الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تدشين شركة اتصالات " عدن نت " يضع الحوثيون في مأزق ( تفاصيل )
    اعتبر الحوثيون أن تدشين شركة اتصالات جديدة في عدن يعد “تهديدًا خطيرًا” يتسبب في انهيار خدمات الاتصالات

    سخرية واسعة من ظهور البخيتي بمقطع فيديو وهو في مطار الحديدة بعد سقوطه بإيدي قوات الجيش الوطني

    مصرع قيادي حوثي بارز بمحافظة الحديدة ( تفاصيل )

    البخيتي يعلن "استسلام" جماعته واستعدادها "لطي صفحة الماضي"

    الحوثيون يقصفون منارة مسجد تاريخي في الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا
    الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا

    درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ سواريز يكشف سر احتفاله أمام السعودية

    قاد لويس سواريز، مهاجم أوروجواي منتخب بلاده إلى دور الـ16 من بطولة كأس العالم، بعد التغلب على السعودية ب

    "تصريح غير مسبوق" من راموس عن ميسي

    محمد صلاح يرد على شائعة انسحابه من معسكر الفراعنة

    المغرب يهاجم ويهدر الفرص.. و"الدون" ينقذ البرتغال

    كريستيانو رونالدو يستعيد صدارة هدافي المونديال

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط والدولار يستقر في أعلى مستوياته
    تراجعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء لتبقى قرب أدنى مستوياتها في ستة أشهر، مع استقرار الدولار حول أعلى مستوياته

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 2018/6/21

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 2018/6/20

    ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يبحث تطوير "خاصية" أزعجت المستخدمين
    يعكف مطورو تطبيق الرسائل القصيرة "واتساب" على تحديث ميزة سحب الرسائل المرسلة غير المرغوب فيها

    ضربة جديدة للمستخدمين.. واتساب يتوقف على ملايين الهواتف

    "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

محمد القادري
المقاومة الجنوبية والضربة القاضية لعيدروس
الاثنين 15 مايو 2017 الساعة 17:21
 محمد القادري
الموقف الرافض للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي اعلن عنه المتمرد عيدروس الزبيدي ومن معه  ، والمؤيد للدولة الشرعية وقرارات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، والذي تبنته المقاومة الجنوبية واصدرت بياناً كافياً وشافياً ، انا اعتبر ذلك الموقف والبيان هو اقوى الضربات التي تلقاها عيدروس ، فكل البيانات والمواقف التي اتخذتها المكونات الشخصيات القيادية في الجنوب من رفض لعيدروس وتمرده وإعلانه ، قد جعلت ذلك المجلس الانتقالي ينهار سريعاً ويموت بصورة سريعة ولم يعيش 24 ساعة ، ولكن الموقف والبيان الذي اصدرته المقاومة الجنوبية قد جعلت عيدروس المؤسس والرئيس والزعيم يموت ويلحق بمجلسه الميت ، نعم لقد مات عيدروس ومستقبله وانتقل إلى عالم آخر هو عالم المنبوذين .
 
 
 عيدروس بتمرده على الشرعية وقرارت الرئيس وإعلانه الانقلابي ، قد دخل حلبة مصارعة ، فجاءته بيانات الرفض من ابناء الجنوب بمثابة ضربات متنوعة تلقاها في الرأس والصدر والبطن والعمود الفقري حتى سقط ملقياً على ظهره ، وبعدها جاءته الضربة القاضية من المقاومة الجنوبية فقضت عليه ولفظ انفاسه الاخيرة ومااااااات .
 
 
 اراد عيدروس ان يبني مشروع الخاص معتمداً على المقاومة الجنوبية مستغلاً لكيانها ومحتالاً على اهدافها ومتسلقاً على اكتافها واكتاف كل ابناء الجنوب ، ولكن تلك المقاومة نبذته كما ينبذ البحر الجيفة إلى الساحل ، وتبرأت منه ومن عمله ، ورفضت مشروعه الذي يخالف مشروعها الوطني الذي تبنته من اجل مصلحة الجنوب وقضيته العامة وليس من اجل مصلحة عيدروس ورغبته الخاصة ، فعيدروس الذي اراد ان يصور نفسه بذلك الزعيم الجنوبي الثائر المقاوم ليس إلا مجرد ذلك المتمرد الفاسد الفاشل لا مكان له في الجنوب ولا مكانة في المقاومة .
إقراء ايضاً