الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مؤسسة طيبة ومركز الملك سلمان والإغاثة الإسلامية تدشن توزيع معدات طبية في عدد من المراكز الصحية
    دشن صباح يوم الثلاثاء الموافق 16-1-2017م كلا من مؤسسة طيبة للتنمية ومركز الملك سلمان للإغاثة والهيئة العالمية

    مصرع قائدين حوثيين بمعارك زحف قوات الجيش الوطني نحو صعدة

    القوات الإماراتية تقصف مركز قيادة لميليشيا الحوثي

    مصرع خمسة من عناصر الميليشيا بمديرية ميدي في حجة

    الدفاعات الجوية السعودية تتصدى لصاروخ باليستي أطلق من اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر.. الإعدام والمؤبد للمتهمين بقتل "طاحون"
    قضت المحكمة العسكرية المصرية بالإعدام شنقا على 8 متهمين والمؤبد لـ 16 آخرين من بينهم 6 هاربين في قضية اغتيال

    إنترنت مجاني في تلك الدولة العربية ..تفاصيل

    بالصور.. خروج مظاهرات عمالية في 3 محافظات إيرانية

    قتلى وجرحى بهجوم مزدوج استهدف ساحة الطيران وسط بغداد (صور)

    لأول مرة بعد الاستفتاء.. وزير داخلية كردستان يصل بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تتيح للأجنبيات العمل في مهن المواطنين بشرط
    السعودية تتيح للأجنبيات العمل في مهن المواطنين بشرط

    معلومات عن سجن الحائر الذي نقل إليه الامير الوليد بن طلال

    السلطات السعودية تعلن قائمة دول يحق لمواطنيها الحصول على التأشيرة السياحية ..تعرف عليها

    السعودية تعلن عن وظائف شاغرة في الجيش

    صور لاحدى الأميرات السعوديات على استاد الملك فهد

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يهدر ركلة جزاء وبرشلونة يتجرع طعم الخسارة بعد 29 مباراة
    أهدر ليونيل ميسي ركلة جزاء ليخسر برشلونة حامل اللقب في آخر ثلاثة مواسم 1-صفر أمام جاره إسبانيول في ذهاب دور ال

    ميسي يوجه رسالة عاطفية مؤثرة لرونالدينيو

    سانشيز: ريال مدريد لن يتأثر برحيل رونالدو

    بعد ترشيحه لجائزة أفضل رياضي في إسبانيا.. رونالدو: شكرًا لكل زملائي وريال مدريد

    بنزيمة يعود إلى تدريبات "الملكي"

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/1/2018
    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في محلات الصرافة اليوم الخميس 18/ يناير /2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 17/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 16/1/2018

    الريال اليمني ينهار أمام الدولار.. وتوقعات بالمزيد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 15/1/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق ينهي "معضلة" نسيان كلمات المرور
    يتولّى تطبيق Kaspersky Password Manager تخزين كل كلمة مرور بشكل آمن. إذيكفي أن تتذكر كلمة مرور رئيسية

    خطوات من هاتف آيفون لحماية خصوصية طفلك

    برمجيات "خبيثة" قادرة على سرقة رسائل واتساب

    ثغرة تسمح بإضافة الغرباء إلى محادثاتك الجماعية على واتساب

    تحذيرات من رسائل إلكترونية إجرامية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن
    اختتمت حكومة أطفال اليمن بالسفارة اليمنية بالرياض اليوم دورة تدريبية بعنوان "اكساب الأطفال مهارات قيادية للقيا

    "علقة" من رئيس جامعة سودانية لطالبتين والسبب ؟

    مستشار ترامب في موقف محرج.. على الهواء مباشرة

    الجبير: موقف السعودية ثابت في اعتبار القدس عاصمة لفلسطين

    ماذا قال محمد بن زايد وحاكم دبي عن فوز منتخب عُمان بكأس الخليج؟

محمد القادري
هادي القوي حاضراً والأقوى مستقبلاً
الاثنين 8 مايو 2017 الساعة 17:06
 محمد القادري
أستلم قيادة البلد في وقت حرج جداً ، وألقيت أمامه المشاكل المتراكمة منذ خمسون عاماً ، ووقفت في طريقه أعتى الصعاب وأشد العقبات ، وهبت عليه الرياح والاعاصير من كل اتجاه ، واستهدفته الشوائب المغرضة من كل حدب وصوب ، ولكنه ظل شامخاً كالجبل ، وواقفاً كالأسد ، وهائجاً كالبحر .
 
 
أنه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، الذي صمد في حين لم يظن الكثير قدرته على الصمود ، وتقدم للأمام في حين جمع الآخرون كيدهم عليه لكي يعود إلى الوراء ، وتجاوز الصعاب والعراقيل في حين اعتقد الجميع ان مثل تلك لن يقدر على تخطيها أحد ، فمشى بخطوات واثقة ، وهامة عالية ، وإرادة وعزيمة قوية ، وأفشل كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف الوطن والشعب ، وأصبح قوياً في الحاضر ، وسيكون الأقوى في المستقبل .
 
 
 ذلك الأسطورة في الصمود والثبات والنجاح ، أستطاع ان يبرز مشروعه الوطني الفريد من نوعه ويمضي به قدماً ، ويسحق كل المشاريع الأخرى التي عارضته واجتمعت عليه حتى كاد ان يكون وحيداً ، فمنذ توليه زمام قيادة الوطن جاء بمشروع من نوع آخر هو مشروع الوطن والشعب ، فعارضته وحاربته كل المشاريع الذاتية والخاصة في شمال اليمن وجنوبه ، فتلك المشاريع المنحرفة  التي تختلف عن بعضها ، قد اجتمعت واتحدت في حربها على هادي ومشروعه منذ أول يوم من تربعه موقع قيادة اليمن ، فمشروع القوى التقليدية ، ومشروع التوريث في الحكم ، ومشروع الانفصال  ، ومشروع المخططات الحزبية ، ومشروع التقسيم إلى ولايات ارهابية ، ومشروع الامامة والطائفية ،  ومشاريع الفساد والافساد التقسيمات الاخرى ، كلها وقفت امام مشروع هادي الوطني ولكنه تجاوزها وانتصر عليها كلها ، واصبح كفة مشروعه ترجح كفة كآفة المشاريع الاخرى التي تلاشت وتقهقرت ولم يعد لها سوى آثار طفيفة في الوجود .
 
 
 
منذ أول يوم اصبح فيه هادي رئيساً لليمن ، وإلا وشنت عليه حرب شرسة سياسية وإعلامية وإدارية في الشمال والجنوب  ، تحرض عليه ، وتشوه شخصيته ، وتصوره بالفاشل العاجز وتبث عليه الشائعات المختلفة ، ولكن هادي أثبت لليمن والشعب والتأريخ انه كعصا موسى تلقف ما يأفكون ، واتضح انه القوي الأمين ، والمناضل المخلص ، والوطني المتميز ، والقائد القوي .
 
لم يكن هادي قوي منذ بداية توليه الرئاسة ، فهو لم يمتلك تنظيم حزبي تأسس في اليمن منذ عقود  يقف خلفه ، ولم يكن تقف خلفه قبيلة كبيرة يضطلع عليها أو يسانده تعصب مذهبي او مناطقي ، ولم يكن لديه علاقاته الواسعة وانصاره وجيشه الذين ظللهم واستقطبهم وبناهم مدة 33 سنة ، ولم يكن لديه طائفة او جماعة .
 
 
ولكن مشروعه الوطني القوي الذي جاء به هو الذي منحه القوة ، وهي القوة الحقيقية التي لا يمكن ان تتقهقر وتتراجع ، بل انها ستزداد أكثر وأكثر ، وتصبح أعتى وأعتى .
 
إذا قمنا بتشخيص الواقع شمالاً وجنوباً في الوقت الحالي ، سنجد ان هادي هو القوي حاضراً ، فشعبية صالح وانصاره وابناء الشمال الذين كانوا يتظاهرون بالملايين قد اكتشفوا صالح ومشروعه وكفروا به وكرهوه ولم يعد هناك الا القلة القليلة ، واما الاغلبية فقد اصبحوا يميلون نحو هادي ويأملون انه الافضل والانسب وصاحب المشروع الذي يصب في مصلحتهم ومصلحة وطنهم ، وتلك الاغلبية مكونة من عامة المواطنين والفئة الصامتة التي ستسمعون حديثها في الوقت المناسب ، وتشاهدون زخمها وكثافة سوادها .
 
 
وفي الجنوب فإن اغلبية المواطنون الجنوبيون يميلون إلى هادي ويرون انه هو الافضل وصاحب المشروع الأنسب ،والدليل ان تلك الحشود الملايينية التي كانت تخرج مناوئة ورافضة للدولة قد انخفضت بشكل كبير واصبحت مجرد فتات جماهيري بسيط .
 
 
فهادي اصبح قوي حاضراً ، ولم يكن قوي بالمكونات التي تناصره وتقف معه ، ولا بالشخصيات الكبيرة والاطراف التي تؤيده ،  ولكنه اصبح  قوي بعامة الشعب وجمهور المواطنين البسطاء من نساء ورجال وشباب في شمال اليمن وجنوبه .
 
 هادي سيكون الأقوى مستقبلاً ، فالرجل يمضي بخطوات تصحيحية ، ويبني دعائم راسخة ، كلها تحمل  وترسم وتؤسس وتبني  مشروع وطني سيكون الأقوى مستقبلاً ولا مستقبل لغيره ، بل الموت والنهاية لكل من يحاربه ويقف ضده ، ومثلما اصبح هادي قوي حاضراً سيكون الأقوى مستقبلاً ، الأقوى شعبياً ، والأقوى انجازاً ، والاقوى تاريخياً ، وان غداً لناظره لقريب ، فكونوا مع هادي لكي يكون هادي معكم .
إقراء ايضاً