الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف يكبد المتمردين خسائر كبيرة في الحديدة
    أعلنت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، أن غارات تحالف دعم الشرعية أوقعت 26 قتيلا و14 جريحا في صفوف ميليشيات الحوثي

    الحكومة اليمنية تدعو المنظمات الدولية للانتقال إلى عدن

    الميليشيات الإنقلابية تتطلق صاروخ "كاتيوشا" على محافظة مأرب

    مقتل قيادي حوثي بارز خلال مواجهات مع الجيش الوطني غرب شبوة

    علي البخيتي يكشف اسماء المشرفين الذي عينهم الحوثيون على المؤتمر في صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن القدس.. ومسيرات غضب في واشنطن وجاكرتا تنديدًا بقرار ترامب
    يعقد مجلس الأمن الدولي، غدًا الاثنين، جلسة طارئة بناء على طلب مصر، للتصويت على مشروع قرار يطالب جميع الدول بال

    أول تعليق للسعودية على تراجع الحريري عن استقالته

    سجن بريطانية "سممت" ابنها لمنعه من الالتحاق بداعش

    مصر.. تفكيك عبوتين ناسفتين في "شارع السودان"

    نيكي هايلي ستقدم "أدلة دامغة" ضد إيران

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أين ستسجن المرأة المتسببة بحادث في السعودية؟
    كشفت إدارة المرور في السعودية، الجمعة، أن هناك تنسيقا بين وزارة الداخلية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية على

    السعودية تسمح للنساء بقيادة الشاحنات والدراجات النارية

    تصريح جديد من مدير عام «الجوازات» السعودية بشأن إصدار إقامة مؤقتة للعاملين حديثاً والمتغيبين عن كفلائهم

    تعيين أمير سعودي رئيسًا لمجموعة قنوات “mbc”

    هل يحمل برنامج “حساب المواطن” مخالفة شرعية في طياته؟.. وزير العمل السعودي يجيب‎

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا.. وزيدان يتمنى استمراره مع ريال مدريد
    ضمن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، جائزة جديدة وحافظ على لقبه هدافًا دوليًا للعام، حسب ا

    للمرة الثالثة .. ريال مدريد يتوج بكأس العالم للأندية

    تقارير: كونتي قد يكون خليفة زيدان في ريال مدريد

    زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم"

    رونالدو : أردت ترك بصمة في تاريخ كرة القدم ومنافسة ميسي شرف لي

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف استفاد أصحاب محلات الصرافة المتاجرين بالعملة "تقرير"
    إن البنوك و شركات الصرافة تعرف جيدا كيف تدار سوق العملات، و ذلك لكونها تتعامل طبقا لأسعار الأسواق العالمية الخ

    بيع أول منزل بعملة “البيتكوين” في بريطانيا (صور)

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 17/12/2017

    السعودية.. “حساب المواطن” يكشف مصير الدعم للأشخاص “المجمدة حساباتهم البنكية”

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 16/12/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: "الواي فاي" قد يسبب الإجهاض!
    كشفت أبحاث جديدة أن الواي فاي والهواتف الخلوية تزيد خطر تعرض النساء للإجهاض بنسبة 50% تقريبا.

    <

    سامسونغ تطلق هاتفاً جديداً لمنافسة «آيفون X»

    ضربة جديدة لـ"آيفون X".. في الصين

    فيسبوك” تكشف عن تدابير جديدة في مجال الفيديو لزيادة عائداتها الإعلانية

    بعد “آيفون x”.. هواتف أبل القادمة ستحمل مستشعرات الليزر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ زعيمة المعارضة الإيرانية تراهن على الشباب لإسقاط النظام (صور)
    قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، “إن إسقاط النظام الإيراني أمر حتمي وفي متناول اليد”، مشيرة إلى “أن ال

    مستغلًا تفجير منهاتن.. ترامب يدعو لتعديل قوانين الهجرة

    بعد تلعثمه في "خطاب القدس".. ترامب أمام الأطباء قريبا

    السعودية: عزم واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة “بالغة الخطورة”

    إيران تنفي وقوع جدال لفظي بين ظريف والجبير في روما

محمد القادري
حجج الإمارات الواهية التي انكشف زيفها
الثلاثاء 2 مايو 2017 الساعة 01:39
 محمد القادري
حجج واهية ، وتهم مزورة ، واعذار زائفة ، ومبررات كاذبة ، وادعاءات باطلة ، استخدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة المشاركة في التحالف  كغطاء تسعى من تحته لمحاربة الشرعية في اليمن من داخلها وتعرقل سيطرتها وفرض تواجدها و بناء دولتها من داخل المناطق المحررة ، ولعل حجة محاربة جماعة الإخوان المتمثلة بحزب الإصلاح ، واحتواء ابناء الجنوب ، هي الحجج البارزة التي استخدمتها الإمارات ، ولكن مع مرور الاحداث والايام اتضحت الحقائق وانكشف كل الزيف ، وتم تعرية الإمارات وانكشفت عورتها ، وظهر مخططها الذي اظهر ان الدولة الشرعية والرئيس هادي هم الخصم الحقيقي لأبوظبي والمستهدف الوحيد لها .
 
 
وجدت الامارات أن حجة محاربة جماعة الاخوان هي الحجة المناسبة لإستهداف الشرعية ككل ، وبهذه الحجة ستتمكن من كسب موقف عدد من دول التحالف وعلى رأسها مصر ، وستلقى نوع من التأييد والقبول الدولي على مستوى اوروبا وأمريكا ، وستحظى بموافقة العديد من المكونات الداخلية اليمنية سواءً داخل الشرعية او داخل الانقلاب ، واتخذت الامارات طريقة تصوير الشرعية كلها اخوانية ، رغم ان حزب الاصلاح يعتبر مكون واحد فقط داخل الشرعية من بين عدة مكونات كحزب المؤتمر الواقف مع الشرعية وجماعة السنة وعدة احزاب اخرى ، وجميعهم لهم نصيب من إدارات الدولة الشرعية ولم يكن حزب الإصلاح هو المستحوذ على كل مفاصل الدولة الشرعية حتى تقوم الإمارات بمحاربة الدولة الشرعية بشكل كلي
.
 
تهمة الاخونة التي استخدمتها الامارات كطريقة لمحاربة الدولة الشرعية والرئيس هادي في الجنوب وعدن بعد تحريرها ، هي نفس التهمة والطريقة التي استخدمها صالح لمحاربة الرئيس هادي وحكومة الوفاق في صنعاء ، فبعد تولي الرئيس هادي عمله كرئيس توافقي خلفاً لصالح بعد اجراء انتخابات رئاسية ، قام هادي بعملية تغيير داخل الدولة من ازاحة اقرباء صالح من مواقعهم واقالة الكثير من المسؤولين الفاسدين واعطاء الاحزاب حصصهم في الدولة حسب ما تضمنته المبادرة الخليجية ، وسعى لبناء الدولة الحقيقية عبر اليمن الاتحادي المعتمد على مرجعية مؤتمر الحوار الوطني ، فقام صالح منذ تولي هادي بإتهامه  بالأخونة ولا زال حتى يومنا هذا ، ووجهت عائلة صالح كل نشطاءها بمحاربة الرئيس هادي وتشويهه على هذا الأساس وكأنه احد مؤسسي جماعة الاخوان في اليمن او احد تلاميذ حسن البناء ،  مع العلم ان هادي لم يكن يحمل اي ميول جعله يتأثر بالاخوان ، فالبيئة التي نشأ بها ومراحل دراسته وحياته لم تحمل اي دلالات من هذا القبيل ، بل ان صالح هو الذي يجب ان نتهمه بالاخونة كونه من خلال بيئة النشأة والشراكة معهم في الحكم طيلة عقود حكمه .
 
 
ومن جانب آخر فإن تهمة اخونة الشرعية التي استخدمتها الامارات ، تشبه طريقة دعشنة الشرعية التي استخدمتها جماعة الحوثي ، وما أشبه اكذوبة محاربة الاخوان باكذوبة محاربة الدواعش .
 
طبيعة المرحلة وعملية تحقيق التوازن يتطلب وجود تحالف قوي وموحد الصف داخل الشرعية يتكون من مكون مؤتمر الشرعية ومكون حزب الاصلاح ومكون جماعة السنة وبقية المكونات الاخرى التي تقف مع الشرعية ، حتى يتسنى للدولة الشرعية مواجهة الانقلاب الذي يتحالف فيه الحوثي وصالح ، وليس هناك اي مقومات  تجعل الشرعية تستغني عن حزب الإصلاح ، بينما ليس هناك اي موانع لحصول حزب الاصلاح على نسبة معينة داخل ادارات الدولة الشرعية شأنه شأن بقية المكونات ، والواقع هو من فرض على الرئيس هادي هذا الشئ .
 
 
 
 أثبتت الاحداث ان الامارات لم تكن لديها اي مشكلة مع حزب الاصلاح في اليمن ولم يكن هدفها محاربته  ، وانما مشكلتها  الاساسية مع اليمن وهدفها محاربة دولته الشرعية ورئيسه الشرعي ، وهي في الحقيقة لا تريد ان يكون هناك يمن بلا إخوان ، بل انها تريد هناك يمن بلا شرعية بلا دولة حقيقية قوية .
 
 
ولو كانت الامارات هدفها حزب الاصلاح لما استقبلت مشائخ مأرب ومحافظها الاصلاحي ، وكما هو معروف ان مكون الاصلاح في مأرب هو اكثر المكونات ، ولم تكن عدن اصلاحية كمأرب من حيث الشارع الجماهيري والمواقع الادارية .
الامارات لها هدف آخر في الجنوب وعدن ، انه هدف ذاتي  لن تحققه إلا بعدم وجود الدولة الشرعية والرئيس هادي .
 
 
 
كلما قام الرئيس هادي بإصدار قرارات فيما يصب بمصلحة الدولة الشرعية ومصلحة شعبها ، كلما ظهرت الامارات تعترض وتتهم ذلك بالاخونة ، ولعل الاعتراض الاخير على قرارات تعيين محافط جديد لمحافظة عدن يوضح حقيقة الكذب والزور والهدف والمخطط الاماراتي ، وكالعادة قام وزير خارجية الامارات بالهجوم على الاخوان كمبرر جعله يعترض على تلك القرارات .... مع العلم ان المحافظ المفلحي لم يكن اصلاحي ولا محسوب على جماعة الاخوان ، إذاً فلماذا الاعتراض ؟؟
 
 
ضاحي خلفان يقول ان الرئيس هادي يريد بقرارته الاخيرة اثارة ابناء الجنوب ، وتجاهل خلفان ان الامارات هي من تريد اثارة ابناء الجنوب وتدعم تمردهم ضد الدولة الشرعية ، واما قرارات هادي الاخيرة فقد كانت لمصلحة ابناء الجنوب واثبات وجود الدولة وتقديم خدماتها للمواطنين ، والانتقال للمرحلة الحقيقية للدولة الاتحادية .
 
على العموم انكشفت اكاذيب دولة الامارات ، وعرفنا خيوط اللعبة بعد ان كنا نجهلها كثيراً .
إقراء ايضاً