الرئيس هادي وجدية المعركة مع قوى الانقلاب الحوثعفاشية المدعومة من ايران.

سالم لعور
الاثنين ، ١٣ مارس ٢٠١٧ الساعة ٠١:١٨ صباحاً
 
الرئيس هادي ومنذ تسلمه الرئاسة تكالبت عليه قوى الشر الحوثية -العفاشية المدعومة من ايران واخواتها .. هذه القوى التي تسترت ردحآ من الزمن تحت غطاء الجمهورية والثورة على الأمامية والكهنوت والظلم والظلام والجهل والفقر وسرعان ما كشفت عن عورتها في تقيتها وحنينيها للعودة إلى أصلها الحقيقي ومنبعها القديم عهود الأمامية والكهنوت ..
 
 
عهود العصور المظلمة التي بدأت في فترات الانحطاط والانكسار وانقلبت رأس على عقب في الانقلاب على حضارة العرب والمسلمين التي استطاعت نشر تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف في أصقاع الأرض من مشارقها إلى مغاربها والتي نشرت حضارتها للأمم في أصقاع العالم في آسيا وافريقيا واوروبا .. التاريخ يعيد نفسه اليوم وظلت قوى الشر والظلام التي نشأت في فترات بدء انتعاش حضارتنا العربية وظلت تلبس قناع الدين لتنخر في جسد الأمة العربية الاسلامية وتثير الفتن والاضطرابات والثورات .. ظلت هذه القوى المنسلخة من جسد الشيعية والصفوية والأثنى عشرية تمارس عدائها الأزلي لكل ما له صلة بالعروبية والأصالة والإسلام وظلت تدين في ولائها لفارس الأمس وأيران اليوم مستخدمة التقية في إظهار ما لا تبطنه من شر وعداء للعروبة والإسلام أرضآ وانسانا وتاريخآ وحضارة وثقافة وفكرآ .
 
 
القوى الظلامية الحوثية -العفاشية المدعومة من إيران  اليوم هي امتداد اقوى الشر التي عاثت بفسادها الأرض منذ أكثر من 1000عام تحاول ان تستمر بفسادها اليوم لخلخلة جسد الأمة لصالح دولة إيران التي تحاول ان تفرض وجودها وتنشر مدها الشيعي الصفوي الاثنى عشري في شبه الجزيرة العربية من العراق الى سوريا الى لبنان الى دول الخليج واليمن .. ومع ذلك لقت ذراع ايران من قوى الانهزام والظلامية صفعة قوية في بلد الحكمة والايمان بانطلاق عاصفة الحزم وثورات شعبية هنا وهناك سحبت البساط من تلك القوى الشريرة التي تقهقرت في مساحات شاسعة في اليمن وصارت قاب قوسين او ادنى من الانهيار والهزيمة والاندثار ..
 
 
 قوى الشر والظلام الحوثعفاشية الانقلابية المتمردة والتي أثبتت مجريات الحرب اليوم أنها تدار من غرفة عمليات واحدة ولكن بعدة رؤوس الأول في ايران بقيادة ملالي قم الشيعية الأثنى العشرية والثاني في صنعاء وبقيادة المعزول (عفاش)الخفاش  ومصاص الدماء والثالث في مواطن عدة من اصقاع الأرض والذي تربطه قواسم مشتركة مع هذه القوى الانقلابية الشريرة في أهدافها ومراميها العدائية للأمة العربية والإسلامية ومحاولة شرذمتها وأثارت بؤر التورات والفتن والصراعات والحروب فيها.
 
 
وعودة على بدء فمن الأهمية بمكان وزمان الاعتراف بحقيقة مفادها "  ان الرئيس هادي قد استطاع أن يغير مجرى التاريخ الحديث في اليمن وبتعاون الأخيار معه وبجانبه وأولهم التحالف العربي والشعب في الجنوب حين برع الرئيس هادي وبمعية كل القوى الخيرة في امتصاص صدمة الانقلاب الأولى وغير بعد ذلك مسار النتائج  فاندحرت القوى الشريرة من أغلب الأراضي اليمنية منذ بدء الحرب التي بدأتها قوى الظلام والشر التي تتبع المتمرد عبدالملك الحوثي وحليفه المخلوع صالح ،وما تزال تلك القوى الانقلابية تتراجع والانتصارات تتوالى ضدها وسوف تستمر حتى تطهير كل شبر في اليمن من دنس المعتدين المتمردين ومحاكمة المخلوع عفاش وحليفه الحوثي وكل من ساندهم بارتكاب جرائم الحرب في اليمن والتي لا تسقط بالتقادم .. المخلوع عفاش وحليفه المتمرد الحوثي أصبح كل منهما كالحاوي الذي يخرج كل يوم من جرابه أفاعي سامة جديدة كل ما تعرض لهزيمة منكرة ويمول لموال جديد بالتهديد والوعيد والويل والثبور بعظائم الأمور لشعبه ولجيرانه ولكن سرعان ما تصبح خزعبلاته كمهرج ومصاب بالهذيان والغباء والعته في خبر كان واندثر.
 
 
وحمدآ لله الذي أعان شعبنا اليمني شماله وجنوبه وشرقه وغربه على دك طواغيت الأمامية والكهنوت بعد ان كشفت عن عورتها وظهر وجهها الحقيقي في محاولة العودة لعهود الظلم والظلام التي انكسرت وهزمت شر هزيمة تبدو ملامحها في الأفق القريب بتصدي شعبنا لها ومعه كل الخيرين في الخليج والجزيرة العربية ونقول لكل خائن وواهم وعميل ان السفينة تبحر رويدا رويداً نحو شاطئ الأمن والأمان وبثقة وربانها فخامة الرئيس هادي وستصل بإذن الله إلى بر الأمان وأن غدآ للناظرين قريب .
ارفعوا الحصار عن تعز