مصرف الكريمي وتأخر صرف المرتبات

محمد مقبل الحميري
الثلاثاء ، ١١ ابريل ٢٠١٧ الساعة ١٢:٥٦ مساءً
مصرف الكريمي ليس طرفا في الصراع وهذا يحسب له لينجح في مهمته في ظل التداخل في الجغرافيا بأماكن النفوذ والسيطرة بين الشرعية والانقلابيين.
 
 
فلا يحاول البعض شيطنة الكريمي واعتباره خصما لطرف وتحميله مسئولية تأخير. المرتبات ، فدوره في هذا الظرف دور الوسيط بين الحكومة الشرعية والموظف.
 
 
أي قصور أو تأخير عتابنا فيه على الحكومة والمسئولين وليس على الكريمي حتى وإن كان التقصير من مصرف الكريمي نفسه ، فالذي يحاسبه الحكومة المتعاقدة معه وليس نحن والشعب يحاسب الحكومة..
 
كلامي هذا ليس دفاعا عن شركة الكريمي، ولكن لوضع النقاط على الحروف وحتى لا نفقد البوصلة ونترك صاحب المسئولية ونسلم على غير الضيف.
 
ولذلك ندعو الحكومة إلى تحمل مسئوليتها بسرعة صرف المرتبات المتأخرة كاملا وليس صرف مرتبا واحدا فقط ، فقد بلغ السيل الزبى وبلغ الضرر مداه وأي تأخر أكثر فإنه يعني كارثة مضاعفة إضافة للكارثة التي يعيشها الشعب ، وموت محقق.
 
 
*رئيس تكتل نواب الشرعية البرلماني
ارفعوا الحصار عن تعز