إعلام الحوثي والاهانة الكبيرة

محمد القادري
الخميس ، ٢٧ ابريل ٢٠١٧ الساعة ٠٣:٥٧ مساءً
 
 
طرد قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي من المعرض المصاحب لفعاليات مهرجان الاذاعة والتلفزيون المقام حالياً في جمهورية تونس العربية ، انما هو تقديم صفعة قوية واهانة كبيرة لذلك الإعلام الذي يمثل جماعة متطرفة متمردة انقلابية تتبع إيران ، بل انه اهانه لإيران ذاتها وعلامة على عدم وجود القبول لها في اوساط الشارع العربي .
 
 
لم تعد الدول العربية التي في الجزيرة العربية هي وحدها من تدرك خطر إيران واهدافها مشروعها الطائفي ، كونها ادركت ذلك الخطر من زحف المشروع الإيراني نحوها ، وقربه من اراضيها من خلال هبوط اقدامه في بعض دول عربية مجاورة في الشام كالعراق وسوريا ولبنان واليمن .
بل ان ادراك خطورة المشروع الإيراني قد عم اوساط الوطن العربي من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه ، وما طرد قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي في تونس العربية التي تقع في غرب الوطن العربي ، إلا دليل كبير على وعي الشارع العربي الشامل بخصوص اطماع المشروع الإيراني المستهدف للوطن العربي ككل وليس السعودية وحدها او شبه الجزيرة العربية والشام واليمن .
 
 
جميل جداً ان يتم طرد ممثلي إيران من اي فعالية عربية ، فذلك تجسيد للقومية العربية وترسيخ للفكر الاسلامي المعتدل والوسطي وحماية له وتحصين ، الفعاليات التي تقام في موطن العروبة في اي دولة عربية هي خاصة بالعرب فقط ، ولا يجب فيها استدعاء اي جهات تمثل إيران حتى ولو كانت تدعي انها من دولة عربية ، فانظمة الدول العربية الحاكمة التي تتبع إيران هي عدو للوطن العربي وليست جزء منه.
جريمة اغتصاب طفل في تعز