الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تجدد المواجهات بين المليشيات الإنقلابية والجيش الوطني بالجوف
    جددت قوات الشرعية، اليوم الجمعة، هجومها على مواقع خاضعة لسيطرة المليشيا الإنقلابية.

    قائد في الحرس الجمهوري يكشف آخر تطورات الموقف العسكري في جبهة "نهم"

    بالتزامن مع الذكرى السنوية للمولد النبوي ...مليشيا الحوثي تستفز تجار ومواطنين المناطق التي تحت سيطرتها بفرض رسوم ماليه عليهم

    مراسل العربية يكشف عن وصول أرتال عسكرية وآليات ثقيلة و مدافع دقيقة التصويب الى نهم لخوض المعركة الكبرى (تفاصيل)

    اغتيال رجل أعمال بالعاصمة صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع عدد ضحايا هجوم العريش إلى 235 قتيلا و109 مصابين
    أفادت مصادر إعلامية في القاهرة نقلا عن التلفزيون المصري بمقتل 235 شخصا على الأقل، وأكثر من 109 مصابين في تفجير

    مصر.. مقتل تكفيريين في مداهمات بوسط سيناء

    بعد منحهما الحصانة.. أول لقطات لـ”موغابي” وزوجته داخل قصره في زيمبابوي (صور)

    الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وفاة الشاعر إبراهيم خفاجي مؤلف النشيد الوطني السعودي
    توفي مؤلف النشيد الوطني السعودي الشاعر الغنائي إبراهيم خفاجي، الجمعة.

    الأمطار تغرق شوارع في جدة

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

  • رياضة

    ï؟½ محمد صلاح يشعل حربا بين برشلونة وريال مدريد.. وليفربول يتأهب
    قال موقع "إكسبريس" البريطاني إن فريق برشلونة الإسباني وغريمه ريال مدريد، دخلا على خط الصراع من أجل ا

    السجن 9 سنوات للنجم البرازيلي روبينيو بتهمة الاغتصاب

    لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

    باريس سان جيرمان يكتسح سلتيك وبايرن يتخطى أندرلخت بدوري أبطال أوروبا

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب مستقر وسط ضغوط على الدولار من مخاوف المركزي الأمريكي بشأن التضخم
    ظلت أسعار الذهب تتحرك في نطاق ضيق اليوم الجمعة، مع استمرار الضغوط على الدولار، بعد أن أظهر محضر اجتماع مجلس ال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 24/11/2017

    بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

    النفط يقفز أكثر من 1% بسبب تراجع إمدادات كندية لأمريكا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تكلفة الصيانة والاستبدال والقيمة المضافة تؤجج غضب مستخدمي “آيفون X”
    اشتكى عدد كبير من مالكي ومستخدمي هواتف “آيفون X” من ضعف الخدمات المضافة والتقنيات المرفقة مع الهاتف، مقارنة

    أبل "ترحم" عشاقها بهاتف رخيص

    يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة.. محمد بن سلمان يتحدث عن توقيف مسؤولين متهمين بالفساد ويصف خامنئي بـ”هتلر”
    تحدّث ولي العهد السعودي، في مقابلة شاملة، مع الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان، نشرتها صحيفة نيويورك تايمز،

    الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

علي هيثم الميسري
المخلوع يسعى جاهداً للانفصال
الأحد 5 مارس 2017 الساعة 00:54
علي هيثم الميسري

نعود مجدداً للحديث عن هستيرية المخلوع العفاشي علي عبدالله قملة من خلال تصريحاته النابية التي يطلقها بين الحين والآخر والتي تثبت بأن هذا الكائن المنبوذ لايزال يعيش الوهم بقدرته على إستعادة السلطة التي خلعته منها الثورة الشبابية .

 

  مدمن السلطة المخلوع علي قملة أيقَنَ تماماً بإن إنقلابه على فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي قد فشل فشلاً ذريعاً ومن الإستحالة أن يعود رئيساً لكل أرجاء اليمن شمالاً وجنوباً، فلملم أوراق خطته الإنقلابية الرئيسية وأحرقها حتى صارت رماد وأخرج ملف خطته الإحتياطية والتي يحلم من خلالها أن يعود رئيساً على حدود ما قبل العام 1990م حينما كانت هناك دولة تسمى الجمهورية العربية اليمنية برئاسة فخامة الرئيس علي عبدالله قملة .

  ثمة شواهد كثيرة توحي للقارئ الجيد أن المخلوع العفاشي بدأ بتنفيذ خطته في إستعادة الجمهورية العربية اليمنية العتيقة التي لم يعُد لها وجود في نفوس السواد الأعظم من الشعب اليمني شمالاً وجنوباً، بل وإختفت تماماً من الخريطة وحُذِفَ إسمها من ملفات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، فتصريحه الذي قال فيه: هادي لا يمتلك إلا شرعية واحدة وهي الإنفصال هو أحد الشواهد .

 

  تحليل هذه العبارة هو كالآتي: لن تستطيع يا هادي أن تحكم اليمن كله، فلكم دينكم ولي دين.. بما معناه لك الجنوب ولي الشمال، أضف إلى ذلك بأن هذا المخلوق وجد مجموعة من الصبيان سخرهم له كأدوات تنفذ أجنداته مستغلاً أحلامهم التي تفوق قدراتهم بمراحل لتحقيقها بل أنهم غير أكفاء لها فيما إذا تحققت على أرض الواقع .

 

  وهؤلاء الصبيان منهم من كان يدوس على رقابهم ويهين كرامتهم بقبضته التعسفية هذا المخلوق العفاشي بأمنه المركزي، أما الصبيان الآخرين يطمعون في السيطرة على مقدرات الأراضي الجنوبية وثرواته الوطنية، وفي فترة من الفترات باع لهم المخلوع علي قملة يوم كان رئيساً إحدى مقدرات الجنوب بثمن بخس، ولكنها أُنتزِعَت منهم وعادت لسلطة الدولة بمجرد أن تَقَلَّدَ فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئاسة الجمهورية .

 

  إقدام هذين الفريقين من الصبيان على إحداث البلبلة في حادثة المطار المشهورة والتي كانت تحمل في طياتها محاولة إنقلاب لإشغال فخامة رئيس الجمهورية عن التقدم صوب مدينة الحديدة لتحريرها، وبالفعل إستطاع هذين الفريقين إشغال فخامة الرئيس، فبمجرد أن أعلن الجيش الوطني أن طريق المخا الحديدة منطقة حرب بدأت أحداث المطار وتوقفت العمليات العسكرية .

  ومشهد آخر هو خطاب المخلوع علي عبدالله قملة الذي أشاد فيه بمواقف الرئيس السابق علي ناصر محمد ووصفه بالشخصية الوطنية حينما أعلن الأخير عن مبادرة مفادها أن تتحول اليمن إلى إقليمين شمالي وجنوبي على أن تتمتع كل محافظة بكامل الصلاحيات فيكون بذلك قد ضمن المخلوع العفاشي بكرسي الرئاسة في الإقليم الشمالي أو يكون هذا الكرسي اللعين من نصيب إبنه حمادة علي عبدالله قملة .

 

  كما لا ننسى ثناء هذا المعتوه علي قملة للسياسي الفاشل علي سالم البيض بوطنيته التي تأبى تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم، وهذا الأخير لا يختلف عليه إثنان بأنه على الرغم من كبر سنه ومرضه الخبيث إلا إنه لا يزال يسعى لأن يعود رئيساً بإستعادته الدولة الجنوبية التي قد نسينا إسمها وهو لا يستطيع أن يذبح دجاجة، فكيف له أن يستعيد دولة بحجم الجنوب ؟ وقد كان في يومِِ ما رئيساً لها ولكنه فَرَّطَ بها وبثرواتها بل وفَرَّطَ بشعبها ؟ .

  من يقرأ الأحداث والشواهد جيداً سيدرك بأن المخلوع علي عبدالله قملة يسعى جاهداً للإنفصال، أما فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فلا يزال متمسكاً بمشروعه الإتحادي وسيقاتل لأجله حتى آخر رمق في حياته، فهل سينتصر الباطل على الحق ؟ وهل ستعود الديكتاتورية تحكم الشعب اليمني في الشمال ؟ وهل سيحكم أبناء الشيوعيين جنوبنا الحبيب ؟ لا أعتقد ذلك طالما وأن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رأسه يشم الهواء .

إقراء ايضاً