الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء
    اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء

    الجبواني يترأس اجتماع بالهيئة العامة للطيران المدني والإرصاد

    الأمين العام للمجلس المحلي يعقد اجتماعا بمحافظة ابين لمناقشة الأوضاع الصحية في المحافظة

    الرئيس هادي يؤكد على أهمية رفع اليقظة والجاهزية لمختلف قطاعات ووحدات القوات المسلحة

    الرئيس هادي يشدد على أهمية تعزيز الجهود وتفعيل دور المقاومة في اقليم تهامة

  • عربية ودولية

    ï؟½ إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً
    إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

    مقتل 11 عسكريا إيرانيا باشتباكات غربي البلاد

    العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تظاهرات الجمعة

    سوريا.. مدنيو "حوض اليرموك" بين ناري القصف وإرهاب داعش

    إريتريا تسحب قواتها من الحدود مع إثيوبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد
    رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد

    كلوب يتحدث عن جهوزية صلاح

    نيمار يرد على الانتقادات بالثلج

    نجم كرواتيا بدأ المونديال بخطيئة.. وأنهاه بـ"تصرف جنوني"

    التألق المونديالي يدفع برشلونة نحو نجم أفريقي

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس
    مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018

    تعليقات ترامب تنزل بالدولار من أعلى مستوى في عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه
    واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه

    دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

    "واتساب" يفرض قيودا جديدة بعد "الرسائل القاتلة"

    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد القادري
أيش معاكم في لبنان يا شرعية عدن ؟!
السبت 22 ابريل 2017 الساعة 16:22
 محمد القادري
قيام أمن مطار عدن بمنع عدة شخصيات قيادية من السفر إلى لبنان عبر  انتقالها إلى عمان وبعدها يتم الانتقال إلى بيروت ، وأنا أعتبر تلك القيادات التي تم منعها تمثل قيادة محافظة عدن الشرعية ، فمدير مكتب المحافظ يمثل المحافظ ، ونائب مدير أمن عدن يمثل مدير الأمن ويمثل أمن عدن بأكمله ، وبقية القيادات من شخصيات عسكرية ومنظمات تمثل اغلب سلطة عدن ومنظمات المجتمع المدني بأكملها .
 
والتساؤلات التي تطرح نفسها ، لماذا ستسافر تلك القيادات إلى بيروت وأيش معها هناك ؟!!
 
هل هدفها  ان تقوم بنزهة سياحية ؟!
 
 
ولكن مش معقول ان تتنزه والناس في عدن يعيشون بهذه الحالة الصعبة ، وهل يعقل ان تترك تلك القيادات مسؤوليتها ودوامها وتذهب للسياحة في لبنان .
أم يا ترى ان تلك القيادات كان هدفها من الزيارة هو اطلاع سلطات لبنان على الوضع التي تعيشه عدن لكي تقدم الدعم اللازم ؟! 
ولكن هذا الخبر ما يسبر ياجماعة ، فلبنان ثالث دولة عربية يسيطر عليها مشروع إيران ، وكيف لها ان تدعم عدن وعدن تسيطر عليها دول التحالف العربي التي كان هدفها من تحرير عدن هو محاربة مشروع إيران ؟! 
طيب نريد من تلك القيادات التي منعت من السفر أن يقولوا لنا ماذا كان هدفهم من زيارة لبنان ، مالم فنحن لم نعد نجد لهم سبباً سوى انهم اذرعة لإيران داخل عدن ويعملون لصالح مشروعها في اليمن .
 
 
 كم تعتبر إيران محظوظة في اليمن ، ففي الشمال استطاعت ان توسع نفوذها مستغلة بيئة المجتمع ذو الآثار المذهبية فتمكنت جماعة الحوثي التابعة لها من نشر الافكار الطائفية وتجنيد المجتمع لصالحها بكل سهولة ويسر .
 
 
وفي الجنوب استطاعت إيران ان تحتفظ بعدة قيادات موالية لها مستغلة آثار ثقافة المجتمع التي خلفتها الاحتلال البريطاني والانظمة التي حكمت الجنوب بعد بعد الاحتلال والتي ورثت   طابع فكري مناطقي عنصري وثقافة الحادية مستوردة من الغرب لا تنسجم مع اي وحدة عربية او تقدر اي مقدس إسلامي في موطن العروبة ، وهو ما  يجعلها تفضل الميول نحو إيران ومشروعها المستهدف للجزيرة العربية ودول الخليج العربي .
فإيران المحظوظة في اليمن تحكم جماعتها الحوثية  صنعاء عاصمة الانقلاب ، وتحكم اذرعتها في الجنوب عدن عاصمة الدولة الشرعية ، فيا سبحان الله على هذا الحظ !!
 
 
 
 إيران التي يتبعها الانقلاب على الشرعية  الذي نفذته جماعة الحوثي ، والتي من خلاله استطاعت ان تضم صالح وحزبه المؤتمري لصفها وجعلته حليفاً معها ، وقام تحالف إيران بالهجوم على عدن وقامت حرب طاحنة خلفت الدمار الهائل والحقت الخسائر البشرية انتهت بهزيمة تحالف انقلاب الحوثي وصالح إلا ان خسارة إيران في معركة عدن لم يجعلها تخسر اذرعها الداخلية التي وقفت مع الشرعية ضد الانقلاب في عدن حينها  ، وعبر ذلك استطاعت تلك الاذرع ان تحصل على حكم عدن وتتجه بعدها نحو إيران متجاهلة كل تلك الحرب والدمار الهائل الذي خلفته جماعة الحوثي وصالح  والتضحيات الجسيمة التي قدمها ابناء عدن ودول التحالف العربي ، فإيران اصبحت المستفيدة في كلتا الحالتين .
 
 
 
 الاحتفاظ باذرع إيران في الجنوب لن يصب في مصلحة اليمن ودول الخليج ، فلن يصب إلا في مصلحة إيران وحدها فقط ، فإن كان الاحتفاظ بتلك الاذرعة بهدف تحقيق نوع من التوازن في الجنوب ، او لإستخدامها ضد اي طرف داخلي آخر يهدد اليمن والخليج بحيث يحدث نوع من الصراع الداخلي واستخدام طرف ضد طرف فهذا لن ينجح ، لأن إيران ذكية وتعرف كيف تتعامل وتستغل الفرص ، فاذرعتها داخل عدن حالياً تنفذ مخطط يضعف جميع مكونات الجنوب كجماعة السنة السلفية والصوفية والإصلاح ومكون المؤتمر التابع للرئيس هادي ولم يكن الخاسر الوحيد هو حزب الاصلاح فقط ، وهذا ما يمكن مشروع إيران ان يظل هو الاقوى في الجنوب وعدن وترجح كفته كفة بقية المكونات .
 
 
نشاط اذرعة إيران في عدن سيخلق بيئة متطرفة ويساعد في نمو تنظيم القاعدة الارهابي ، فالاختلاف الفكري والعقائدي مع جماعة الحوثي لدى بعض الجماعات في عدن سبجبرها على التعاطف مع الارهاب ، وهو ما ينتج عنه صراع داخلي طائفي وتزايد النشاط الارهابي ، ويفترض ان يتم محاربة نشاط اذرعة إيران ونشاط الارهاب بنفس الوقت ، بينما يجب استغلال الجماعات المختلفة فكرياً وعقائدياً مع اذرعة إيران بما يحقق التعاطف مع الدولة والوقوف بصفها .
 
 
 
لكي تكون عدن مستقرة وآمنة ولم تشكل اي خطر على اليمن وعلى دول الخليج ، فإنه يجب ان تكون قيادتها مستقلة تماماً ولا تتبع اي مكون حزبي ، ويجب ان يكون الجيش كذلك ، بينما يجب تفعيل دور جماعة السنة السلفية بشكل كبير ، ويجب القضاء على كل اذرعة إيران وانشطتها بشكل تام .
إقراء ايضاً