الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بدعم إيراني ..مليشيا الحوثي تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة
    قالت مصادر جماعة الحوثي إن الجماعة تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة، في محاولة للتأثير على الرأي العام اليمني، حي

    أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية بسبب عمليات تزييف أوراقا نقدية يمنية

    الداخلية السعودية : القبض علي 10800 يمني الجنسية في المملكة.. وهذه الإجراءات التي سيتم إتخاذها ضدهم

    دول خليجية تمد اليمن بمشتقات نفطية

    مقتل 16 عنصراً من المليشيا ببلاد قيفة رداع

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد التدافع القاتل.. غضب على مواقع التواصل في المغرب
    خيّمت مشاعر الحزن والألم، الاثنين، على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بعد حادث وفاة 15 امرأة، إثر تدافع حصل

    بعد 37 عام في الحكم.. موغابي يوافق على التنحي مقابل الحصانة له ولزوجته جريس

    مجلس جامعة الدول العربية يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة

    ليبيا.. صدمة دولية بسبب "أسواق العبيد"

    الحريري : سأعود الى لبنان خلال أيام

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "
    وجهت البنوك السعودية، اليوم الاثنين، رسالة تحذيرية الى جميع المواطنين السعوديين والمقيمين على ارضي المملكة الع

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

    محمد بن سلمان يتبرع بـ 12 مليون ريال من حسابه الخاص لـ10 جمعيات خيرية سعودية

    السعودية تعلن عن ضبط أكثر من 23 الف مخالف لنظام الإقامة والعمل

    السعودية تقرر دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
    سيكون مركز “أنتيغوا فابريكا إستريلا”، وسط برشلونة، مسرحًا لتسلم ليونيل ميسي، هداف النادي الكتالوني، رابع حذاء

    برشلونة يطعن على بطاقتي سواريز وبيكيه

    جماهير ليون تساند نبيل فقير على طريقة ميسي (صور)

    لماذا أكد ديربي مدريد ضرورة اعتماد حكم الفيديو في الدوري الإسباني؟

    تصريح مفاجئ من زيدان قبل ديربي مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اليورو يتعافى مع تراجع مخاوف المستثمرين من الوضع السياسي في ألمانيا
    تعافى اليورو من أدنى مستوى في شهرين، مقابل الين الذي سجله في المعاملات الآسيوية الاثنين، مع تجاهل المستثمرين ل

    الذهب مستمر عند أعلى مستوى في شهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 20/11/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/11/2017

    السعودية.. تفاصيل جديدة حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل تعلن تأخر طرح أحدث منتجاتها
    أعلنت شركة "أبل" أنها لن تتمكن من الوفاء بالموعد المقرر لطرح أحدث منتجاتها، في ديسمبر المقبل، وقالت

    واتساب.. حيلة جديدة لاستعادة الرسائل المحذوفة

    فيسبوك يمنع المستخدمين من حذف المنشورات!

    ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى

    هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة
    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات أنور قرقاش، الاثنين، إن برنامج إيران الصاروخي، بطبيعته العدائية، هو

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

علي هيثم الميسري
الشيخ أحمد العيسي والإعلام الأجوف
الخميس 16 مارس 2017 الساعة 18:18
علي هيثم الميسري
 قيلَ قديماً الأفعال أبلغ من الأقوال.. مقولة ليس كل الناس لديهم القدرة على تحقيقها  لاسيما في موضوعنا لهذا اليوم، ولكنني أعرف رجل واحد فقط إستطاع تحقيقها وهو الشيخ أحمد العيسي مالك شركة عرب جولف، هذا الرجل الذي يعمل بصمت غير مكترث لما يُقال عنه من إفتراءات وأكاذيب وإشاعات مغرضة تحاول النيل منه من خلال كل تلك الحملات الإعلامية الجوفاء التي قام بها الرخصاء التابعين للإعلام الأجوف، بل آثر أن أن يتبع المقولة المشهورة: الكلاب تنبح والقافلة تسير .
 
 
  قبل أن أذكر نموذج أبلغ فعل قام به الشيخ أحمد العيسي أود أن أثبت دليل إستهدافه دون غيره من قِبَل الإعلام الأجوف وهو: عندما إستورد تاجر من أبناء حضرموت الشحنات النفطية السابقة لم نرى أو نسمع أي إستهجان إعلامي حول هذا التاجر، على الرغم من أن الصفقة التي مُنِحَت له كانت صفقة مشبوهة لم تكُن قانونية ولم تُمنَح لشركة عرب جولف التي قدمت أقل سعر بل كانت صورية بصيغة الأمر المباشر، ولم يعترض الشيخ أحمد العيسي حينها كأولئك الذين سخَّروا أقلامهم مدفوعة الثمن تجاهه بل إلتزم الصمت وذهب في حال سبيله .
 
 
  معظم الناس البسطاء في الجنوب وعلى الأخص في محافظة عدن إنجروا وراء كل تلك الشائعات التي أطلقتها أقلامهم الجوفاء مدفوعة الثمن والتابعين للمطابخ الإعلامية الجوفاء التابعة لعصابات السلطة المحلية في المحافظة عدن المسؤولة عن توفير كل الخدمات والإحتياجات الأساسية في حياة المواطن، غير مدركين أن إنعدام الخدمات سببه الرئيسي هو الفساد المستفحل الذي مارسته وتمارسه عصابات السلطة المحلية في المحافظة، أولئك الذين كانوا قادة عسكريين وتحولوا لمدراء ومسؤولين دورهم هو إدارة الأزمات، علماً أنهم لا يملكون المؤهل الذي يمكنهم من إدارة محافظة وجُلَّ ما يملكونه هو الولاء المطلق للدولة التي تحاول فرض الوصاية .
 
 
   مناسبة كتابنا هذا هو لتسليط الضوء للمواطن حول ماتم في شركة مصفاة عدن، ففي يوم أمس تم فتح مضاريف مناقصة المشتقات النفطية التي تقدمت بها الشركة لتوفير مادتي البنزين والديزل والمازوت، وقد كانت أفضل العروض هو العرض الذي تقدمت به شركة عرب جولف ونتج عن ذلك رسو المناقصة لصالح شركة عرب جولف، وبما أنه كانت هناك رقابة على عملية المناقصة فقد إلتزمت شركة مصفاة عدن الحيادية وبصورة عادلة جداً وفقاً لقانون المناقصات واللوائح المنظمة بين شركة النفط ومصفاة عدن ، ولم تفُز شركة عرب جولف بهذه المناقصة إلا لوضعها أقل الأسعار، فلم تضع بالحسبان الربح المادي العالي بل كان ذلك من دافع وطني يقتضي الوقوف مع الشريعية وأبناء الجنوب الذين أثقلت كواهلهم الأوضاع المادية الصعبة في ظل أزمة الحرب . 
 
 
  وهنا يكمُن قول الأفعال أبلغ من الأقوال التي عمل على تحقيقها الشيخ أحمد العيسي، فالتنازلات التي قدمتها شركة عرب جولف لم تستطع تقديمها باقي الشركات المنافسة، مع الإشارة بأن التنازلات المقدمة كانت في ظل تدهور العملة المحلية وإرتفاع العملة الصعبة والمخاطر البحرية والتأمينات العالية بل والخيالية في زمن مخاطر الحرب القائمة . 
 
 
  وأخيراً يجب أن يعلم أبناء الجنوب من هم غرمائهم الذين أفقدوهم راحة البال في حياتهم، فالشيخ أحمد العيسي بريء براءة الذئب من دم إبن يعقوب، والمتهمين الحقيقيين هم أولئك الذين أوكِلَت إليهم إدارة المحافظات وليس غيرهم، فالجمال بيِّن والقبح بيِّن والأفعال أبلغ من الأقوال .
إقراء ايضاً