حفيد علي حسن الشاطر والفضيحة المدوية

محمد القادري
الأحد ، ٣٠ ابريل ٢٠١٧ الساعة ٠٦:٥٢ مساءً
قمة الفساد والافساد والمهزلة والعبث ان يتم اصدار قرار من مجلس وزراء حكومة الانقلابيين بتعيين احمد باسم علي حسن الشاطر مديراً عاماً لمكتب وزير الدولة فارس مناع ، مع العلم ان هذا القرار تم اصداره بطريقة مخالفة لكل القوانين ، فالشخص الذي لم تم تعيينه لم يبلغ السن القانوني ، إذ هو خريج الثانوية العامة قبل ثلاث سنوات وسنه لم يكن يؤهله لمنصب مدير عام ، ولكن لأن المذكور حفيد الفاسد الكبير والمشهور بفساده اثناء حكم صالح تم تعيينه بمنصب كهذا .
 
 
الكل يعرف من هو علي حسن الشاطر الذي كان رئيساً لدائرة التوجيه المعنوي لمدة 37 سنة ومارس فيها كل الفساد المالي والاداري والاخلاقي ، ولأنه كان مقرب جداً من صالح لم يتجرأ أحد على الوقوف ضده ، ولم يقم صالح بتغييره رغم معرفته لكل فساده وانحطاطه الاخلاقي ، حتى جاءت ثورة الشباب في عام 2011 وانتقلت إلى داخل مؤسسة التوجيه المعنوي العسكرية ليثوروا كلهم ضد مديرهم الشاطر ولم يقف معه احد داخلها سوى مدير مكتبه فقط ، وبعدها تخلص منتسبي التوجيه المعنوي من شبح فاسد لم يستطيعوا التخلص منه إلا بعد رحيل صالح ، وهو ما أعاد لهم الشرف والكرامة وتحسين سمعة مؤسستهم العسكرية واعادة الاعتبار لها بعد ان شوهها الشاطر واساء إليها طيلة ادارته لها .
 
 
 
واليوم بعد عودة الانقلاب الحوثي هاهو الفاسد علي حسن الشاطر يتم تعيين  حفيده الصغير بمنصب مدير عام ، ليشهد هذا الفعل ان اولئك القذرين والفاسدين لا يزالون يمارسون دورهم المنحط حالياً ، وان نظام صالح الذي كان يحكم اليمن ويفسد فيها قبل عام 2011 هم من يحكمها بعد الانقلاب الحوثي ويفسد فيها حالياً .
جريمة اغتصاب طفل في تعز