دول التحالف والموقف المطلوب نحو عيدروس

محمد القادري
الخميس ، ١١ مايو ٢٠١٧ الساعة ٠٥:٢٥ مساءً
الموقف الذي اتخذه محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي ، تجاه الدولة الشرعية والقرارات الجمهورية ، وهو موقف التمرد على الدولة وتشكيل ما يسمى بالمجلس السياسي برئاسته لإدارة شؤون الجنوب والتحريض الجماهيري والشعبي ضد الشرعية واهداف دول التحالف في اليمن التي تم تشكيل التحالف العربي لتحقيقها ، يفرض على دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ان تتخذ موقف جاد وقوي وصارم تجاه المتمرد عيدروس ومن تمرد معه في عدن ، وهذا الموقف لا يختلف عن الموقف المتخذ ضد الانقلاب في صنعاء ، فالحرب قد وجبت .
 
 
 بالله عليكم يا دول التحالف ماهو الفرق بين التمرد على الشرعية في عدن والانقلاب على الشرعية في صنعاء ؟ 
- المتمردون يحاربون الشرعية في عدن ، والانقلابيون يحاربونها في صنعاء "الهدف واحد".
 
 
- المتمردون في عدن اذرع من اذرعة إيران والانقلابيون في صنعاء كذلك " مشروعهم واحد".
 
- المتمردون في عدن لديهم مجلس سياسي والانقلابيون في صنعاء لديهم مجلس كذلك "مجلسهم واحد" .
 
- المتمردون في عدن يريدون الانفصال ليشكلوا خطراً على الجزيرة العربية ودول الخليج ، والانقلابيون في صنعاء يشكل انقلابهم نفس الخطر "مخططهم واحد" .
 
- المتمردون في عدن اصبح تمردهم يخدم الانقلاب في صنعاء ، والانقلابيون في صنعاء اصبح انقلابهم يخدم التمرد في عدن "كلاهما واحد" .
 
ومادام ان ذاك التمرد في عدن يعتبر انقلاباً كذلك الانقلاب في صنعاء ، فقد وجب التعامل معهما من قبل دول التحالف العربي بمعاملة واحدة وهي "الحرب" .
 
 حسناً يادول التحالف ، ان ادعاءكم لتحرير الجنوب وعدن من الانقلاب الحوثي العفاشي الذي تقف خلفه إيران  واعادة الشرعية إليها لم يكن حقيقة ، فأنتم قد حررتم عدن من الانقلاب وتم تسليمها لإنقلاب آخر يحارب الشرعية ويتبع إيران ، فأي تحرير تتحدثون عنه .
 
ألم تعلموا يادول التحالف العربي ، أن تمرد عدن ضد الدولة الشرعية هو أخطر من الانقلاب على الشرعية في صنعاء .
فالتمرد في عدن عدو داخلي للشرعية يطعنها من الخلف ويحاربها من الداخل ، وهو اخطر من العدو الخارجي للشرعية المتمثل بالانقلابيين صالح والحوثي الذين يواجهونها من الأمام في الجبهات .
 
 
تمرد عيدروس ومن معه ضد الدولة الشرعية قد أعطى مدخل قانوني للتحالف العربي يقتضي القيام بالحرب ضدهم والقضاء عليهم ، فعدن تحتاج إلى تحرير آخر لكي تعود الدولة الشرعية إليها .
 
 
فإذا دول التحالف تريد تحرير صنعاء من الانقلاب ، فعليها اولاً ان تقوم بتحرير عدن من اي تمرد ، وتصبح الدولة الشرعية فيها قوية راسخة ولا يوجد اي خطر يهددها .
 
 
إذا اردتم القضاء على عفاش والحوثي ومن انقلب معهما  في الشمال فعليكم اولاً القضاء على عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك ومن تمرد معهما في الجنوب 
جريمة اغتصاب طفل في تعز