الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ميليشيا الحوثي تفشل في جمع حشود لها بمحافظة الحديدة

      أكدت مصادر محلية وشهود عيان لـ"يمن الغد" فشل المسيرة التي دعت لها مليشيات الحوثي الإيرا

    رابطة أمهات المختطفين تدين أحكامًا حوثية بإعدام 8 من المختطفين

    بن دغر يستقبل عدد من أعضاء مؤتمر محافظة حضرموت

    محو مدينة تاريخية.. أحدث "تهديدات" ميليشيا الحوثي

    طرشان يدعو لمصالحة لكل الأطراف لصد المشروع الإيراني الحوثي

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحريري وميقاتي.. اتهامات تتجدد قبل الانتخابات
    مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية اللبنانية ترتفع حدة السجالات الانتخابية وتبادل الاتهامات ويظهر جليا التنا

    ميليشيا حزب الله تعتدي بالضرب على المرشح علي الأمين

    الغضب الإيراني يتصاعد.. والنظام يلجأ لمناورة جديدة

    وزارة الداخلية الإيرانية تحقق بفيديو لسحل فتاة علي أيدي الشرطة العسكرية

    البنتاغون: نظام الأسد ما زال قادرا على الهجوم بالكيماوي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مدمرات صينية ومقاتلات "تروّع" تايوان.. وبكين تستعرض في فيديو
    أبحرت سفن حربية صينية في المياه جنوبي تايوان وأجرت تدريبات عسكرية في غرب المحيط الهادي، ضمن سلسلة مناورات

    ماذا تعرف عن رئيس كوبا الجديد؟

    هذه أسباب إقالة وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور

    من هم الزعماء أل 6 الذين تغيبوا عن حضور القمة العربية أل 29 ...تفاصيل

    البنتاغون:استهدفنا المنشآت الخاصة بسلاح الأسد الكيمياوي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ما هو مشروع "الـقديـة" الذي سيدشنه العاهل السعودي؟
    يـدشـن العاهل السعودي، الـملك سـلمان بن عبد العزيز، السبت المقبل، مشـروع "القدية"، الوجھة الترفيھية

    الملك سلمان يشكر وزير الداخلية عن أداء الأجهزة الأمنية

    هذا ماحدث في حي الخزامي بمدينة الرياض ...تفاصيل

    السعودية: استشهاد 3 رجال أمن بإطلاق النار في عسير

    ولي العهد يوافق على إطلاق اسمه على كلية الأمن السيبراني

  • رياضة

    ï؟½ مورينيو يكشف "سر تفوق" مانشستر يونايتد
    مورينيو يكشف "سر تفوق" مانشستر يونايتد

    دعم المصريين يشجع ريال مدريد على ضم صلاح

    صلاح.. أفضل صفقة بتاريخ ليفربول ويستحق الكرة الذهبية

    صلاح ودي بروين وراء تمسك تشيلسي ببقاء موراتا وباكايوكو

    جوارديولا يستعد للتضحية بقلب دفاعه

  • اقتصاد

    ï؟½ تعرف علي أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 26/أبريل/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية ، الخميس 26 أبريل 2018م
    <

    الدولار يرتفع لأعلى مستوى في 4 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 25/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 23/أبريل/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أشياء يمكنك فعلها والآي-فون مقفل تعرف عليها
    اعتدنا جميعا على أن نفتح هواتفنا ونستخدم كل ما فيها من مميزات؛ لكن ينسى الكثير منا أن هناك وظائف يمكنك القيام

    قرار صادم من واتساب.. فئات عمرية لن يسمح لها باستخدامه

    كيف تحمي محادثات "واتساب" من أعين المتطفلين؟

    حذف حسابات فيسبوك لن يوقف تتبعها لك!

    "غوغل" تطلق تطبيقا لتعليم البرمجة بأمتع طريقة ممكنة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة
    كشف القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، محمد خلفان الرميثي، عن اعتماد مجلس الوزراء القانون

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

    بحث إمكانية مساهمة الولايات المتحدة في دعم صندوقي الرعاية الاجتماعية وتأهل المعاقين

    14 أبريل.. الضربات على سوريا تجدد "ذكريات تاريخية"

محمد القادري
قرارات الرئيس هادي .. وحزم المرحلة
الجمعة 28 ابريل 2017 الساعة 16:41
 محمد القادري
أي قرارات تصدر عن القيادة السيادية في أعلى هرم السلطة ، انا أعتبرها قرارات محترمة ، ويجب ان تحترم ، فالشعوب الحضارية هي التي تحترم قيادتها ، وتحترم قراراتهم ، بينما ان تلك القرارت لم تأتي إلا من صالح المواطن ، وعملية تغيير المسؤول الفاسد او الفاشل في عمله هي عملية تصحيحية مطلوبة جداً ، لكي يعلم أي مسؤول آخر ان الواجب عليه ان ينجح ويقوم بعمله على أكمل وجه ، مالم فالتغيير والاستبعاد ينتظره ، ولعل القرار الجمهوري الذي اصدره الرئيس هادي بتعيين محافظ جديد لمحافظة عدن كان صائباً جداً ومطلوب وفي محله ، فالمحافظ السابق لم ينجح في مهامه ، ولم يحقق الأمن ويرسخ الاستقرار ، ولم يقدم الخدمات المطلوبة لابناء محافظة عدن ، بينما لم يعي المحافظ السابق الاولويات التي تفرضها عليه المرحلة ، حتى يقوم بتحقيق الاصطفاف لجميع المكونات ، وتمثيل السلطة الشرعية خير التمثيل ، فالمحافظ يعتبر الممثل الاول لابناء محافظته لدى الحكومة ورئاسة الجمهورية ، ويعتبر ايضاً الممثل الأول للحكومة ورئيس الجمهورية لدى ابناء محافظته ، ومن حق رئيس الجمهورية بل الواجب ان يختار خير من يمثله وينجح في إدارة محافظته وخدمة ابناءها .
 
 
وإذا كان هناك اي اعتراض على تغيير محافظ عدن ، فأنا هنا اتسائل : لماذا الاعتراض ؟
وماهي الاسباب والمبررات التي تجعلكم تعترضون على قرار كهذا ؟
 
 لكي نتحدث بعقلانية وواقعية ومنطق ، فإنه يجب على جميع ابناء عدن ان يعلموا ان المطلوب من المحافظ لم يكن شهادة حسن سيرة وسلوك ، فأنه لم يأتي لكي تزوجوه بنات احدكم .
 
 
وليس المطلوب منه سيرة ذاتية ، فإنه لم يأتي لكي يحدثكم عن ماضي حياته .
وليس المطلوب ان يكون منتمي لأي مكون حزبي او سياسي ، فإنه لم يأتي لكي يقطع لكم بطائق واستمارات ويرفع لكم شعارات .
إنما المحافظ أتى لكي يوفر لكم أمن واستقرار ومشتقات نفطية وكهرباء ومياه وغيرها من الخدمات ، فإن لم يوفر هؤلاء فلا داعي لبقاءه والاعتراض على تغييره .
والمحافظ الزبيدي استمر في عمله مايقارب عام ونصف ، ولكنه فشل في تقديم الخدمات الاساسية للمواطن العدني ، بل انه لم يستخدم الحكمة في القيادة ، وكان سبباً في انتقال عدن إلى مرحلة صراع اخرى كان دليلا على ان تلك القيادة ليست إلا مجرد متمرد داخلي يتمرد على القيادات الاعلى منه ويخالف بهذا الانظمة والقوانين الادارية التي توضح ان عمل كهذا يقود المحافظة إلى مربع المجهول ويعيدها إلى مستنقعات الماضي ويقدم اكبر الخدمات للعدو الحقيقي للجميع ابناء عدن واليمن كلها والقيادة الشرعية والتحالف العربي .
 
 
بينما يجب على ابناء عدن ان يعلموا ان المحافظ الجديد المفلحي الذي عينه الرئيس هادي خلفاً للزبيدي ، لم يكن من سنحان او صهر صالح الذي كان يعين محافظين على عدن اثناء حكم نظامه السابق بهذه المواصفات ، فالمحافظ المفلحي هو احد ابناء عدن وشخصية محترمة ، ويجب ان تقدم الخدمات المطلوبة لابناء عدن وتنجح في مهامها الادارية ، مالم فمصير المفلحي سيكون كمصير الزبيدي .
 
إذا كان هناك اي اعتراض من دولة الامارات العربية على قرار الرئيس هادي بشأن تغيير محافظ عدن السابق ، فأنا هنا اتسائل لماذا الاعتراض ؟
وماهي الأسباب والمبررات التي جعلتكم تعترضون يا أحبابنا واشقاءنا واخواننا في الامارات العربية المتحدة ؟؟ 
 
 
 
ولكي اصارحكم اقول لكم اننا نحبكم ونفتخر بكم ونعتز ونقدر معروفكم وجميلكم وتضحياتكم في اليمن ، ولكن للأسف احب ان اقول لكم أنكم فشلتم في احتواء بعض المكونات في الجنوب او عدن ، فأنا شخصياً عندما وجدتكم تحتوون بعض المكونات في عدن التي كانت على علاقة مع إيران قبل الانقلاب فرحت واستبشرت ، واعتبرت ذلك خطوة ذكية وطريقة حكيمة لاحتواء تلك المكونات وهو ما يجعلها تابعة لدولة عربية في التحالف العربي خير من ان تظل تابعة لإيران ومتأثرة بها ،،، ولكن ذلك الاحتواء لم يحقق اهدافه المرجوة والمطلوبة ، فتلك المكونات لم تتجه اتجاهاً يخدم الوحدة الوطنية ويحقق المصلحة العربية ، إذ ظلت على الاهداف السابقة التي تخدم المشروع الإيراني وتشكل خطر على الأمن القومي للخليج العربي وشبه الجزيرة العربية ، وكأن تلك المكونات تلعب مجرد لعبة فقط على الامارات العربية تستلم منها الدعم وتوهمها بالتبعية ثم تستمر في نشاطها كاذرع تخدم إيران وتتبعها ولعل منع عدة مسؤولين في عدن من السفر إلى لبنان اكبر دليل على ذلك .
 
 
إذا كنتم يا إخواننا في الامارات تكرهون الإخوان في اليمن فأنا اقول لكم ان الرئيس هادي ليس اخواني ، والشرعية ليست اخوانية ، والوحدة اليمنية ليست اخوانية ، وابناء عدن والشعب اليمني ليس كلهم إخوان ، الإخوان حزب الإصلاح يعتبرون مكون واحد داخل الشرعية من بين عدة مكونات اخرى ، وليس هناك ما يجعلكم تدعمون وتقفون مع مكون ليتمرد على الشرعية كلها وهو في الحقيقة يتمرد عليكم انتم بالدرجة الاولى ويستخدمكم كوسيلة وسلم للبقاء والاستمرار حالياً كي ينفذ انقلابه المستقبلي عليكم وعلى التحالف العربي واليمن الشرعي .
 
 
اننا نعتقد كل الاعتقاد انكم يا اشقاءنا في دولة الامارات العربية لم تكونوا يوماً تميلون نحو إيران او ستقدمون ابسط خدمة لها او تعيقون اهداف التحالف العربي او تعرقلون المصلحة العامة للشعب اليمني .
لقد قدمتم دوركم الملموس في عدن من خلال تحريرها من الانقلاب ، ولكن يجب عليكم ان لا تخربوا بيوتكم بإيديكم .تطمسون دوركم السابق من خلال دوركم اللاحق بعد تحرير عدن المتمثل في دعم مكونات تخدم نفس مشروع الانقلاب الحوثي .
عليكم ان تحافظوا على معروفكم وجميلكم ، وحبكم وتقديركم في قلوب اليمنيين ، وتأريخكم المشرف الناصع البياض ، وعروبتكم الاصيلة ومواقفكم الايجابية .
 
نثق بكم اخواننا في الامارات ، ونثق انه لن يخيب ظننا بكم .
إقراء ايضاً