وحدة صف الشرعية يأتي من داخلها

محمد القادري
الثلاثاء ، ١١ ابريل ٢٠١٧ الساعة ٠٦:٢٢ مساءً
يتحدثون كثيراً عن أهمية وحدة صف الشرعية ، ولكنهم يغضون الطرف ويتجاهلون الاسباب الحقيقية ولم يقوموا بمعالجتها واتخاذ حل جذري ، فترى قيادة الدولة الشرعية تتحدث عن وحدة الصف ، وتجد كل المكونات التي تقف مع الشرعية يتحدثون كذلك ، وتجد الحكومة الشرعية ومسؤوليها من مدنيين وعسكريين يتحدثون ايضاً ، وتجد العلماء والمثقفين والمحللين يؤكدون ذلك ايضاً ، وكأن وحدة صف الشرعية اسبابها خارجية ومسلوبة من قبل الحوثي وصالح ، متناسين ان المشكلة داخلية وان الحل لن يأتي إلا من داخل الشرعية ، وكأنهم منتظرين للحوثي وصالح ليحل مشاكلهم الخلافية ويقولون لهم عيب استحوا على انفسكم ووحدوا صفكم وخليكم رجال يا شرعية ،  فجميعهم المسؤولين  داخل الشرعية لم يقوموا بتشخيص الاسباب التي تؤدي لعدم وحدة صف الشرعية ويتخذوا التدابير والعلاج اللازم وازالتها والقضاء عليها ، ومن اجل يتوحد قولوا لهؤلاء يلتزموا بالآتي : 
 
- قولوا للمكونات والاحزاب التي تقف مع الشرعية ان يقوم كل مكون بتوجيه انصاره بالالتزام بسياسة موحدة تخدم وحدة الصف ،، ويكون ذلك التوجيه بشكل علني واضح امام الاعلام عبر بيان يتم اصداره ، اما ان يظل كل مكون وحزب ساكت عن ممارسة انصاره التي تثير الخلافات داخل الشرعية فهذا هو الخطأ بحد ذاته .
 
- قولوا لقيادة الإعلام الرسمي في الشرعية ان تقوم بتوجيه سياسة إعلامية معينة تخدم وحدة الصف ، وتحتوي ايضاً الوسائل الاعلامية الاهلية ومن قنوات ومواقع الكترونية ، وتحيطهم بالرعاية ، وتوجه الجميع بسياسة موحدة وليس عيب ان تعمم ذلك على جميع الناشطين والاعلاميين بشكل علني .
 
 
 - قولوا لقيادة الحكومة الشرعية ان الواجب عليها ان توفر المرتبات للمحافظات التي تسيطر عليها وتثبت نجاحها بشكل مستمر ومتجدد وليس لها دخل من مرتبات الموظفين في المحافظات التي لم تتحرر  ، وعليها ان لا تقوم بتعيين المسؤولين الفاسدين ، فلن يتحقق نجاح للحكومة في ظل وجود الفاسدين ، واي فاسد داخل الشرعية يمارس فساده في ظل هذه الظروف التي تمر بها اليمن ، هو شخص لا يمتلك ضمير وليس فيه اي ذرة وطنية .
 - قولوا لاعضاء حزب الإصلاح مالنا دخل بمرسي ، ولا تشغلونا بواقع  مصر وتريدونا نقف ضد السيسي ، فمصر ام الدنيا وهي تقف مع التحالف العربي ضد الانقلاب في اليمن ، فكل الشكر لها ولرئيسها العربي الاصيل عبدالفتاح السيسي ، وخلونا في واقع اليمن افضل يا إصلاحيين .
 
 
 
 - قولوا للمفسبكين والمفسفسين والمبعسسين والناشتين حق الشرعية لا تسيئوا للامارات ، ولا تدعوا للاقاويل وتروجوا للاشاعات ، فالامارات دولة عربية اصيلة ، وإذا كان هناك اي خلاف لوجهات النظر فإن هذه الدولة لن تتجاوز الثوابت ولن تفرط او تتخلى او تتجاوز الأم العربية  السعودية ولن تحارب مصلحة اليمن وشرعيته ووحدته ومستقبل شعبه .
 
 
 
- قولوا للعلماء حق الشرعية ، كثفوا جهودكم ، واصدروا فتاويكم ، وركزوا نشاطكم ووعظكم وارشادكم عن وحدة الصف واهمية اجتماع الشمل بإسلوبكم الديني المناسب وخاطبوا بالحكمة والموعظة الحسنة والرفق واللين ، فالخطاب الديني اقوى من الخطاب العقلاني والسياسي والثقافي ونتائجه الايجابية اقوى بكثير ، فقوموا بواجبكم علمائنا الافاضل حفظكم الله .
 
 
 
 - قولوا للمسؤولين في الشرعية ، كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ، فقوموا بواجبكم تجاه مهمتكم ، ففشلكم وتقصيركم هو من جعل رعيتكم وعسكركم يعانون ألم الجوع ولا يجدون لقمة العيش لاهاليهم ، فيجب عليكم ان تحتوا الجميع وتحسوا بمعاناة الكل ، فالعدالة والمساواة والاحتواء هي ضمان وحدة الصف ، اما ان يكون البعض في غناء ومدعوم معنويا ومالياً بشكل كبير ، والبعض جائع مهمش محارب بشكل كبير  ، فهذا ظلم وتقسيم خاطئ وتمييز واقصاء ، وهذا اكبر سبب لعدم وحدة الصف .
 
 
 
- قولوا لجميع انصار الشرعية ، انشغلوا بالحوثي وصالح ولا تنشغلوا باي طرف داخل الشرعية  ، تحدثوا عن الشرعية كمكون واحد ولا تتحدثوا عن الحزب الذي تتبعونه فقط ، انظروا إلى الحوثي وصالح في صنعاء ولا تلتفوا للزبيدي وشلال في عدن ، انظروا إلى الثوابت الوطنية ولا تصرفوا وجوهكم إلى سواها .
 
 
وحدة صف الشرعية يأتي من داخلها ، وتحقيق ذلك مسؤولية المسؤولين فيها 
جريمة اغتصاب طفل في تعز