الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
الأمارات والموقف الضعيف أمام تأييد قرارت الرئيس هادي
الأحد 30 ابريل 2017 الساعة 18:55
 محمد القادري
القرارات التي اصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي ، بخصوص تعيين المحافظ المفلحي محافظ لمحافظة عدن خلفاً للمحافظ الزبيدي ، حصلت على تأييد بنسبة 99% ، وذلك التأييد انقسم إلى تأييد داخلي يمني ، وتأييد عربي ، وتأييد دولي عالمي .
 
 
فعلى مستوى الصعيد الداخلي اليمني نجد ان هناك اجماع شبه كلي لتأييد تلك القرارات ، فاغلب المكونات والشخصيات والقيادات داخل الشرعية ومحافظات الجنوب رحبت وأيدت وباركت .
 
 
وعلى مستوى الوطن العربي ، فإن فإن اغلب دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية أيدت تلك القرارات وأبدت احترامها لها .
وعلى المستوى العالمي فإن اغلب الدول العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية أيدت تلك القرارات وبعدها التقى السفير الامريكي بمحافظ عدن الجديد المفلحي.
وهذا ما يعني ان هناك تأييد يمني وعربي وعالمي كبير ، ما عدا دولة الامارات العربية المتحدة التي عارضت ورفضت تلك القرارات ، وهذا مايدل ان موقف الامارات ضعيف جداً جداً امام ذلك التأييد ، وليس من المقبول ان تكون الامارات على حق ومبرراتها مقبولة أمام كل هذا التأييد وكل هؤلاء المؤيدين .
 
 لا أريد ان اسئ لاشقاءنا دولة الامارات العربية المتحدة ، فنحن نحمل لهم كل الحب والتقدير ، ولكن بكل صراحة ان الموقف الاخير للامارات بشأن رفض القرارات الرئاسية  اوصلني إلى قناعة تامة ، وكشف حقائق كثيره وهذه اهمها : 
 
- اتضح ان الامارات لم تحترم اليمن ، ولو كانت تحترمها لأحترمت سيادة الدولة اليمنية الشرعية وقراراتها الصادرة .
 
- ان الامارات لم تراعي مصلحة اليمن ، ولو كانت كذلك لوقفت سنداً ومعيناً لقيادة الدولة الشرعية ، ولبذلت جهودها لتوحيد صف الشعب اليمني والتفافه حول قيادة دولته الشرعية .
 
 
- ان الامارات لم يهمها تحقيق الهدف الاهم ، وهو محاربة المشروع الإيراني ، ولو كانت كذلك لما اتخذت مواقف ترفض فيها القرارات الرئاسية ، وهي بهذا الموقف تتفق مع الاطراف المحاربة لشرعية اليمن والمؤيدة لمشروع إيران ، فالحوثي وصالح وإيران وبشار الاسد وحسن نصر الله وروسيا هم الذين يرفضون قرارات الدولة الشرعية اليمنية ، فهل انضمت الامارات لهذا الفريق؟!
 
 
 
 - ان الامارات لم تقدم تضحياتها في اليمن من اجل عيون هذا الشعب ، وانما من اجل مصالح واطماع خاصة ، ولو لم تكن ذات هدف خاص بها ، لما رفضت تلك القرارات من اجل ان تحافظ على اطراف يعملون تبعها بشكل مباشر ولم يعملوا تبع الهيكل الاداري المفترض للدولة الشرعية اليمنية .
 
- بكل صراحة كدت ان اصل إلى قناعة بأن الامارات عدو لليمن وخنجر بخاصرة الشعب اليمني ، ولو لم تكن كذلك لما قامت بتشجيع ودعم تمرد داخل الشرعية اليمنية ، وهو ماليس هناك فرق بين ذلك التمرد الاماراتي في عدن والانقلاب الايراني في صنعاء .
 
إذا كانت الامارات مع شرعية اليمن ، فعليها ان تعلم انها اصبحت الوحيدة داخل الشرعية والتحالف العربي في مواقفها  الرافضة قرارات الرئاسة اليمنية الشرعية ، وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية ، ومن شذ شذ في النار .
إقراء ايضاً