الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مواجهات دامية بين الحوثيين والحرس الجمهوري في أكبر معسكر تابع لصالح بصنعاء
    اندلعت مواجهات مسلحة مساء الاثنين بين قوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح ومجاميع مسلحة تابعة لمليشيا ا

    يمني ينصب حاكماً بالعاصمة الأندونسية جاكرتا

    مقتل وإصابة 11 من الحوثيين وقوات صالح بالجوف

    صورتان تثيران الجدل بشأن وضع صالح الصحي وحقيقة مغادرته صنعاء

    قطر تغري رئيس الجالية اليمنية في أميركا بعمارة لتنظيم مظاهرة بالعاصمة واشنطن

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة
    أكدت مصادر  الاثنين، أن أمن الدولة في قطر اقتحم مساء الخميس الماضي قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في الد

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

    طهران تتهم الكويت بإهانة بحارة إيرانيين كانوا في طريقهم إلى قطر‎

    إيران.. محاصرة منزل الرئيس السابق أحمدي نجاد تمهيدًا لاعتقاله

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة
    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصره بالرياض أمس صاحب السمو الشيخ

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

    خادم الحرمين يؤكد في اتصال هاتفي بترمب تأييد السعودية للاستراتيجية الحازمة تجاه إيران

    في إنجاز سعودي.. اكتشاف 41 جينا للسرطان الوراثي العائلي

  • رياضة

    ï؟½ قفزة مفاجئة لمنتخب اليمن في التصنيف العالمي .. فكم تصنيفه الجديد ؟!
    قفز المنتخب الوطني لكرة القدم 16 مركز في تصنيف الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا الصادر الاثنين ليحتل المركز 11

    قبل مباراة توتنهام.. بيل ومودريتش على طرفي نقيض في ريال مدريد

    المنتخب السعودي يتراجع 10 مراكز في تصنيف “الفيفا”

    لحظة اعتقال "رونالدو" في مباراة خيتافي

    ميسى يتلقّى نبأ سعيدًا جديدًا من زوجته (صورة)

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/10/2017
     أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الثلاثاء 17/10/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والت

    أسعار الذهب تستقر عند 1300 دولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 16/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 15/10/2017

    ضمن برنامج “سكني”.. “الإسكان” السعودية تعتزم تشييد 9 آلاف مبنى “تاون هاوس”

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تمنع هاتفك الذكي من التنصت على كلماتك وحفظها؟
    التكنولوجيا الصوتية مذهلة فعلاً، إذ تتيح للمستهلك أن يطرح سؤالاً على هاتفه، وأن يخاطب نظام مكبر الصوت، وحتى أن

    "ضربة" لأبل بسبب آيفون 8

    ثالث تحديث لنظام iOS 11 بأقل من شهر

    تقنية بالهواتف المحمولة تتيح الرؤية من وراء الجدران

    سامسونج وأبل.. تعادل في سوق الهواتف الذكية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الملك سلمان يدعو الأطراف في العراق لضبط النفس
    جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، دعوة المملكة جميع الأطراف في العراق لضبط النفس، ومعالجة الأزمة م

    “كلاشنكوف” بنسخة سعودية.. مصنع لإنتاج السلاح الشهير على أراضي المملكة

    10 شروط لشمول الوافدات المهجورات بـ”الضمان” في السعودية

    الكويت تبدأ اختبارًا مهنيًا يلزم الوافدين باجتيازه لتجنّب الترحيل

    فرنسية رئيسة لليونسكو.. وخسارة مرشح قطر

محمد القادري
ما أشبه عدن بصنعاء
الاربعاء 19 ابريل 2017 الساعة 16:15
 محمد القادري
جريمة مقتل الملازم اول في الجيش الوطني عبدالرزاق صالح البيل أحد ابناء محافظة إب في احد شوارع عدن ونهب سيارته قبل ما يقارب أسبوعين ، تذكرني بجريمة مقتل احمد العامري احد ابناء محافظة إب في مدينة صنعاء والاعتداء عليه في متجره ونهبه قبل ما يقارب عشر سنوات ، فالجريمتان لديها العديد من اوجه التشابه والتعامل مع الجناة ، وهو ما جعلني اقول ما أشبه عدن بصنعاء .
 
 
 
 العامري تم قتله في صنعاء بطريقة بشعة ، ولم تقم الاجهزة الامنية حينها بالقبض على القاتل وتقديمه للعدالة لأنه من "سنحان" مسقط رأس الرئيس السابق صالح ، وايضاً لأن المقتول العامري من ابناء إب تم التجاهل بقضيته وظل الجاني حر طليق يعيش في سنحان بكل امان وطمأنينة ، ولو كان المقتول من منطقة أخرى غير إب كمأرب او عمران او صعدة او ذمار او غيرها ، لقامت الحكومة حينها بالقبض على الجانب وايداعه السجن .
 
 
 
واليوم يتكرر في عدن نفس المشهد ، فمقتل الملازم عبدالرزاق البيل تم بطريقة بشعة وسُحب من داخل سيارته إلى الشارع ثم يركب الجاني فوق سيارة المقتول ويلوذ بالفرار ، وحتى اليوم لم تقم الاجهزة الامنية بعدن بالقبض على الجاني رغم وجود عدة وسائل تمكنها من القبض عليه ، ولا زال القاتل  يتعامل يتعامل بكل وقاحة من خلال استخدام هاتف الشهيد البيل وموقعه في التواصل الاجتماعي ،  ولأن المجني عليه والضحية من إب تم التهاون بالقضية ولو كان الضحية من عدن نفسها او أبين او حضرموت لتم القاء القبض على الجاني وتقديمه للعدالة ، فما أشبه عدن بصنعاء .
 
 
 
 لا أريد ان اتحدث بمناطقية لأني اعتبرها مقيتة ، ومجتمع إب هو افضل المجتمعات اليمنية لأنه لم يتأثر بثقافة المناطقية ولم يتعامل بها ، ولكنني وجدت ان مجتمع إب اصبح ضحية التعامل المناطقي  الآخر نحوه ، ومثلما عانى من صنعاء سيعاني من عدن ، وهذا ما يفرض على ابناء إب اللجوء للمناطقية لكي لا تسلب حقوقهم وتهميشهم كما سلبت من قبل .
 
 
 الملازم عبدالرزاق البيل عاد من جبهات المواجهة في  مأرب واتخذ المرور على عدن التي تتمركز فيها الشرعية  كطريق يصل بها إلى اهله في إب ، ولكن عدن وقفت حاجزاً امامه ، لتجعل الضابط الذي نجا ولم يقتل على ايدي جماعة الحوثي ، لم ينجو من الموت وقُتل داخل عاصمة الشرعية عدن ، وقمة المهزلة والاستهتار ان الاجهزة الامنية لم تقم بواجبها ، ولم تحترم وتقدر دور الملازم البيل في خدمة الوطن والدفاع عن الشرعية ، بل لم تحترم حتى رتبته العسكرية وتقوم بالقبض على على الجناة .
 
 
المسؤولون ابناء إب في عهد صالح لم يحركوا ساكناً تجاه قضية مقتل العامري في صنعاء في ذلك الوقت ، فصالح قد تعمد اختيار المسؤولين الذين لا يحركوا ساكناً وكلما يهمهم هو مصلحتهم الذاتية ولا يعنيهم ما يحدث لابناء إب من قتل او تهميش او اقصاء او ماشابه ذلك .
 
 
واليوم نجد المسؤولين ابناء داخل الشرعية بنفس ذلك النمط السابق ، يهمهم مصلحتهم فقط ولا يهمهم ما يحدث لابناء محافظة إب من قتل وتعدي ومحاربة وغيرها ، فمقتل الملازم البيل لم يشكل تحركاً داخل قيادات إب الشرعية  والمسؤولين في داخل الدولة ويشكلون ضغطاً على الحكومة الشرعية للقيام بالقبض على الجناة .
 
 
فقط ابناء إب مهمتهم ان يدافعوا عن الشرعية ويتوجهوا للقتال ومن لم يقتله الحوثي ستقتله الشرعية ، ومن لم يقتل على ابواب صنعاء سيقتل في شوارع عدن .
 
 إب منبع الثورة والجمهورية وجسر الدفاع عنها ، ولكن لا قيمة لها في سلطات الحكم إلا بذكرها في خطاباتهم فقط ، فالمكافأت فيها للفاسدين والفاشلين والمتسلقين على دماء ابناءها ، والموت للمخلصين والمناضلين والصامدين ، ومن لم يمت منهم قتلاً سيموت جوعاً .
 
 
إب اليوم تدافع عن الشرعية وتقدم خيرة ابناءها ورجالها ، ولكن الشرعية وحكومتها لا تبالي ولا تقدر ذلك الدور البطولي والتضحيات الجسيمة ، وعلى ما يبدوا ان إب ستعاني من عدن كما عانت من صنعاء .
إقراء ايضاً