هاني بن بريك والاساءة لجماعة السنة

محمد القادري
الاثنين ، ٠١ مايو ٢٠١٧ الساعة ٠٧:١٩ مساءً
يقتضي منهج جماعة اهل السنة والجماعة على طاعة ولي الأمر وعدم الخروج عنه لأي سبب من الاسباب حتى وان جلد ظهرك ، وتعتبر هذه الجماعة هي من افضل الجماعات الاسلامية من خلال حبها للخير وحرصها على وحدة الصف ومحاربة الفتن ماظهر منها ومابطن وإعانة الراعي على القيام بواجبه تجاه الرعية وارشاد الرعية على القيام بواجبهم تجاه الراعي ، بما يضمن وجود مجتمع ينعم بالامن والاستقرار ويزخر بالخير والتعاون والتضامن والحب والاخاء والتراحم .
 
 
ولكن مافعله هاني بن بريك الذي يعتبر قيادياً في الجماعة السلفية اهل السنة والجماعة هو امر يتناقض مع منهج الجماعة بالمقام الأول ، ويتناقض مع مصلحة الوطن بالمقام ، فهو يسئ لجماعة السنة ويشوه روحانية منهجها الوسطي المعتدل .
 
 
 
 هاني بن بريك رمى بالاحاديث النبوية وراء ظهره مقابل حفنة من المال ، وتعامل كتابع  مع الامارات بمخالفة صريحة لولي الأمر الرئيس هادي الذي كان يفترض عليه ان يكن نعم السامع ونعم المطيع ونعم العون والنصير ، لا ان يكن متمرداً يسعى لشق الصف ويثير الفتن ويعرقل ويحارب سلطة ولي الأمر .
 
 
 ما هكذا يكون اهل العلم وانصار السنة واتباع السلف الصالح ، وكان يجب على هاني بن بريك ان يحترم منهج اهل الجماعة ويحترم العلم الشرعي الذي تعلمه ويحترم اللحية والعمامة ، وجماعة اهل السنة والجماعة في عدن والجنوب هم المعنيون بالمقام الاول في التصدي لبن بريك وتحريضه للفتن وعصيانه لولي الأمر ، إذ ان ما يقوم به يسئ للجماعة السلفية بشكل عام ويشوه مسارها ويخالف منهجها .
جريمة اغتصاب طفل في تعز