الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عيادات مركز الملك سلمان تقدم خدماتها لـلاجئين بمخيم أبخ اليمني
    تواصل عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمخيم اللاجئين اليمنيين في محافظة أبخ بجمهورية جيبوتي

    الصحفي عابد المهذري : الصماد أدب علي صالح

    يمنيون يشاهدون مباراة من الجبال بعد أن ضاق بهم الملعب (صورة)

    بعد انهياره المفاجئ.. اجتماع عاجل لإنعاش الريال اليمني

    ولد الشيخ يصل الرياض و بجعبته مبادرة جديدة لإحياء المشاورات اليمنية‎

  • عربية ودولية

    ï؟½ سقوط صاروخين وسط كابل ولا أنباء عن سقوط قتلى
    قال مسؤولون أمنيون أفغان إن ما لا يقل عن صاروخين سقطا قرب مقر عسكري دولي في وسط العاصمة الأفغانية كابل صباح ال

    قتلى في حريق بسفينة نفط قبالة تكساس

    بوتن: سنرد بالمثل إذا انسحبت أميركا من المعاهدة النووية

    إدلب.. معاناة الساكن والنازح

    الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يلجأ إلى ورقة بنزيما للتعاقد مع هاري كين
    كشفت تقارير صحفية إنجليزية، اليوم الجمعة، أن ريال مدريد عاقد العزم على التعاقد مع هاري كين، مهاجم توتنهام والم

    محمد صلاح يتحدى رونالدو وميسي على جائزة لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا (صورة)

    ظاهرة مؤسفة تطارد ريال مدريد في معقله

    تقارير فرنسية: ناصر الخليفي منح نجل شريكه بقضية الفساد عقدًا مفتوحًا في باريس سان جيرمان

    الكاميرا ترصد تصرف ميسي الغريب.. وراديو كتالونيا يفسره

  • اقتصاد

    ï؟½ خسائر ضخمة يسببها الحرمان من النوم على 5 من أكبر اقتصادات بالعالم
    ذكرت دراسة حديثة أن الحرمان من النوم يمكن أن يسبب خسائر اقتصادية ضخمة للاقتصاد الوطني

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 20/10/2017

    السودان.. فك تجميد الأرصدة في البنوك الأميركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/10/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ “فيسبوك” تطلق خدمة جديدة للصحف لاستقطاب المشتركين

    ستسمح “فيسبوك” لناشري الصحف بتسهيل عملية الدفع على المستخدمين للوصول إلى مقالاتها، على ما أعلنت شبكة الت

    “سامسونغ”: التحديث الجديد لـ”Bixby”‏ يعمل على أي جهاز متصل بالإنترنت

    تطبيقات تحتوي على برمجية خبيثة في المتجر الرسمي لجوجل تصيب ملايين الأجهزة

    تقنية في "آيفون X" لن تتوفر في "أندرويد" إلا بعد عامين ونصف

    "واتساب" يضيف ميزة الحركة التي طال انتظارها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟
    بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح،  الخميس، رسالة تقديرية إلى رئيس البرلمان مرزوق الغانم أشاد فيها

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

    البحرين: إستراتيجية ترامب ضد إيران تصب في صالح الأمن الإقليمي

    في أول رحلة تجريبية.. قطار "الحرمين" السريع يصل مكة

محمد بالفخر
صِدْقُ الرئيس ووعي الشعب
الخميس 20 ابريل 2017 الساعة 13:11
محمد بالفخر
منذ قرن من الزمان نجحت مؤامرات الغرب الحاقد والشرق الطامع في القضاء على الخلافة الإسلامية العثمانية من خلال صنيعة من أصول يهودية تمت زراعته في الجيش العثماني ليقوم ببطولات صورية جعلت الكل يتوهم انه بطل تركيا المغوار والمقاتل الصنديد ضد التحالفات الاوربية في حربهم مع تركيا
 
 
وصنعت له انتصارات شكلية على ضوئها بدأ يترقى مناصب عليا حتى أوصلوه الى سدة الحكم وبه تم القضاء على آخر سلاطين الدولة العثمانية السلطان عبد الحميد الثاني ليتولى بعدها رئاسة تركيا بانقلاب مدعوم غربيا ومرتب له،
 
 
ومن هنا بدأت فصول الحكم الدموي والقبضة الحديدية والحرب على الإسلام والقيام بمحو معالم الحضارة الإسلامية في تركيا بشكل نهائي وان بقي في قلوب الناس اسلاما فقد كان خاليا من المظاهر
 
نجح اتاتورك ومن معه في العودة بتركيا قرونا الى الوراء وجرها من مكانتها العالمية الرائدة الى دولة ضعيفة تستجدى رضا الغرب مثقلة بالديون متخمة ومنشغلة بتقديس صنمها المصطنع اتاتورك أبو الاتراك بزعمهم صاحب الانتصارات الوهمية والنهضة الكاذبة
 
وبقي الحال كذلك يعتقل ويقتل ويهجر كل من وقف لمشروعه التخريبي للبلد العظيم
 
وتوارث من بعده عسكريون وانقلاب يأتي على أنقاض انقلاب كان ضحيته الشعب التركي وحضارته وعقيدته وخسر الاتراك موقعهم الحضاري بين الأمم.
 
وظل الحكم الاتاتوركي جاثما على صدور الناس ملغيا لكل مظاهر الحرية والحقوق سوى حرية الانحلال وحقوق الانفلات حتى عام 1945م عندما بدأت بعضا من خيوط حرية التعدد الحزبي.
 
 وانشئ بعد ذلك الحزب الديمقراطي التي كان يقوده عدنان مندريس رئيس الوزراء والذي كان أكثر تسامحا فيما يتعلق بحقوق ممارسة العقيدة والتعبير الديني وتشكلت ثلاث حكومات في عهده الا ان الامر انتهى بشنقه رحمه الله
 
وتعاقبت الحكومات ما بين متشددة و معتدلة حتى عام 1970م حين بدا اول ظهور للعمل السياسي الإسلامي بقيادة البروفيسور نجم الدين اربكان مؤسس حزب النظام الوطني ومن بعده حزب السلامة الوطني والذي شارك في ثلاث حكومات وبذا اصبح العمل الإسلامي حاضرا وهنا بدأت الأحزاب الإسلامية تقوم بالدور التوعوي وتقدم الخدمات لأفراد الشعب و ظهرت بصمات منتسبيها جلية واضحه في حياة الناس حتى اكتسبوا شعبية كبيرة أسست لقيام حزب العدالة والتنمية الذي انطلق بتركيا نحو النهضة بسرعة الضوء وقام بترميم كل ذلك الخراب الذي احدثته الانقلابات وصنعه حكم العسكر في البلد الكبير
 
وصل حزب العدالة الى عقول الناس وقلوبهم دون تصادم معهم وحملت سنوات تولي الإسلاميين والمعتدلين خيرا كثيرا لتركيا وصار الطيب اردوغان ابن الحركة الإسلامية رمزا لتركيا وصانعا لنهضتها الحديثة
 
وهذا كان نتاج بناء الوعي للمواطن وتقديم خدمات ملموسة استشعرها كل فرد والمضي بخطوات واثقة هادئة
 
لم يمارس الطيب سطوة الحاكم في ارغام الناس بل ظل حديثه دائما للناس الا تجعلوا أحدا يسيّر افكاركم ويتلاعب بعقولكم
 
صدق الرئيس التركي مع شعبه وقدم له نهضة حقيقية بعيدا عن الشعارات الجوفاء التي يتفرد بها حكامنا العرب ويصنعون بها نجاحات كاذبة
 
هناك شعب واع وحاكم صادق وهنا شعوب غابت عقولها وحكام كذبة فهنيئا لتركيا مجدها الذي برز وهنيئا لنا تخلفنا وانتصاراتنا الوهمية على بعضنا البعض. 
وبالتالي فما كان استفتاء التعديلات الدستورية الأخير ما هو الا نجاح جديد يضاف الى نجاحات متقدمة تحسب لصِدق الطيب ووعي الشعب الحر.
إقراء ايضاً