الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف العربي يرد على مزاعم الحوثيين باستهداف قاعدة جوية في السعودية
    التحالف يرد على مزاعم الحوثيين باستهداف قاعدة جوية في السعودية

    وزارة الدفاع: الامارات تدعم تمرد ميليشيا الانتقالي بالسلاح وسنتصدى بحزم

    شاهد الفيديو الذي نشره محمد العرب مساء أمس ورسم الابتسامة على محيا الرئيس هادي ( الاكثر مشاهدة )

    عاجل : يحدث الآن في محافظة شبوة وسط تكبيرات النصر والزحف تجاه الصعيد

    تفاصيل حصرية : من هو البطل قائد قوات الأمن الخاصة المشارك في معارك عتق .. ولماذ بترت قدمه وكف يده؟

  • عربية ودولية

    ï؟½ شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود
    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه
    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

    رونالدو: ميسي جعل مني لاعباً أفضل.. ونجاحي يؤلمه

    كلوب: لا تندهشوا لو استقلت بعد ليفربول

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد
    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
ثورة الشباب ودور الرئيس هادي
الجمعة 3 فبراير 2017 الساعة 19:11
 محمد القادري

بغض النظر كنت مع تلك الثورة الشبابية التي اندلعت في عام 2011 ام لم اكن ، الا ان نظرتي الواقعية تحتم عليّ ان اصارح كل شباب تلك الثورة واقول لهم : لولا دور الرئيس عبدربه منصور هادي تجاه ثورتكم وسعيه نحو تحقيق اهدافها  ووقوفه في صفكم  لما اصبح هناك شئ اسمه ثورة الشباب ، وهذه ادلتي على ذلك .

 

 استطاع الرئيس السابق علي عبدالله صالح ان يجعل ثورة الشباب مجرد أزمة فقط ، وذلك من خلال عدم اعترافه بها وتنازله عبر المبادرة الخليجية التي منحته الحصانة وبقاء الثروة والمشاركة في السلطة ، فتنازله عن السلطة عبر مبادرة يؤكد انها ازمة وليس هناك ثورة في العالم تنتهي بمبادرة ، ولكن الرئيس هادي عندما تولي قيادة الدولة بعد تنازل صالح ، تعامل بموقف واضح نحو تلك الثورة الشبابية واعترف بها وبدورها وكان اعترافه مهم جداً كونه الرئيس الشرعي للوطن واعترافه يمنح الشرعية لتلك الثورة  " إذاً هادي منح الاعتراف لثورة الشباب " .

 

 كان الشرط الرئيسي الذي تنازل به صالح عن السلطة ان يتم انتخاب هادي رئيس لليمن لمدة عامين وبعدها تجري انتخابات رئاسية وبرلمانية تمنحه الوصول للسلطة بأكملها من باب آخر والتي بلا شك كان سيفوز بها صالح وحزبه رئاسياً وبرلمانياً لو استمر هادي بموقفه مع صالح ، وكان بمقدور هادي ان يظل بموقفه مع صالح ويكون مرشح صالح وحزبه للرئاسة لفترة قادمه ،  ولكن بسبب تخلي هادي عن صالح وعدم تنفيذ توجيهاته واوامره ، وفضل ان يكون موقفه مع الشباب وثورتهم ، حدث الاختلاف بين هادي وصالح وتطور ذلك الخلاف حتى جعل صالح يتحالف مع جماعة الحوثي للتخلص من هادي حتى تم اجباره التنازل عن الرئاسة ومحاصرته في منزله بصنعاء والتي استطاع بعدها الهروب وتدخلت دول التحالف نتيجة تحالف صالح والحوثي مع إيران التي تقف وراء انقلابهم على دولة شرعية  كانت ثورة الشباب مشاركة في اختيارها  وبسببها قامت هذه الحرب ،، " إذاً في عهد هادي بدأت المراحل الحقيقية لثورة الشباب " .

 

 انضمام الرموز والاحزاب بشكل رسمي وظاهر لساحات الثورة الشبابية انتج نتائج سلبية عن ثورة الشباب وجعلها تظهر بأنها ليست ثورة شبابية شعبية خالصة تهدف لاقامة الدولة المدنية ، إذ انها لم تكن ثورة لاسقاط النظام وانما  للنظام ضد النظام ، فظهور آل الاحمر بصورة بارزة فيها اظهرها بأنها ثورة قبلية ناتجة اعن اختلاف مع صالح الذي اراد ان يقلص النفوذ القبلي ، وانضمام الجنرال علي محسن اظهرها بأن تلك الثورة عبارة عن انشقاق عسكري ، وظهور حزب الاصلاح بشكل علني ورسمي اظهر تلك الثورة بأنها حزبية ، وكل هؤلاء كانوا شركاء مع صالح في نظامه وحكمه ،،  ورغم ان هادي كان نائب لصالح في الرئاسة وحزب المؤتمر ، إلا ان الرجل لم يتقاسم معهم الكعكة و لم يكن لديه ثروة كما كان لشركاء صالح ، ولم يبني له مكون مناطقي يمنحهم المناصب ويتقاسم بحصتهم مع صالح ، وهذا يعني ان وقوف هادي مع ثورة الشباب لم يكن يحقق اي نتائج سلبية ضدها " إذاً هادي الرجل الاقرب لثورة الشباب " .

 

 انتجت ثورة الشباب اختيار باسندوة رئيس لحكومة الوفاق وهو محسوب على شباب الثورة ، واختيار هادي رئيس وفاقي لليمن وهو محسوب على صالح وحزب المؤتمر ، وكان باسندوة شخصية فاشلة غير جديرة بالمسؤولية ، وكم صرحت ان وصولها لرئاسة الحكومة هو ناتج عن وقوف ضلع قبلي وراءها هو من اختارها ودافع عن بقاءها  ، وجميعنا يعرف ماهو موقف باسندوة حالياً من الانقلاب ومحاربته ، إذ اكتفت هذه الشخصية بالصمت والحياد ولم تصرح بموقف واضح ترفض فيه انقلاب صالح والحوثي وتؤيد فيه موقف الشرعية والتحالف ، بعكس شخصية وموقف الرئيس هادي الذي أبى ان يكون تابع لإيران ويتخلى عن اليمن لتصبح ولاية إيرانية فارسية " إذاً هادي الافضل لثورة الشباب ولكل اليمنيين"

 

 

اخيراً اقول لكل شباب الثورة ليس المهم ان تكون ذكرى يوم ثورتكم عيداً وطنياً ، بقدر ما يكون تحقيق اهدافها موجود على الواقع ، ولا تنسوا اننا نحتفل بذكرى ثورة سبتمبر كل عام في عهد صالح ولم يحقق صالح من اهداف الثورة السبتمبرية شئ على الواقع ، مايجب الان على شباب الثورة وكل شباب اليمن هو الاصطفاف وراء الرئيس هادي.

إقراء ايضاً