الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء
    اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء

    الجبواني يترأس اجتماع بالهيئة العامة للطيران المدني والإرصاد

    الأمين العام للمجلس المحلي يعقد اجتماعا بمحافظة ابين لمناقشة الأوضاع الصحية في المحافظة

    الرئيس هادي يؤكد على أهمية رفع اليقظة والجاهزية لمختلف قطاعات ووحدات القوات المسلحة

    الرئيس هادي يشدد على أهمية تعزيز الجهود وتفعيل دور المقاومة في اقليم تهامة

  • عربية ودولية

    ï؟½ إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً
    إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

    مقتل 11 عسكريا إيرانيا باشتباكات غربي البلاد

    العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تظاهرات الجمعة

    سوريا.. مدنيو "حوض اليرموك" بين ناري القصف وإرهاب داعش

    إريتريا تسحب قواتها من الحدود مع إثيوبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد
    رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد

    كلوب يتحدث عن جهوزية صلاح

    نيمار يرد على الانتقادات بالثلج

    نجم كرواتيا بدأ المونديال بخطيئة.. وأنهاه بـ"تصرف جنوني"

    التألق المونديالي يدفع برشلونة نحو نجم أفريقي

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس
    مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018

    تعليقات ترامب تنزل بالدولار من أعلى مستوى في عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه
    واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه

    دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

    "واتساب" يفرض قيودا جديدة بعد "الرسائل القاتلة"

    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد القادري
وهذا جانب آخر
الخميس 13 ابريل 2017 الساعة 17:47
 محمد القادري
 
 
مقالين سابقين يحمل الاول عنوان "هذا أهم ما تحتاجه اليمن" والثاني عنوان "من أهم ما يجب أن نفهمه" ، تحدثت فيهما عن اهمية ترسيخ فكر وسطي معتدل وفكر قومي عربي ومحاربة الفكر الفارسي الايراني المتطرف والارهابي والدموي الذي يشكل خطراً كبيراً على جوهر الدين الاسلامي الحنيف وكل اوطان العرب وثقافتهم ومقدساتهم وتراثهم واقتصادهم ، وأشرت إلى وجوب تفعيل الجانب الاعلامي والارشادي والثقافي لدى الدولة الشرعية للقيام بالدور المطلوب في هذا المجال ، واليوم سأتحدث عن جانب آخر يجب تفعيله إضافة إلى الجوانب السابقة .
 
 الجانب التعليمي : 
 
لعل اهم الاسباب التي جعلت فكر الجماعة الحوثية ينتشر في اليمن بعد قيام الانقلاب ويتغلغل داخل المجتمع اليمني هو ضعف التعليم ، فالمناهج الدراسية التي درسها الجيل اليمني منذ خمسين سنة في المدارس هي عبارة عن مناهج واهية ضعيفة سطحية غير مركزة ، فتخرج جيل التحق اغلبه مع الجماعة الحوثي وأيد وناصر انقلابها وساعدها في البسط على مؤسسات الدولة والعبث بممتلكات الوطن ، والسبب ان ذلك الجيل لم يتعلم في مراحل تعليمه حب الوطن وتعظيمه وتقديسه ولم توجد مناهج تغرس فيه الوطنية ، ولو وجد ذلك ما تحوث اغلبية المتعلمين .
اغلبية المتعلمين من خريجي ثانوية وحاملي شهادات البكالوريوس والحاصلين على الماجستير والدكتوراة تحوثوا وناصروا الانقلاب وتأثروا بافكار الجماعة الحوثية والسبب الرئيسي يعود للتعليم .
فبالله عليكم هل يعقل ان شخص يحمل شهادة الدكتوراه يقف مع جماعة الحوثي ؟ 
درس ذلك الشخص خمسة وعشرون سنة ، اثناعشر سنة ابتدائية واعدادية وثانوية ، واربع سنوات بكالوريوس ، واربع سنوات يحضر رسالة الماجستير ، واربع يحضر الدكتوراه ، وبعد كل هذا العمر في التعليم اصبح يناصر جماعة متخلفة فكرياً وعلمياً وثقافياً وسياسياً واخلاقاً وسلوكاً ! 
ألم يدل ذلك ان هذا الشخص لم يتعلم ولم يثمر فيه التعليم .
ألم يدل ذلك ان هذا الشخص درس مناهج لم تعلمه حقيقة الاسلام وتحذره من اخطار الفكر المنحرف كافكار الجماعة الحوثية المستمد من إيران .
ألم يدل ذلك ان ذلك الشخص لم يدرس تأريخ الفرس وحقدهم ضد العرب في المناهج الدراسية ولو درس ذلك لما وقف مع المشروع الفارسي الايراني في اليمن المتمثل بجماعة الحوثي ليصبح اليمن موقع استراتيجي هام يتبع إيران وعبره يمتد مشروعها نحو اغلب الوطن العربي .
 
 التعليم الهش طيلة العقود السابقة في اليمن ، تمثل في مناهج دراسية مجردة من القومية العربية والهوية الوطنية بل انه تسبب في غرس عداوة بصورة غير مباشرة تتضمن مفاهيم تخلق العداوة والكراهية والحقد ضد اغلب الدول العربية والاسلامية ، فعلى مستوى الجانب التأريخي تضمنت تلك المناهج تأريخ الصراع الداخلي في اليمن والدويلات الحاكمة ، وتضمنت ايضاً تأريخ الصراع العربي الذي رسم صورة ان الوطن العربي كان محتل من قبل بريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول العربية ، ولم تتضمن تلك المناهج الاحتلال الفارسي واهدافه في الوطن العربي رغم ان هذا التأريخ ثري بالاحداث التي توضح وتؤكد الحقد الفارسي الدفين ضد الوطن العربي ، ولو تضمنت المناهج الدراسية تعليم ذلك التأريخ لما وقف اي متعلم في الشعب اليمني مع حوثية إيران ضد التحالف العربي ، بل ان ذلك التأريخ يجب ان يدرس بشكل مركز في المناهج الدراسية لكل دول الوطن العربي فهو كفيل بتخرج جيل يعرف حقيقة مخطط إيران في موطن العروبة واطماعها واهدافها منذ القدم .
 
جماعة الحوثي تعرف اهمية التعليم في غرس الفكر ، فقامت بعد انقلابها بالسيطرة على وزارة التربية والتعليم بغرض تعليم فكرها وليس بغرض ادراتها فقط ، فغيرت المناهج الدراسية واستبدلتها بمناهج تخدمها فكرياً ، ولو نظرنا الى الصراع الحزبي بين حزب المؤتمر والاصلاح على وزارة التربية والتعليم في مراحل ما قبل الانقلاب الحوثي ، لوجدنا ان حزبي الاصلاح والمؤتمر ينظرون لهذا المنبع التعليمي من منظور حزبي يقتضي السيطرة والادارة لكسب ولاءات العاملين وتأطيرهم وتنسيبهم حزبياً ، ولم يمتلكوا نظرة فكرية كجماعة الحوثي التي توجهت نحو المنهج لتأثر على التعليم فكراً ، وليس للتأثير عليه ادارياً فقط كما فعلها المؤتمر والاصلاح من قبل .
 
 ليس المطلوب الآن من الدولة الشرعية ان تطلب من دول الخليج طبع المناهج الدراسية ، بل المطلوب عليها اعداد مناهج دراسية جديدة ، تتضمن غرس المفاهيم الاسلامية والتعاليم الدينية الحقة ، وغرس الولاء الوطني والقومية والوحدة العربية ، يجب تعليم اخطار الجماعات المنحرفة فكرياً على الاسلام وتبين اخطارها واستهدافها للرسول عليه الصلاة والسلام وصحابته الكرام وتوضيح معتقداتها الخاطئة وتأريخها المقيت ، يجب ان تتضمن المناهج تدريس تأريخ عاصفة الحزم التحالف العربي بشكل مفصل يشمل الاهداف والرؤى والاسباب وفصول المعركة العسكرية ، فتأريخ عاصفة الحزم ومعركة التحالف العربي المساندة للشرعية في اليمن كفيل بتخرج جيل يعرف حقيقة إيران فكرياً وثقافياً وتأريخياً ، ً ويلتزم بدين إسلامي وسطياً معتدلاً ، ويؤمن بوطن عربي واحداً موحداً .
إقراء ايضاً