الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة
    سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة

    ميليشيا الحوثي تقصف المناطق الآهلة بالسكان في الدريهمي

    الجيش الوطني يسيطر على سد باقم وجبال العبد في صعدة

    مقتل مدني وإصابة 5 أخرون ...ميليشيا الحوثي ترتكب مجزرة جديدة بالحديدة

    العقيلي تدشن إرسال أول دفعة من الجرحى لتركيب أطراف صناعية بالخارج

  • عربية ودولية

    ï؟½ غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص
    غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص

    قتلى مدنيون بقصف ليلي على ريف درعا

    إسرائيل تعاقب غزة على احتجاجاتها

    قمة بين السيسي والبشير

    ترامب يعلق على "انفراده" ببوتن: ما جرى "جيد جدا"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس
    في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس

    مصافي عدن للتنس تختتم بطولتها المفتوحة للفئات العمرية

    إزاحة الستار عن سر سفر رونالدو إلى الصين

    دولة عربية قد تشهد أول بطولة لرونالدو مع يوفنتوس

    زيدان يقترب من اللحاق برونالدو في يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يستقر مع هبوط الدولار
    استقرت أسعار الذهب مع تراجع الدولار من أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع، بعد هبوط في وقت سابق من الجلسة دفع المعد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/7/2018

    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/7/2018

    صندوق النقد يرفع توقعاته بشأن الاقتصاد السعودي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"
    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

    رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك

    مرآة تقيس الجمال.. وخبراء نفسيون يخشون التبعات

    أجهزة أبل الجديدة.. أسرع 70 مرة من السابقة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد القادري
تعز في وجدان الرئيس هادي
الأحد 28 مايو 2017 الساعة 00:27
 محمد القادري

 

الخطاب الذي القاه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي للشعب اليمني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ، كان لمحافظة تعز فيه خصوصية تختلف عن العمومية التي تضمنها ذلك الخطاب للشعب اليمني ككل ، وهذا يدل على ان لتعز مكانة مختلفة في وجدان الرئيس هادي ، ولها مقام متميز وموقع مرموق في قلب وروح ومشاعر وإحساس القائد .

 

الخطاب الذي اعطى تعز خصوصية مختلفة احتوى على قسمين هما الإحساس والاعتزاز.

فتلك المعاناة التي يعيشها ابناء محافظة تعز ، والاوضاع السيئة للغاية التي يمرون بها ، والالآم التي يقاسونها من كل الجهات والجوانب نتيجة الحصار الانقلابي الجائر والقصف الميليشاوي على الاحياء السكنية واستهداف الاطفال والنساء والشباب والكهول وارتكاب المجازر البشعة بحق المدنيين .

تلك المعاناة التعزية يحس بها القائد والرئيس هادي ويعيشها معهم ويقاسمهم الألم والوجع والمشاعر المختلفة ، فلم يكن القائد ببعيد عن تلك المعاناة ولا غافل عنها ولا عديم احساس بها .

واما الاعتزاز فقد اعتز الرئيس القائد بتعز وابناءها وبطولاتهم وتضحياتهم وقال ان طرفي الانقلاب صالح والحوثي سيموتون على اسوارها ، فلم يكن الدور الذي تقدمه محافظة تعز وصمودها الاسطوري وتضحياتها الجسيمة بمتجاهلة وهينة عند الرئيس هادي لا قيمة لها ولا اعتبار ، بل هي محل فخر واعتزاز واشادة .

 

 يقين ومعرفة الرئيس هادي بأنه ليس هناك محافظة في الجمهورية اليمنية تستطيع ان تستنزف الانقلاب بالشكل المطلوب إلا محافظة تعز المعروفة بصمود رجالها وبسالة ابناءها وصمود اهلها ، ولهذا اختارها لأن تكون محطة استنزاف للخصم الانقلابي في المعركة الدائرة ، فإختيار تعز لإن تكون موقع مستمر للمواجهة حسب الخطة العسكرية المتخذة لم تأتي من فراغ ، وبالفعل قد استطاعت تعز ان تستنزف اكبر عدد من قوات وجنود الحوثي وصالح ، فأكثر من ثمانية الف قيادي حوثي لقوا حتفهم في تعز ، والاعداد من جنود صالح وقياداته نزلت تعز ولم تعد إلا جثة هامدة .

ولم يستطع الانقلاب بعتاده الكبير وألويته العسكرية الضخمة التي تبلغ اربعة عشر لواء عسكري ان يتغلبوا على صمود تعز الاسطوري وبسالة مقاومتها النادرة .

 

اختار الرئيس هادي تعز لمهمة عظيمة خاصة  لانه وجدها الاكفأ لها ويعتبر ابناءها هم العظماء الذين سينفذون تلك المهمة ، فصبراً ابناء تعز فقريباً ستنتصر تعز وستخلد في التأريخ بمكانة عظيمة بحجم دروها ومهمتها العظيمة في الصمود والمواجهة ، وبحجم مكانتها العظيمة في وجدان الرئيس هادي .

إقراء ايضاً