الشك بالبيقين وتكشف الواقع : هذه هي القوات المسيطرة على جميع المواقع العسكرية في شبوة 

    سياسي سعودي يشن هجوماُ لاذعاُ على مغردين اماراتيين ويصف تصرفهم بالحالة الأولى من نوعها في التاريخ 

    مستشار وزير الإعلام يرد على ضاحي خلفان بعد تغريدة الأخير بشأن وقف الاقتتال في شبوة

    ارتباك وهلع في صفوف الانتقالي بعد قيام الجيش الوطني بتسريب وثائق خطيرة عثر عليها في مقر المجلس بشبوة ( شاهد )

    قوات الانتقالي تنسحب من آخر معاقلها في شبوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود
    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه
    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

    رونالدو: ميسي جعل مني لاعباً أفضل.. ونجاحي يؤلمه

    كلوب: لا تندهشوا لو استقلت بعد ليفربول

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد
    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
هكذا يجب ان تكون علاقة العرب مع السعودية
الاثنين 29 مايو 2017 الساعة 01:27
 محمد القادري
اعتبارها الأم التي يجب طاعتها ، واعتبارها الأخت الكبرى التي يجب احترامها وتقديرها 
 
علاقة اخاء ومودة وتآلف وثقة وجعلها من تتصدر طليعة الصف وتمثل الجميع ، واعطاءها اتخاذ القرار بعد تقديم الرأي والمشورة ، والتعاون معها والسير وراءها ، وتقديم الشكاوي إليها وتحكيمها في حل المشاكل ، وتوكيلها في التحدث ومنحها المرجعية لكل مايحدث ويدور .
 
 
هكذا يجب أن علاقة الدول العربية مع المملكة العربية السعودية ، بأعتبارها الأم لدول العرب والأخت الكبرى ، لما تمتلكه الشقيقة السعودية من مقومات ومؤهلات دينية وقومية واقتصادية وسياسية وجغرافية واستراتيجية وتأريخية ، فموقعها الجغرافي ، ورصيدها السياسي  ، وثروتها الاقتصادية ، ومركزها الاستراتيجي ، ومقامها التأريخي ، ومكانتها الدينية ، تجعلها في موقع عريف الصف العربي ، وممثل البلدان العربية وعاقلتها ومرجعيتها ومصدرة سياستها وموجهتها وقائدتها .
 
 
 
 الوحدة العربية لا يمكن ان تتحقق إلا في حالة اذا عرفت الدول العربية ماهي العلاقة التي تجب تجاه الشقيقة السعودية ، وبغير الالتزام بتلك العلاقة فلن تحدث اي وحدة لدول العرب ، بل ان الدول العربية تحارب بعضها بعضا ولا تحترم كبيرها وتسعى لمحاربة بعضها لتخدم اطراف خارجية هي من تخدمها بالفعل ولم تخدم العروبة ككل او كجزء .
 
 
المخططات التي تحاك ضد الشقيقة السعودية ليست بسهلة ، فجميع الانظار العالمية تتجه إليها بإعتبارها ممتلكة مقومات الدولة العظمى والقادرة على جمع العرب حولها والتفافهم بجانبها ، ولن يتم محاربة السعودية من تحقيق المستقبل العالمي العظيم لها ولشقيقاتها إلا بمحاربتها من داخل الوطن العربي ، من خلال تشجيع دول عربية تتجاوز مكانتها وتستهدف المملكة بحرب سياسية وإعلامية وعلاقات أخرى داخل الجزيرة العربية .
 
 
ليس هناك مانع ان تكون السعودية دولة عظمى وتكون الدول العربية سنداً لها ومعيناً وجنوداً وعتاداً ، فالمملكة ممثلة العرب وتفوقها في اي مجال من المجالات يشرف العرب جميعهم ، ولكن المانع هو ان تسعى بعض دول العرب لاستهداف تقدم وتفوق شيقتهم الكبرى ، وتجاوزها وتشكيل الخطر عليها ومحاربتها ، فبهذه الطريقة لن تستفيد منها دول العرب ولن يخدم سوى طرف آخر يعتبر عدو الجميع .
 
 توحدت أمريكا وعددها 55 ولاية واصبحت موحدة اقتصادياً وعسكرياً وسياسياً ، وتحقق الاتحاد الاوروبي اقتصادياً الذي يضم اكثر من عشرين دولة كبرى في قارة اوروبا .
 
 
ونحن في الوطن العربي نمتلك مقومات وثوابت واواصر اكثر من امريكا واوروبا ، فلغتنا واحدة وديننا واحد ونسبنا واحد واصلنا واحد ، ولكن ما استطعنا ان نتوحد او نحقق وحدة عربية ونشكل دول الاتحاد العربي التي ستكون اقوى من ولايات امريكيا واتحاد اوروبا ، والسبب ان دولنا العربية تنظر لبعضها وتستهدف بعضها وتريد ان تكون هي الاكبر ولم تعقل بعضها وتسير وراءها ، ولو عرف العرب ان السعودية هي الأخت التي يجب ان يقفوا وراءها ويمضوا معها لتحقق اتحاد عربي ليس له في التأريخ من مثيل .
 
 
المخططات الخارجية التي تستهدف وحدة العربية ، روجت للشعوب العربية ان السعودية هي عدو العرب وشجعت بعض دول العرب لاستهدافها ومحاربتها بوهم منافستها والاحلال محلها ، وهذا هو ما يعاني منه الموطن العربي حالياً .
 
 الشقيقة السعودية تمتلك مؤهلات ما يحقق اتحاد عربي يشمل قارة افريقيا وآسيا  ، وتمتلك ايضاً مقومات ومؤهلات ما يحقق اتحاد اسلامي لاكثر من ستين دولة إسلامية تشمل قارة آسيا واوروبا وافريقيا  ، فما على دول الوطن العربي الا الاصطفاف وراءها والالتفاف حولها ان كانت فعلاً تريد مصلحة العرب ككل ، وما على الدول الاسلامية الا الوقوف معها والانضمام تحت لواءها ان كانت بالفعل تريد مصلحة العالم الإسلامي .
 
من يحارب السعودية ليس بعربي ولا يريد مصلحة العرب ، بل هو دخيل على العروبة وعدو لها من داخلها وطاعنها من الخلف  وعميل لاعداءها .
إقراء ايضاً