الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين
    بحث سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ، اليوم ، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربي

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

    المليشيا الحوثية تفرض جبايات مالية على المحال التجارية بصنعاء لإحياء "يوم الولاية"

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

د. محمد جميح
لا تقلقوا
الثلاثاء 21 مارس 2017 الساعة 02:12
د. محمد جميح

 

لا تقلقوا، كل ما في الأمر أنهم يعرفون ماذا فعلت بهم المقاومة الجنوبية في الساحل الغربي، وأرادوا أن يحرفوا البوصلة.

المهم أن هيثم ورجاله ليس لديهم وقت للثرثرة على الفيس.

 

لا تقلقوا، كل ما في الأمر أنهم أرادوا أن يحرفوا أنظاركم عن ذكرى جمعة الكرامة، وهذه تحققت لهم. أما ما عداها، فثقوا أنهم مهزومون، ولأنهم يعرفون ماذا يعد لهم، بدؤوا يطبخون الطبخات لإفشال خطط الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، وخطط رجال هيثم، هذا كل ما في الأمر.

لا تنجروا كثيراً وراء من رفع شعار "الوحدة أو الموت"، ليسيطر على عدن، وعندما خرجت من قبضته، عاد ليغازل الجنوبيين بشعار "فك الارتباط".

ذلك الذي أراد الوحدة من أجل سلطة اليمن وثروته، واليوم يريد أن يتخلص من الجنوب من أجل سلطة الشمال وثروته.

 

بالنسبة لموقفي المعلن، أنا مع الوحدة، ولكني لست مع فرضها بالقوة، كما أنني لست مع فرض فك الارتباط بالقوة.

الجنوبيون هم أول من نظّر للوحدة وضحى في سبيلها، قبل أن تنتج مطابخ مراكز القوى شعار "الوحدة أو الموت"، وهم اليوم يعيدون صياغة الوحدة بطريقتهم الخاصة، ونحن معهم في كل خياراتهم.

 

الجنوبيون الذين رفضوا الوحدة، رفضوا وحدة النهب والسلب، والسيطرة على مقدرات الجنوب، ونحن معهم في ذلك، وإما أن تتاح لهم فرصة الاقتناع بوحدة ندية، يكونون فيها طرفاً قوياً وندياً وصاحب قرار، وإلا فإن الذي قضى على الوحدة، هو الذي أنتج شعار "الوحدة أو الموت" أمس، ليدينه اليوم.

كنت عضواً في الحوار الوطني في صنعاء، وكان الحوثيون يجتمعون مع أعضاء الحراك الجنوبي، ويقولون لهم، نحن مع فك الارتباط،. ماذا حدث بعد ذلك؟
 وصلوا إلى ساحل عدن رافعين الشعار ذاته: الوحدة أو الموت.

 

الوحدة التي تدوم هي وحدة الاقتناع، الوحدة التي تتكافأ فيها جميع الأطراف، أما ما عدا ذلك، فمجرد دعوات للسيطرة والاستحواذ على السلطة والثروة.

اطمئنوا تماماً، كل تلك الزوبعات ستسقط، والانقلاب تقترب نهايته، وما ترونه اليوم وتسمعونه، ما هو إلا رفسات أخيرة لهذا الساحر الخطير الذي يريد أن يسلب الشعب في الشمال والجنوب ثمن تضحياته للتخلص من فساده وسلطته.

راهنوا على سقوط الانقلاب، أنتم الرابحون...

إقراء ايضاً