انتحار عفاش وقرينه هتلر

سالم لعور
الجمعة ، ٢٤ مارس ٢٠١٧ الساعة ٠١:٠٤ صباحاً
ما أشبه الليلة بالبارحة ، فقد كانت قصة آخر دقائق حياة هتلر موضوعآ شائقآ ومثيرآ لمئات الملايين في العالم ..
 
وهاهي أكثر من سبعة عقود ونيف قد مرت منذ تلك اللحظات الحرجة لانتحار هتلر والتي ما تزال رواياتها المتعددة تثير اهتمام الناس في مختلف بقاع العالم وخاصة في أوروبا والدول الغربية وآسيا دول الاتحاد السوفيتي وغيرها .
 
جاء انتحار هتلر عندما وصل الجيش الأحمر السوفيتي وأصبحت قواته على بعد نحو 500 متر عن مكتب هتلر الذي يختبئ فيه وعندما أخبره آخر حراسه الشخصيين بذلك والذي كان شاهدآ وحيدآ على اللحظات الأخيرة لانتحار هتلر وزوجته معآ وكان اول من لاحظ جثتي هتلر وزوجته ملتصقتين جوار بعضهما بعد ان أخبره الحارس عن هروب جنوده وانكسار قواته ويقينه بالهزيمة وانتصار السوفيت .أثارت انتباهي قصة انتحار هتلر مع ما  ورد في خطاب المخلوع علي صالح الذي يحلم بإعادة مستقبله السياسي وانتاج حلمه القديم بتأسيس المملكة الصالحية العفاشية على منوال المملكة المتوكلية لحلفائه بقايا سلالة فارس الإيرانية اليوم وتعمد الهذيان في خطاباته المتشنجة كما تعودنا عليه منذ حكمه للبلاد وبعد خلعه عن كرسي الحكم وحتى تحالفه مع الحوثيين وارتمائه في أحضان إيران ونكرانه جمائل المملكة العربية السعودية له ولليمن منذ توليه الحكم وحتى اليوم .. ذكرني عفاش اليوم في خطابه المهزوز بحادثة اللحظات الأخيرة لانتحار هتلر عندما قال في خطابه لقبائل أرحب وهمدان " وخاطب صالح هادي قائلاً: "عيب عليك استحي روح أدفن نفسك وإلا انتحر أنت ورفاقك"، واصفاً اياهم بالخونة وأن اليمن بلد محرم عليهم ..
 
ربطت هذه الجزئية وعكستها على مجرى معطيات أحداث المعارك التي تدور رحاها على مشارف تخوم صنعاء ،وكيفية سير خطط الاستعدادات النهائية لقوات الشرعية المسنودة بطائرات التحالف لاقتحام الحديدة وإسقاط صنعاء ، ووجدت شبه عنجهية هتلر الذي أراد يفرض فاشيته على العالم أجمع وعنجهية المخلوع عفاش الذي أراد أن يفرض مملكته الصالحية السنحانية على اليمنيين شمالآ وجنوبآ وجعلها خاضعة لأمبراطورية دولة إيران وكلاهما هتلر وعفاش قاما بالعدوان وتحدي الشعوب لمحاولة قهرها وفرض فاشية ودكتاتورية كل منهما عليها ..
 
 
ووجدت شبه آخر في انكسار قواتهما بعد أن وطأت أقدام جيوشها الجرارة غالبية مساحات الخصوم المعتدى عليهم ثم اندحرت ووصلت بالقرب من أماكن مخبأيهما في العواصم المفترضة التي شنا منها الحرب واقتراب جيوش عدويهما الافتراضيين من مخبئيهما في عقر العاصمة الالمانية والعاصمة صنعاء ، وبالتأكيد فهناك أوجه شبه كثيرة بين خزعبلات غرور هتلر وقرينه عفاش من كل النواحي وربما هناك اختلاف في الناحية الزمانية ،وأرى فيما يشبه الحلم بل الرؤيا الصادقة بأن مصير عفاش سيكون نفس مصير قرينه هتلر بعد 72 عامآ حين انتحر في 30 أبريل عام 1945م عندما سقطت الفاشية الحالمة بالسيطرة على العالم أجمع ..
 
 
وستكون خاتمة عفاش كخاتمة قرينه "هتلر" حين سيكون عفاش على بعد كيلومترات أو أمتار من مخبأه في دهاليز صنعاء وينتحر على منوال حادثة انتحار هتلر وزوجته التي قطعت عهدآ على نفسها بالموت هتلر في وقت واحد .تذكرت خطاب عفاش اليوم وهو يحاول ان يهذي كعادته ويحاول إظهار أنه ما يزال قويآ وفي داخله يعترف باقتراب نهايته الحتمية التي يداريها في نفسه الباطنية " لحظات الانتحار " والتي يحاول التبرير كما يسمى في مصطلحات علم النفس ويلقي بما يعانيه على الآخرين ويحلم بأن الرئيس هادي سينتحر وكيف للرئيس هادي ان ينتحر وقواته وهم من دحروا فلول قواته وجيشه العائلي الذي بناه من قوت الشعب اليمني وثرواته ومقدراته طيلة 33عامآ ودمروا آليته العسكرية وألويته وسلاحه المتطور والحديث بإرادتهم الفولادية وبأسناد الخيرين في الخليج والجزيرة ..
 
 
الخاتمة يا عفاش هي من يضحك كثيرآ في آخر المشوار لأن نهاية ديكاتورية حكمك وأمامية حلفائك أقتربت بعدآ ان صارت رثة وبالية وفي عداد جثث الموتى النتنة التي لا تطيقها النفس البشرية لمن لا زال في عروقهم دمآ ينبض في سبيل ان يروي شجرة الحرية والانعتاق من زمن عبودية الحديثة وكهنوتية حلفائك التي عانى منها الشعب اليمني طيلة 1200عام..
 
 
العبرة في الخواتيم وساعة الصفر لاجتياح صنعاء حانت لتلقن كل من تسول له نفسه ان يحمل السلاح في مواجهة ثورة الشعب ومقاومته البطلة في الجنوب والشمال التي ستلقن جحافلك دروسآ في الشجاعة والاستبسال وفنون القتال وستجد نفسك وحيدآ لحظات الدقائق الأخيرة لانتحارك حين تجد الجميع وقد أنفضوا من حولك .
ارفعوا الحصار عن تعز