الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء
    اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء

    الجبواني يترأس اجتماع بالهيئة العامة للطيران المدني والإرصاد

    الأمين العام للمجلس المحلي يعقد اجتماعا بمحافظة ابين لمناقشة الأوضاع الصحية في المحافظة

    الرئيس هادي يؤكد على أهمية رفع اليقظة والجاهزية لمختلف قطاعات ووحدات القوات المسلحة

    الرئيس هادي يشدد على أهمية تعزيز الجهود وتفعيل دور المقاومة في اقليم تهامة

  • عربية ودولية

    ï؟½ إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً
    إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

    مقتل 11 عسكريا إيرانيا باشتباكات غربي البلاد

    العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تظاهرات الجمعة

    سوريا.. مدنيو "حوض اليرموك" بين ناري القصف وإرهاب داعش

    إريتريا تسحب قواتها من الحدود مع إثيوبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد
    رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد

    كلوب يتحدث عن جهوزية صلاح

    نيمار يرد على الانتقادات بالثلج

    نجم كرواتيا بدأ المونديال بخطيئة.. وأنهاه بـ"تصرف جنوني"

    التألق المونديالي يدفع برشلونة نحو نجم أفريقي

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس
    مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018

    تعليقات ترامب تنزل بالدولار من أعلى مستوى في عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه
    واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه

    دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

    "واتساب" يفرض قيودا جديدة بعد "الرسائل القاتلة"

    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد القادري
لسان حال جماعة الحوثي : الموت لي والمصلحة لصالح !!
الاربعاء 10 مايو 2017 الساعة 17:47
 محمد القادري
أخيراً راجعت جماعة الحوثي حساباتها ، وقارنت بينها وبين شريكها الثاني صالح في مجال الخسارة وبقاء القوة ، فوجدت ان النتائج كالتالي : 
جماعة الحوثي خسرت ليربح صالح .
 
تعبت ليرتاح صالح .
ضحت ليكسب صالح .
ماتت ليحيا صالح .
ضعفت ليتقوى صالح .
فهم في مقدمة الصفوف وصالح في المؤخرة .
 
وهم في الجبهات وصالح وأنصاره في البيوت .
وهم يتصدرون مواقع القتال وصالح يتصدر وسائل الإعلام.
فشريكهم الثاني اوقعهم في فخ ، وطعنهم من الخلف ، وخذلهم من الداخل ، ولم تدرك الجماعة مغزى ذلك الهدف وحجم تلك الورطة إلا بعد ان استنزفت طاقتها وخارت قواها ووقع الفأس في الرأس .
 
 
ما يزيد عن عشرين ألف قيادي من الجماعة الحوثي قتلوا ولقوا حتفهم في الجبهات منذ بداية الحرب ، واما عدد القتلى من القيادات التابعة لصالح فلم يتجاوزوا عدد الأصابع ولعل أبرزهم القيادي الملصي .
 
 
عدد القتلى من الجيش التابع لصالح كالحرس الجمهوري وغيره لم يشكلون نسبة 2% مقابل القتلى الذين ينتمون لسلالة الحوثي واللجان الشعبية .
فصالح زج بجماعة الحوثي للمقدمة واحتفظ بالجيش والجنود التابعين ليقعدوا في البيوت وليحموه في صنعاء ، ليتضح مؤخراً ان صالح لم يضحي بشئ سوى منزله الذي تعرض للقصف من قبل طيرن التحالف ، واما ثروته وجنوده وانصاره فقد حافظ عليهم جيداً .
 
 
 
في بداية عهد الإنقلاب كانت جماعة الحوثي قوية وتمتلك القدرة على الضغط على صالح وإرغامه على التوجه للميدان وتنفيذ الاوامر والتوجيهات الصادرة من الجماعة والمتعلقة بسياستها ومصلحتها ، واما الآن فقد انقلب الأمر رأساً على عقب بسبب الخدعة التي نجح بها صالح ،  ولم يعد سوى الجماعة الآن إلا ان تذل وتستكين وتسمع وتطيع لصالح ، وتنتظر موعد النهاية على يديه .
 
صالح استخدم طريقة استنزاف جماعة الحوثي لهدفين : 
الهدف الأول عسكري : لكي يأمن مكرها وغدرها وإنقلابها عليه وثأرها منه ، فخطط لأن يتغدى بها قبل تتعشى به .
 
 
والهدف الثاني سياسي : لكي يتخلص صالح من الشريك الثاني في ميدان السياسة ويهيأ المجال لوحده فقط ، وهذا ما يجعله في حالة اي صلح سياسي يستحوذ على نصيب الأسد ولم يعطي الجماعة الحوثية سوى فتات بسيط ، وبإمكانه ان يلغيهم تماماً ويقول لهم من أنتم ؟ لستم سوى جماعة متمردة ليس لكم اي وجود قانوني ، وباستطاعته القضاء عليهم متى شاء ويعقد صفقات واتفاقات عدة  مع الطرف الآخر مقابل شروط تتلخص بإزاحة الحوثية والتخلص منها والقضاء عليها .
 
ليس امام جماعة الحوثي حالياً إلا ان تصف صالح "بإبليس" ! 
 
فهو من وسوس لها بالإنقلاب وشجعها وأيدها وناصرها ، وبالأخير : تبرأ منها وانقلب عليها وهو يقول لها " إني برئ منكم ، إني اخاف من الشرعية والعرب المتحالفين " !!!
إقراء ايضاً