لا تصرفوا المرتبات يا شرعية

محمد القادري
السبت ، ١١ مارس ٢٠١٧ الساعة ٠٥:٣٣ مساءً
قيام الحكومة الشرعية بصرف المرتبات للموظفين في المحافظات التي لم تتحرر يعتبر جريمة كبرى وارتكاب خطأ عظيم ، بل انني اعتبر تلك الخطوة تدعم الانقلاب وتقوي دعائمه ، واحمل الشرعية مسؤولية ذلك الوزر وتلك الجريمة .
 
 
 ليس هناك اي مطلب قانوني امام المجتمع الدولي والشارع اليمني يفرض على حكومة الشرعية دفع مرتبات الموظفين في المحافظات التي لم تتحرر مادام وإيرادات تلك المحافظات تصب في جيوب جماعة الحوثي ولم تورد لبنك الشرعية ، وصحيح ان جماعة الحوثي قبل ان يفلس بنك صنعاء كانت تصرف المرتبات لجميع الموظفين في اليمن ومن ضمنهم الذين في المحافظات المحررة ، ولكن ايرادات تلك المحافظات المحررة كانت تورد لبنك صنعاء الذي تسيطر عليه جماعة الحوثي ، ومثلما كان الانقلاب يصرف المرتبات لجميع موظفي الدولة ويحصد الايرادات من جميع المحافظات هي الطريقة التي يجب على الشرعية ان تقوم بمثلها ، فصرف المرتبات لم يعرقلها قيام جماعة الحوثي بارسال كشوفات تتضمن وجود اسماء تم توظيفها بعد عام 2014 ، ولكن السبب يعود لعدم توريد ايرادات المحافظات التي تقع تحت سيطرة الانقلاب لبنك عدن ، وفي حالة توريد تلك الايرادات لحكومة الشرعية فالشرعية ملزمة بصرف المرتبات لتلك المحافظات غصباً عن ابوها .
 
 
بالله عليكم هل يعقل هذا ؟ 
الضرائب للحوثي ، والجمارك للحوثي ، وكل الايرادات للحوثي ، والرواتب تدفعها الشرعية ! 
 
هذا الامر يشبه ذلك المثل الشهير الذي يقول "الحب لي والفائدة لغيري" ، وقد قال هذا المثل احد الاشخاص الذي كان يحب امرأة ويعطيها النقود والهدايا بينما هي متزوجة شخص آخر ينام معها ويتلذذ بها ، والحكومة الشرعية اليوم تحب الموظفين في المحافظات التي لم تتحرر وتريد ان تصرف لهم مرتبات بينما محافظات اولئك الموظفين ينهب ايرادتها جماعة الحوثي وتتصرف بها وتعبث ، فالمرتبات على الشرعية والفائدة للحوثي !
 
 خمسة اشهر بدون مرتبات في المحافظات التي لم تتحرر وأولئك الموظفون فيها لم يحركوا ساكناً ، لم يضربوا عن العمل ، لم يقوموا بوقفات احتجاجية مفتوحة ، لم يتجرأوا ان يخرجوا بمسيرات ويوجهوا نداءتهم لكل العالم ، فبالله عليكم هل هؤلاء الموظفون الساكتون عن الانقلاب الذي صادر قوتهم يجب على ان تكافأهم الشرعية بصرف مرتبات ام يفترض ان يقوم هتلر من قبره ويكافأهم مكافأة محترمة ! 
ولو كان اولئك الموظفون لديهم ضمير وحرية وكرامة لخرجوا بمظاهرات عارمة يطالبون برواتبهم من جماعة الحوثي ولقاموا بثورة جياع ولفرضوا على العالم ان يتدخل لتخليص اليمن من الانقلاب الغاشم ولرحلوه بأسرع وقت فأي قيادة  عجزت عن دفع راتب الموظف لا يحقق لها ان تستمر وتبقى اكثر من 24 ساعة .
 
 
قيام الشرعية بصرف المرتبات للموظفين في المحافظات التي لم تتحرر هو دعم للانقلاب ، فجماعة الحوثي ابرمت اتفاقات تقتضي استلام اقساط من مرتب الموظف بعد استلامه من الشرعية عبر الذهاب إليه بطريقة سرية والزامه على الدفع بحجة المجهود الحربي ومحاربة الشرعية بمالها ، بينما تلك المرتبات ستنعش السوق والحركة في المحافظات التي لم تتحرر مما يضخ ارباح كبيرة على رؤوس الاموال والتجار الذين سيضاعفون دعمهم لجماعة الحوثي ودعم جبهاتها.
 
 
 يجب على الحكومة الشرعية ان تستغل تلك المليارات التي ستصرفها كمرتبات للموظفين في المحافظات التي لم تتحرر وتوجيهها لدعم جبهات الشرعية وانصارها وكوادرها من اعلاميين ومختطفين وجرحى ومشردين ومفصولين من اعمالهم وغيرهم ، فخيركم خيركم لأهله ، بينما يجب على الشرعية ان تصارح كل الموظفين في تلك المحافظات وتقولوا لهم طالبوا من جماعة الحوثي ان تورد كل ايرادات محافظاتكم إلى بنك عدن ونحن سنصرف لكم المرتبات ، مالم فلسنا نحن السبب في عدم صرف مرتباتكم والسلام .
جريمة اغتصاب طفل في تعز