الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بدعم إيراني ..مليشيا الحوثي تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة
    قالت مصادر جماعة الحوثي إن الجماعة تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة، في محاولة للتأثير على الرأي العام اليمني، حي

    أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية بسبب عمليات تزييف أوراقا نقدية يمنية

    الداخلية السعودية : القبض علي 10800 يمني الجنسية في المملكة.. وهذه الإجراءات التي سيتم إتخاذها ضدهم

    دول خليجية تمد اليمن بمشتقات نفطية

    مقتل 16 عنصراً من المليشيا ببلاد قيفة رداع

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد التدافع القاتل.. غضب على مواقع التواصل في المغرب
    خيّمت مشاعر الحزن والألم، الاثنين، على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بعد حادث وفاة 15 امرأة، إثر تدافع حصل

    بعد 37 عام في الحكم.. موغابي يوافق على التنحي مقابل الحصانة له ولزوجته جريس

    مجلس جامعة الدول العربية يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة

    ليبيا.. صدمة دولية بسبب "أسواق العبيد"

    الحريري : سأعود الى لبنان خلال أيام

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "
    وجهت البنوك السعودية، اليوم الاثنين، رسالة تحذيرية الى جميع المواطنين السعوديين والمقيمين على ارضي المملكة الع

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

    محمد بن سلمان يتبرع بـ 12 مليون ريال من حسابه الخاص لـ10 جمعيات خيرية سعودية

    السعودية تعلن عن ضبط أكثر من 23 الف مخالف لنظام الإقامة والعمل

    السعودية تقرر دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
    سيكون مركز “أنتيغوا فابريكا إستريلا”، وسط برشلونة، مسرحًا لتسلم ليونيل ميسي، هداف النادي الكتالوني، رابع حذاء

    برشلونة يطعن على بطاقتي سواريز وبيكيه

    جماهير ليون تساند نبيل فقير على طريقة ميسي (صور)

    لماذا أكد ديربي مدريد ضرورة اعتماد حكم الفيديو في الدوري الإسباني؟

    تصريح مفاجئ من زيدان قبل ديربي مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اليورو يتعافى مع تراجع مخاوف المستثمرين من الوضع السياسي في ألمانيا
    تعافى اليورو من أدنى مستوى في شهرين، مقابل الين الذي سجله في المعاملات الآسيوية الاثنين، مع تجاهل المستثمرين ل

    الذهب مستمر عند أعلى مستوى في شهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 20/11/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/11/2017

    السعودية.. تفاصيل جديدة حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل تعلن تأخر طرح أحدث منتجاتها
    أعلنت شركة "أبل" أنها لن تتمكن من الوفاء بالموعد المقرر لطرح أحدث منتجاتها، في ديسمبر المقبل، وقالت

    واتساب.. حيلة جديدة لاستعادة الرسائل المحذوفة

    فيسبوك يمنع المستخدمين من حذف المنشورات!

    ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى

    هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة
    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات أنور قرقاش، الاثنين، إن برنامج إيران الصاروخي، بطبيعته العدائية، هو

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

محمد مقبل الحميري
ذكرى الوحدة المفترى عليها
الاثنين 22 مايو 2017 الساعة 01:22
محمد مقبل الحميري

نعيش الذكرى 27 للوحدة اليمنية في ظروف استثنائية وشتات أسوء من الحالة التي كنا فيها قبل 22مايو1990م ، 

 

الوحدة المفترى عليها صارت توجه لها السهام من كل الاتجاهات وهي مظلومة مثلنا نحن أبناء الشعب اليمني.

 

فقد كانت الوحدة مطلب كل اليمنيين في جنوب الوطن وشماله ، لكن من كانوا في الواجهة وادعوا انهم حققوها هم من غدر بها وارادها ملكية خاصة له ولعائلته وإذاق بقية ابناء الشعب المرارة والظلم والحرمان وارادها حكما وراثيا ومن ينازعه الأمر أو يعارض سياسته فهو انفصالي ضد الوحدة وكان رفع شعار الوحدة فيه نوع من الإرهاب لمن يشكو الظلم والحرمان.

 

فكان الحراك الجنوبي عام 207م وكانت المطالب في البداية حقوقية ثم تطورت إلى فك ارتباط ، وكان الشمال أيضا يغلي  ويشعر بالظلم من قبل النظام الذي ظلم الجنوب والشمال ونتاج ذلك قامت ثورة الشعب في 11 فبراير 2011م ، 

وكان يفترض أن تتماهى كل المطالب والحقوق في صف واحد لتأسيس وطن يمني جديد يتم فيه إعادة الأمور إلى نصابها وتصحيح مسار الوحدة وأنصاف المظلومين في كل مناطق اليمن.

وللأمانة الرئيس عبدربه بذل الكثير من خلال مؤتمر الحوار الذي أعطى القضية الجنوبية كامل الاهتمام وحقق لها مالم يحققه أحد قبله ، وكانت الدولة الاتحادية بأقاليمها الستة هي نتاج هذا الحوار ، مما جعل الحوثي وعفاش ينقلبون على الحوار والمتحاورين وينقلبون على الشرعية بقوة السلاح رغم انهم كانوا مشاركين في هذا الحوار الوطني الشامل الذي حاولوا إفشاله من داخله فعجزوا فكان الانقلاب قرارهم النهائي .

 

استهدف الرئيس واستهدفت حياته وقتل الكثير من حرسه ، ثم انجاه الله وكانت عاصفة الحزم التي قضت على أحلام الانقلابيين .

 

وكان المعرض تكون كلمة المناهضين للانقلاب في الشمال والجنوب كلمة واحدة وتكون عدن العاصمة المؤقتة لكل أبناء اليمن ولكن بعض اخواننا في المحافظات الجنوبية ، ارتفع سقف مطالبهم وأصبحوا يعادون كل ماهو شمالي ، وكان المفترض أن نتخلص اولا من الانقلابيين ثم نخوض في قضية الجنوب وتقرير مصيره ، أما الآن فإن اي خلاف ما هو الا خدمة لمشروع الانقلابيين وطعنة في خاصرة عاصفة الحزم التي تستمد شرعية تدخلها من شرعية الرئيس هادي.

 

الخلاصة ليس لدينا ما نفرح به في الذكرى 27 للوحدة اليمنية فقد كنا موحدين قبل الوحدة أكثر مما نحن عليه الآن. 

 

شرعية الرئيس هادي هي طوق النجاه للخلاص من الانقلاب السلالي المدعوم من المشروع الفارسي .. وبعد ذلك فالوحدة ليست قدر حتمي ممكن نتفق عليها بما يرضي كل الأطراف أو نفترق ونحن حبايب بموجب استفتاء عام ..

تخيلوا معي لو أن عدن بقت عاصمة للجميع واحفظنت كل ابناء الوطن وأطلقت فيها الحرية للجميع كيف كان سيصبح حالها .

لقد ظلمتم عدن وفوتم عليها فرص تاريخية للنهوض والازدهار.

 

اللهم اختر لليميين ما فيه الخير .

 

محمد مقبل الحميري.

إقراء ايضاً