الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التكتل اليمني البريطاني يشيد بانتصارات الجيش الوطني بالساحل الغربي
    التكتل اليمني البريطاني يشيد بانتصارات الجيش الوطني بالساحل الغربي

    الربيعة وباعبود يدشنان قافلة مساعدات انسانية لمحافظة الحديدة

    عبدالملك الحوثي: وافقنا بإشراف أممي على إيرادات ميناء الحديدة

    زعيم الإنقلابيين يعترف بسقوط الحديدة بإيدي قوات الجيش الوطني

    رئيس الجمهورية يشيد بجهود بن دغر ونائبة موجهاً بعودة كل الوزراء ونواب الوزراء والوكلاء والمؤسسات الحكومية المختلفة للعمل من العاصمة المؤقتة عدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا
    الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا

    درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ المغرب يهاجم ويهدر الفرص.. و"الدون" ينقذ البرتغال
    المغرب يهاجم ويهدر الفرص.. و"الدون" ينقذ البرتغال

    كريستيانو رونالدو يستعيد صدارة هدافي المونديال

    مدافع المغرب لزملائه: لا تحترموا رونالدو كثيرا

    تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا

    تقرير: من يملك منتخبًا أفضل ميسي أم كريستيانو؟

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 2018/6/20

    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 20 يونيو 2018م

    ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

    تقرير دولي ينسف وهم العملات الرقمية الافتراضية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 2018/6/18

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى
    تصاعدت المخاوف في الآونة الأخيرة من تزايد استخدام تطبيق واتساب في نشر الأخبار الكاذبة، والتي أدت في بعض الأحيا

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

    "أبل" تستخلص العبر من تجاربها.. و"آيفون" أرخص على الطريق

    ماذا حدث لـ"واتساب"؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

محمد القادري
الأمارات والموقف الضعيف أمام تأييد قرارت الرئيس هادي
الأحد 30 ابريل 2017 الساعة 18:55
 محمد القادري
القرارات التي اصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي ، بخصوص تعيين المحافظ المفلحي محافظ لمحافظة عدن خلفاً للمحافظ الزبيدي ، حصلت على تأييد بنسبة 99% ، وذلك التأييد انقسم إلى تأييد داخلي يمني ، وتأييد عربي ، وتأييد دولي عالمي .
 
 
فعلى مستوى الصعيد الداخلي اليمني نجد ان هناك اجماع شبه كلي لتأييد تلك القرارات ، فاغلب المكونات والشخصيات والقيادات داخل الشرعية ومحافظات الجنوب رحبت وأيدت وباركت .
 
 
وعلى مستوى الوطن العربي ، فإن فإن اغلب دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية أيدت تلك القرارات وأبدت احترامها لها .
وعلى المستوى العالمي فإن اغلب الدول العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية أيدت تلك القرارات وبعدها التقى السفير الامريكي بمحافظ عدن الجديد المفلحي.
وهذا ما يعني ان هناك تأييد يمني وعربي وعالمي كبير ، ما عدا دولة الامارات العربية المتحدة التي عارضت ورفضت تلك القرارات ، وهذا مايدل ان موقف الامارات ضعيف جداً جداً امام ذلك التأييد ، وليس من المقبول ان تكون الامارات على حق ومبرراتها مقبولة أمام كل هذا التأييد وكل هؤلاء المؤيدين .
 
 لا أريد ان اسئ لاشقاءنا دولة الامارات العربية المتحدة ، فنحن نحمل لهم كل الحب والتقدير ، ولكن بكل صراحة ان الموقف الاخير للامارات بشأن رفض القرارات الرئاسية  اوصلني إلى قناعة تامة ، وكشف حقائق كثيره وهذه اهمها : 
 
- اتضح ان الامارات لم تحترم اليمن ، ولو كانت تحترمها لأحترمت سيادة الدولة اليمنية الشرعية وقراراتها الصادرة .
 
- ان الامارات لم تراعي مصلحة اليمن ، ولو كانت كذلك لوقفت سنداً ومعيناً لقيادة الدولة الشرعية ، ولبذلت جهودها لتوحيد صف الشعب اليمني والتفافه حول قيادة دولته الشرعية .
 
 
- ان الامارات لم يهمها تحقيق الهدف الاهم ، وهو محاربة المشروع الإيراني ، ولو كانت كذلك لما اتخذت مواقف ترفض فيها القرارات الرئاسية ، وهي بهذا الموقف تتفق مع الاطراف المحاربة لشرعية اليمن والمؤيدة لمشروع إيران ، فالحوثي وصالح وإيران وبشار الاسد وحسن نصر الله وروسيا هم الذين يرفضون قرارات الدولة الشرعية اليمنية ، فهل انضمت الامارات لهذا الفريق؟!
 
 
 
 - ان الامارات لم تقدم تضحياتها في اليمن من اجل عيون هذا الشعب ، وانما من اجل مصالح واطماع خاصة ، ولو لم تكن ذات هدف خاص بها ، لما رفضت تلك القرارات من اجل ان تحافظ على اطراف يعملون تبعها بشكل مباشر ولم يعملوا تبع الهيكل الاداري المفترض للدولة الشرعية اليمنية .
 
- بكل صراحة كدت ان اصل إلى قناعة بأن الامارات عدو لليمن وخنجر بخاصرة الشعب اليمني ، ولو لم تكن كذلك لما قامت بتشجيع ودعم تمرد داخل الشرعية اليمنية ، وهو ماليس هناك فرق بين ذلك التمرد الاماراتي في عدن والانقلاب الايراني في صنعاء .
 
إذا كانت الامارات مع شرعية اليمن ، فعليها ان تعلم انها اصبحت الوحيدة داخل الشرعية والتحالف العربي في مواقفها  الرافضة قرارات الرئاسة اليمنية الشرعية ، وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية ، ومن شذ شذ في النار .
إقراء ايضاً