الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالأرقام ..الأمم المتحدة تكشف عن الخطر الذي يواجه أطفال اليمن
    أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الإثنين، ان أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة إلى مساعدة إنساني

    صدور قراران جمهوريان لعام 2017

    الكشف عن الرقم الحقيقي للمبالغ المطبوعة في روسيا

    وزير التربية : المليشيات الإنقلابية تفصل أكثر من 600معلم ومعلمة في المحافظات الخاضعة لسيطرتها

    اغلاق 19 محل للصرافة بعدن لتعزيز قيمة العملة الوطنية ومنع إنخفاض قيمتها الشرائية .

  • عربية ودولية

    ï؟½ العبادي ينتقد تصريحات تيلرسون عن الحشد الشعبي
    عبر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن استغرابه، اليوم الاثنين، من تصريحات وزير الخارجية ال

    اليابانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات تحدد مصير آبي

    الجامعة العربية تدين هجوم الواحات الإرهابي وتدعم مصر

    دمار الرقة يترك بصمته على وجوه النازحين العائدين بعد طرد داعش (صور)

    سقوط صاروخين وسط كابل ولا أنباء عن سقوط قتلى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ ماركا تكشف هوية الفائز بالكرة الذهبية
    كشفت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الإثنين، عن هوية اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم في حفل الفيفا السنو

    تألق اللاعبين الشباب في ريال مدريد يغطي على تعثر بنزيما وكريستيانو رونالدو

    رشق نيمار بزجاجات فارغة خلال مباراة باريس سان جيرمان ومارسيليا

    انفعل على مدربه.. هل يتحول نيمار إلى نقمة في باريس سان جيرمان؟

    مورينيو: نستحق الخسارة

  • اقتصاد

    ï؟½ السعودية تطرح 25 ألف وحدة سكنية في مكة المكرمة ضمن برنامج “سكني”
    تعتزم وزارة الإسكان السعودية إطلاق 11 مشروعًا، منها 9 مشاريع بنظام البيع على الخريطة “وافي” ضمن برنامج “سكني

    إليكم أغلى المناطق بأسعار وجبات الطعام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 23/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 22/10/2017

    وزير النفط السعودي يبدأ زيارة لبغداد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تكنولوجيا تساعدك على التحكم في هاتفك بمجرد التفكير
    كشف فريق من المطورين عن مشروع جديد يعتمد على علاج المرضى بعدم التركيز والحركة الزائدة” Hyper Actice” من خلال خ

    بالأرقام.. "آيفون X" لسعداء الحظ فقط

    ما مدلول العلامة A على بطاقات الذاكرة الخارجية؟

    أفضل 5 هواتف ذكية عام 2017

    كانون تطلق كاميرا مدمجة بعدسة أحادية عاكسة كبيرة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تقلص صلاحية تأشيرة العمل في القطاع الخاص
    أصدر وزير العمل السعودي علي الغفيص، قرارًا بتعديل فترة صلاحية تأشيرات العمل الصادرة لمنشآت القطاع الخاص فقط، ل

    العبادي يزور السعودية في مستهل جولة إقليمية

    تهمة تحرش جنسي عمرها سنوات تلاحق ترامب.. فهل تنجح بالإطاحة به؟

    ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

محمد القادري
هادي القوي حاضراً والأقوى مستقبلاً
الاثنين 8 مايو 2017 الساعة 17:06
 محمد القادري
أستلم قيادة البلد في وقت حرج جداً ، وألقيت أمامه المشاكل المتراكمة منذ خمسون عاماً ، ووقفت في طريقه أعتى الصعاب وأشد العقبات ، وهبت عليه الرياح والاعاصير من كل اتجاه ، واستهدفته الشوائب المغرضة من كل حدب وصوب ، ولكنه ظل شامخاً كالجبل ، وواقفاً كالأسد ، وهائجاً كالبحر .
 
 
أنه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، الذي صمد في حين لم يظن الكثير قدرته على الصمود ، وتقدم للأمام في حين جمع الآخرون كيدهم عليه لكي يعود إلى الوراء ، وتجاوز الصعاب والعراقيل في حين اعتقد الجميع ان مثل تلك لن يقدر على تخطيها أحد ، فمشى بخطوات واثقة ، وهامة عالية ، وإرادة وعزيمة قوية ، وأفشل كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف الوطن والشعب ، وأصبح قوياً في الحاضر ، وسيكون الأقوى في المستقبل .
 
 
 ذلك الأسطورة في الصمود والثبات والنجاح ، أستطاع ان يبرز مشروعه الوطني الفريد من نوعه ويمضي به قدماً ، ويسحق كل المشاريع الأخرى التي عارضته واجتمعت عليه حتى كاد ان يكون وحيداً ، فمنذ توليه زمام قيادة الوطن جاء بمشروع من نوع آخر هو مشروع الوطن والشعب ، فعارضته وحاربته كل المشاريع الذاتية والخاصة في شمال اليمن وجنوبه ، فتلك المشاريع المنحرفة  التي تختلف عن بعضها ، قد اجتمعت واتحدت في حربها على هادي ومشروعه منذ أول يوم من تربعه موقع قيادة اليمن ، فمشروع القوى التقليدية ، ومشروع التوريث في الحكم ، ومشروع الانفصال  ، ومشروع المخططات الحزبية ، ومشروع التقسيم إلى ولايات ارهابية ، ومشروع الامامة والطائفية ،  ومشاريع الفساد والافساد التقسيمات الاخرى ، كلها وقفت امام مشروع هادي الوطني ولكنه تجاوزها وانتصر عليها كلها ، واصبح كفة مشروعه ترجح كفة كآفة المشاريع الاخرى التي تلاشت وتقهقرت ولم يعد لها سوى آثار طفيفة في الوجود .
 
 
 
منذ أول يوم اصبح فيه هادي رئيساً لليمن ، وإلا وشنت عليه حرب شرسة سياسية وإعلامية وإدارية في الشمال والجنوب  ، تحرض عليه ، وتشوه شخصيته ، وتصوره بالفاشل العاجز وتبث عليه الشائعات المختلفة ، ولكن هادي أثبت لليمن والشعب والتأريخ انه كعصا موسى تلقف ما يأفكون ، واتضح انه القوي الأمين ، والمناضل المخلص ، والوطني المتميز ، والقائد القوي .
 
لم يكن هادي قوي منذ بداية توليه الرئاسة ، فهو لم يمتلك تنظيم حزبي تأسس في اليمن منذ عقود  يقف خلفه ، ولم يكن تقف خلفه قبيلة كبيرة يضطلع عليها أو يسانده تعصب مذهبي او مناطقي ، ولم يكن لديه علاقاته الواسعة وانصاره وجيشه الذين ظللهم واستقطبهم وبناهم مدة 33 سنة ، ولم يكن لديه طائفة او جماعة .
 
 
ولكن مشروعه الوطني القوي الذي جاء به هو الذي منحه القوة ، وهي القوة الحقيقية التي لا يمكن ان تتقهقر وتتراجع ، بل انها ستزداد أكثر وأكثر ، وتصبح أعتى وأعتى .
 
إذا قمنا بتشخيص الواقع شمالاً وجنوباً في الوقت الحالي ، سنجد ان هادي هو القوي حاضراً ، فشعبية صالح وانصاره وابناء الشمال الذين كانوا يتظاهرون بالملايين قد اكتشفوا صالح ومشروعه وكفروا به وكرهوه ولم يعد هناك الا القلة القليلة ، واما الاغلبية فقد اصبحوا يميلون نحو هادي ويأملون انه الافضل والانسب وصاحب المشروع الذي يصب في مصلحتهم ومصلحة وطنهم ، وتلك الاغلبية مكونة من عامة المواطنين والفئة الصامتة التي ستسمعون حديثها في الوقت المناسب ، وتشاهدون زخمها وكثافة سوادها .
 
 
وفي الجنوب فإن اغلبية المواطنون الجنوبيون يميلون إلى هادي ويرون انه هو الافضل وصاحب المشروع الأنسب ،والدليل ان تلك الحشود الملايينية التي كانت تخرج مناوئة ورافضة للدولة قد انخفضت بشكل كبير واصبحت مجرد فتات جماهيري بسيط .
 
 
فهادي اصبح قوي حاضراً ، ولم يكن قوي بالمكونات التي تناصره وتقف معه ، ولا بالشخصيات الكبيرة والاطراف التي تؤيده ،  ولكنه اصبح  قوي بعامة الشعب وجمهور المواطنين البسطاء من نساء ورجال وشباب في شمال اليمن وجنوبه .
 
 هادي سيكون الأقوى مستقبلاً ، فالرجل يمضي بخطوات تصحيحية ، ويبني دعائم راسخة ، كلها تحمل  وترسم وتؤسس وتبني  مشروع وطني سيكون الأقوى مستقبلاً ولا مستقبل لغيره ، بل الموت والنهاية لكل من يحاربه ويقف ضده ، ومثلما اصبح هادي قوي حاضراً سيكون الأقوى مستقبلاً ، الأقوى شعبياً ، والأقوى انجازاً ، والاقوى تاريخياً ، وان غداً لناظره لقريب ، فكونوا مع هادي لكي يكون هادي معكم .
إقراء ايضاً