الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صنعاء : قتلى من المليشيا الانقلابية في كمين لأبطال الجيش بمديرية نهم
    صنعاء : قتلى من المليشيا الانقلابية في كمين لأبطال الجيش بمديرية نهم

    وزير الأوقاف يطلع على سير الاستعدادات لتفويج الحجاج اليمنيين في منفذ الوديعة

    مركز الملك سلمان يدشن دورات تمكين الشباب مهنياً واقتصادياً في المكلا

    اللواء الثالث حماية رئاسية يدشن المرحلة الثانية من العام التدريبي 2019م

    اكتشاف أكبر حقل ألغام حوثي في الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران
    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة
    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

  • رياضة

    ï؟½ أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"
    أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"

    "إنستغرام" يكشف خطة كوتينيو مع برشلونة

    ديون برشلونة تبلغ رقما فلكيا بعد ضم غريزمان.. والحل "مؤلم"

    هل ترك صلاح معسكر الفراعنة لزيارة راموس؟ المدرب السابق يجيب

    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران
    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"
    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
شركاء في الانقلاب وإن أبو
الأحد 2 ابريل 2017 الساعة 10:40
موسى المقطري
يوماً بعد يوم تظهر في وسائل الإعلام أخبار عن مواقف يصدرها قياديون مؤتمريون أو صحفيون موالون للمخلوع ضد ممارسات مليشيات الحوثي ، ولا أراها الا بالونات فارغة في الهواء لا تقدم ولا تؤخر في مسيرة استعادة الشرعية من ايدي الانقلاب .
 
 
 
في مسيرتهم لهدم الدولة بمعناها الأسمى تحالف  المخلوع وأتباعه مع الحوثة لاسقاط الدولة ، وبذلك فقد ارتكبوا أكبر الكبائر ، ولن يكفِّر عن ذلك بلاغ يرسلوه عبر الفيس بوك ، او مقالا في موقع ، او بضع كلمات في قناة موبؤة ، أو شكوى مريرة من اهانات اعتادوا تلقيها من شركائهم في الانقلاب .
 
 
ولنكن أكثر دقة وعمقاً في تتبع الأسباب ، فالواقع يشير أن الكثير منهم يعتقد أن الخناق بدأ يضيق على تحالفهم المشؤم ، وهم يطلقون بعض الهراء معتقدين أنه قد يشكل لهم حبل نجاة في اليمن الجديد من سوء فعالهم .
 
 
دعوهم يكذبون على أنفسهم المريضة ، أما نحن فسيضلون انقلابيين شاؤا ذلك أم أبوا ، وسيدوم ذلك ماداموا متمسكين بزعيمهم الأخرق ، وأفعاله المقيته ، ولن يصبحوا نظافاً حتى يتخلصوا من رجس المخلوع وما جناه على هذا الشعب حين وضع يده بيد برابرة العصر ، الآتون من كهوف ما وراء التاريخ ، ومكنهم من سلاح وامكانات الدولة ففعلوا بفضله وفضل حقدهم بالوطن أرضاً وإنسانا الأفاعيل .
 
 
يعرف المخلوع والحوثي وأتباعهما أن حلفهم إلى زوال ، وخاصة بعد كل المنجزات التي حققتها ولازالت تحققها الشرعية في محاصرة الانقلاب واسقاطه ، ولذلك لا استبعد ان يذهب كل طرف بمفرده للبحث عن مخرج له ولافراده ، ولو على حساب حليفه ، لكن الأحداث المتجددة تعيد مساعيهم خائبة ، وهم في المجمل يعيشون في ورطة لا يجدون لإنهائها طريقاً تتناسب مع أطماعهم المشؤومة .
 
 
من يقبع في بركة مخلفات موبؤة ليس له الحق في الحديث عن النظافة ، وكذلك هم الذين يعيشون تحت أقدام المخلوع ، ويدعون عدم رضاهم عن أفعال الحوثي ، وكما أن الصلاة تستلزم طهارة الجسد و إلا لما صحت ، فالوطن يستلزم طهارة النفس واليد واللسان ، وإلا ما صح إدعاء حبه ، ولا جاز الانتماء إليه من طاعنيه ، ومن أراد وطناً متجسداً في زعيم طاغيه فوطنه ذلك الطاغية .. وكفى .
إقراء ايضاً