الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بدعم إيراني ..مليشيا الحوثي تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة
    قالت مصادر جماعة الحوثي إن الجماعة تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة، في محاولة للتأثير على الرأي العام اليمني، حي

    أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية بسبب عمليات تزييف أوراقا نقدية يمنية

    الداخلية السعودية : القبض علي 10800 يمني الجنسية في المملكة.. وهذه الإجراءات التي سيتم إتخاذها ضدهم

    دول خليجية تمد اليمن بمشتقات نفطية

    مقتل 16 عنصراً من المليشيا ببلاد قيفة رداع

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد التدافع القاتل.. غضب على مواقع التواصل في المغرب
    خيّمت مشاعر الحزن والألم، الاثنين، على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بعد حادث وفاة 15 امرأة، إثر تدافع حصل

    بعد 37 عام في الحكم.. موغابي يوافق على التنحي مقابل الحصانة له ولزوجته جريس

    مجلس جامعة الدول العربية يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة

    ليبيا.. صدمة دولية بسبب "أسواق العبيد"

    الحريري : سأعود الى لبنان خلال أيام

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "
    وجهت البنوك السعودية، اليوم الاثنين، رسالة تحذيرية الى جميع المواطنين السعوديين والمقيمين على ارضي المملكة الع

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

    محمد بن سلمان يتبرع بـ 12 مليون ريال من حسابه الخاص لـ10 جمعيات خيرية سعودية

    السعودية تعلن عن ضبط أكثر من 23 الف مخالف لنظام الإقامة والعمل

    السعودية تقرر دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
    سيكون مركز “أنتيغوا فابريكا إستريلا”، وسط برشلونة، مسرحًا لتسلم ليونيل ميسي، هداف النادي الكتالوني، رابع حذاء

    برشلونة يطعن على بطاقتي سواريز وبيكيه

    جماهير ليون تساند نبيل فقير على طريقة ميسي (صور)

    لماذا أكد ديربي مدريد ضرورة اعتماد حكم الفيديو في الدوري الإسباني؟

    تصريح مفاجئ من زيدان قبل ديربي مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اليورو يتعافى مع تراجع مخاوف المستثمرين من الوضع السياسي في ألمانيا
    تعافى اليورو من أدنى مستوى في شهرين، مقابل الين الذي سجله في المعاملات الآسيوية الاثنين، مع تجاهل المستثمرين ل

    الذهب مستمر عند أعلى مستوى في شهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 20/11/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/11/2017

    السعودية.. تفاصيل جديدة حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل تعلن تأخر طرح أحدث منتجاتها
    أعلنت شركة "أبل" أنها لن تتمكن من الوفاء بالموعد المقرر لطرح أحدث منتجاتها، في ديسمبر المقبل، وقالت

    واتساب.. حيلة جديدة لاستعادة الرسائل المحذوفة

    فيسبوك يمنع المستخدمين من حذف المنشورات!

    ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى

    هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة
    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات أنور قرقاش، الاثنين، إن برنامج إيران الصاروخي، بطبيعته العدائية، هو

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

علي هيثم الميسري
تحية إجلال للفارس الهمام المارشال هادي
الاثنين 27 مارس 2017 الساعة 17:10
علي هيثم الميسري
مضى عامان على إنطلاقة عاصفة الحزم، تلك العاصفة التي عصفت بالإنقلابيين وبعثرت أوراقهم وذهبت بها أدراج الرياح، وأفشلت خططهم وجعلتهم كعصفِِ مأكول والتي صاغتها لهم دولة إيران، بل وأوقفت ذلك التمدد التي كانت تحلم به رأس الأفعى هذه الدولة البغيضة .
 
 
  لم يكُن في حسبانهم أن هناك فارس إمتطى جواده وحمل سيفه وأقسم اليمين على إفشال مشروعهم، ولم يدُر في خلدهم أن هناك رجل يدعى ملك الإنسانية قد بعثه الله عز وجل ليقضي على مشاريعهم التدميرية، فالمليشيا الإنقلابية إستعانت بدولة تتربص باليمن لتبتلعه ثم تمر مرور الكرام على دول الخليج لتحقق حلمها في إقامة مشروعها والتي أسمته بالخليج الفارسي، ولكن إرادة الله عز وجل فوق كل إرادة بشرية فبعث رجل كان يحلم بإقامة مشروع وطني لكافة أفراد الشعب اليمني ليعوضهم عن تلك السنين العجاف التي أذاقهم فيها النظام السابق بمختلف أنواع الظلم والإستبداد .
 
 
  نتذكر ذلك اليوم التي كانت فيه إنطلاقة عاصفة الحزم والتي سبقتها غطرسة وعنجهية المليشيات الإنقلابية في محاولة إغتيال فخامة رئيس الجمهورية بتحليق طيرانهم فوق قصر معاشيق وضربه بعدة صواريخ، ولولا لطف الله عز وجل بالشعب اليمني في نجاة فخامته من محاولة إغتياله لكان قد عاد الشعب اليمني لعصر تجارة الرقيق، فبشرعيته التي ألهمه بها الله عز وجل إستعان فخامته بإخوته في دول مجلس التعاون الخليجي بالتدخل السريع لإغاثة الشعب اليمني، فلم يتوانى زعماء دول الخليج وعلى رأسهم ملك الإنسانية بإغاثة الشعب اليمني والوقوف إلى جانبه، فأرسلوا المدد العسكري والعون الإغاثي حتى يومنا هذا .
 
 
  وبعد مرور سنتين من التدمير والقتل والتشريد والتجويع للشعب اليمني، وبعد يقين تلك المليشيات بهزيمتها سياسياً وعسكرياً وإستشعارها بإنتهاء وجودها إستعانت بالآلاف من الشعب اليمني مستغلة جوعهم ليخرج بوقفة إحتجاجية في ميدان السبعين تنديداً وإستنكاراً وإستهجاناً ضد تدخل دول التحالف والتي أسمته العدوان السعودي ضد الشعب اليمني .
 
 
  بعد إفلاسهم لم يتبقى للميليشيات الإنقلابية إلا أن تعلن هزيمتها وترضخ للأمر الواقع بوقف تعنتها وغطرستها وتتخلى عن كبريائها لحقن دماء ما تبقى من الشعب اليمن، وإن أراد زعيم الإنقلاب المخلوع عفاش أن يتخلص من عيشة المجاري التي أدمن ريحتها والتخلص من صحبة الجرذان والأفاعي فعليه أن يستسلم شاهراً الراية البيضاء، فلا أضنه سيقبل أن يخرج نعشه من المجاري إلى المقبرة .
 
 
  تحية إجلال وإباء لفارس اليمن الهمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي إنبرى ضد المليشيات الإنقلابية بترسانتها الضخمة من الأسلحة، وتحية عرفان لتضحياته الجمة لأجل الشعب اليمني ولمشروعه الوطني الذي سيخرج بالشعب اليمني من الظلمات إلى النور، وتحية إكبار وعرفان لقيادات دول التحالف على مواقفهم النبيلة تجاه شعبنا اليمني العظيم، وتحية إجلال وتقدير أخص بها ملك الإنسانية وصقر العروبة سلمان الحزم على عاصفته التي أعلن عنها لنصرة الشعب العربي الأصيل الذي لن ينسى مواقفه على مر الأجيال .
إقراء ايضاً