وأخيراً اتفق صالح والحوثي والبيض

محمد القادري
الخميس ، ١١ مايو ٢٠١٧ الساعة ٠٧:٠٤ مساءً
إعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي في الجنوب بقيادة عيدروس الزبيري ، هو الأمر الذي لقي تأييد موحد ومباركة وموافقة من ثلاثة اطراف في اليمن تعتبر اطراف داخلية ، فالأول هو الرئيس السابق علي عبدالله صالح ، والثاني هو الرئيس الجنوبي السابق ونائب الرئيس السابق علي سالم البيض ، والثالث هو الرئيس الانقلابي الحالي عبدالملك الحوثي ، وجميعهم يصب ذلك الاعلان في صالحهم وصالح مشروعهم واهدافهم ، ويكاد الثلاثة الاطراف ان يكونوا طرف واحد وحدهم عيدروس الزبيدي وتمرده واعلان مجلسه الانتقالي الذي يعتبر بمثابة انقلاب على الدولة الشرعية .
 
 
منذ حرب عام 1994 لم يتفق صالح والبيض في اي وجهه من وجهات النظر ، فكل منهما ضد الآخر ، ولكن عيدروس الزبيدي استطاع ان يجمع بينهما ويوحد بينهما ، وهذا كله برعاية واشراف السيد عبدالملك الحوثي الذي كان له الفضل ولإيران مهندسة المشاريع المخربة في اليمن في انجاح مثل التوافق والتوحد في خندق واحد وعودة المياه لمجاريها !!!
 
 
اليوم لم يفرح احد بإعلان عيدروس كفرح صالح وانصاره والحوثي واتباعه والبيض وازلامه ، فهذا الإعلان اثلج صدورهم كثيراً ، وجعلهم فرحين مستبشرين ، وهاهم يتبادلون المنشورات في الواتس ومواقع التواصل الاجتماعي ، ليعبروا عن ابتهاجهم بهذه المناسبة والحدث الذي صنعه لهم عيدروس الزبيدي ، فلله درك ياعيدروس الذي على يديك اجتمع الفرقاء وتوحد الاعداء " اعداء اليمن والعرب" ، فحقاً انك لصانع المخزيات !!!
جريمة اغتصاب طفل في تعز