الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء
    اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء

    الجبواني يترأس اجتماع بالهيئة العامة للطيران المدني والإرصاد

    الأمين العام للمجلس المحلي يعقد اجتماعا بمحافظة ابين لمناقشة الأوضاع الصحية في المحافظة

    الرئيس هادي يؤكد على أهمية رفع اليقظة والجاهزية لمختلف قطاعات ووحدات القوات المسلحة

    الرئيس هادي يشدد على أهمية تعزيز الجهود وتفعيل دور المقاومة في اقليم تهامة

  • عربية ودولية

    ï؟½ إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً
    إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

    مقتل 11 عسكريا إيرانيا باشتباكات غربي البلاد

    العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تظاهرات الجمعة

    سوريا.. مدنيو "حوض اليرموك" بين ناري القصف وإرهاب داعش

    إريتريا تسحب قواتها من الحدود مع إثيوبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد
    رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد

    كلوب يتحدث عن جهوزية صلاح

    نيمار يرد على الانتقادات بالثلج

    نجم كرواتيا بدأ المونديال بخطيئة.. وأنهاه بـ"تصرف جنوني"

    التألق المونديالي يدفع برشلونة نحو نجم أفريقي

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس
    مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018

    تعليقات ترامب تنزل بالدولار من أعلى مستوى في عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه
    واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه

    دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

    "واتساب" يفرض قيودا جديدة بعد "الرسائل القاتلة"

    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد القادري
ثورة الشباب ودور الرئيس هادي
الجمعة 3 فبراير 2017 الساعة 19:11
 محمد القادري

بغض النظر كنت مع تلك الثورة الشبابية التي اندلعت في عام 2011 ام لم اكن ، الا ان نظرتي الواقعية تحتم عليّ ان اصارح كل شباب تلك الثورة واقول لهم : لولا دور الرئيس عبدربه منصور هادي تجاه ثورتكم وسعيه نحو تحقيق اهدافها  ووقوفه في صفكم  لما اصبح هناك شئ اسمه ثورة الشباب ، وهذه ادلتي على ذلك .

 

 استطاع الرئيس السابق علي عبدالله صالح ان يجعل ثورة الشباب مجرد أزمة فقط ، وذلك من خلال عدم اعترافه بها وتنازله عبر المبادرة الخليجية التي منحته الحصانة وبقاء الثروة والمشاركة في السلطة ، فتنازله عن السلطة عبر مبادرة يؤكد انها ازمة وليس هناك ثورة في العالم تنتهي بمبادرة ، ولكن الرئيس هادي عندما تولي قيادة الدولة بعد تنازل صالح ، تعامل بموقف واضح نحو تلك الثورة الشبابية واعترف بها وبدورها وكان اعترافه مهم جداً كونه الرئيس الشرعي للوطن واعترافه يمنح الشرعية لتلك الثورة  " إذاً هادي منح الاعتراف لثورة الشباب " .

 

 كان الشرط الرئيسي الذي تنازل به صالح عن السلطة ان يتم انتخاب هادي رئيس لليمن لمدة عامين وبعدها تجري انتخابات رئاسية وبرلمانية تمنحه الوصول للسلطة بأكملها من باب آخر والتي بلا شك كان سيفوز بها صالح وحزبه رئاسياً وبرلمانياً لو استمر هادي بموقفه مع صالح ، وكان بمقدور هادي ان يظل بموقفه مع صالح ويكون مرشح صالح وحزبه للرئاسة لفترة قادمه ،  ولكن بسبب تخلي هادي عن صالح وعدم تنفيذ توجيهاته واوامره ، وفضل ان يكون موقفه مع الشباب وثورتهم ، حدث الاختلاف بين هادي وصالح وتطور ذلك الخلاف حتى جعل صالح يتحالف مع جماعة الحوثي للتخلص من هادي حتى تم اجباره التنازل عن الرئاسة ومحاصرته في منزله بصنعاء والتي استطاع بعدها الهروب وتدخلت دول التحالف نتيجة تحالف صالح والحوثي مع إيران التي تقف وراء انقلابهم على دولة شرعية  كانت ثورة الشباب مشاركة في اختيارها  وبسببها قامت هذه الحرب ،، " إذاً في عهد هادي بدأت المراحل الحقيقية لثورة الشباب " .

 

 انضمام الرموز والاحزاب بشكل رسمي وظاهر لساحات الثورة الشبابية انتج نتائج سلبية عن ثورة الشباب وجعلها تظهر بأنها ليست ثورة شبابية شعبية خالصة تهدف لاقامة الدولة المدنية ، إذ انها لم تكن ثورة لاسقاط النظام وانما  للنظام ضد النظام ، فظهور آل الاحمر بصورة بارزة فيها اظهرها بأنها ثورة قبلية ناتجة اعن اختلاف مع صالح الذي اراد ان يقلص النفوذ القبلي ، وانضمام الجنرال علي محسن اظهرها بأن تلك الثورة عبارة عن انشقاق عسكري ، وظهور حزب الاصلاح بشكل علني ورسمي اظهر تلك الثورة بأنها حزبية ، وكل هؤلاء كانوا شركاء مع صالح في نظامه وحكمه ،،  ورغم ان هادي كان نائب لصالح في الرئاسة وحزب المؤتمر ، إلا ان الرجل لم يتقاسم معهم الكعكة و لم يكن لديه ثروة كما كان لشركاء صالح ، ولم يبني له مكون مناطقي يمنحهم المناصب ويتقاسم بحصتهم مع صالح ، وهذا يعني ان وقوف هادي مع ثورة الشباب لم يكن يحقق اي نتائج سلبية ضدها " إذاً هادي الرجل الاقرب لثورة الشباب " .

 

 انتجت ثورة الشباب اختيار باسندوة رئيس لحكومة الوفاق وهو محسوب على شباب الثورة ، واختيار هادي رئيس وفاقي لليمن وهو محسوب على صالح وحزب المؤتمر ، وكان باسندوة شخصية فاشلة غير جديرة بالمسؤولية ، وكم صرحت ان وصولها لرئاسة الحكومة هو ناتج عن وقوف ضلع قبلي وراءها هو من اختارها ودافع عن بقاءها  ، وجميعنا يعرف ماهو موقف باسندوة حالياً من الانقلاب ومحاربته ، إذ اكتفت هذه الشخصية بالصمت والحياد ولم تصرح بموقف واضح ترفض فيه انقلاب صالح والحوثي وتؤيد فيه موقف الشرعية والتحالف ، بعكس شخصية وموقف الرئيس هادي الذي أبى ان يكون تابع لإيران ويتخلى عن اليمن لتصبح ولاية إيرانية فارسية " إذاً هادي الافضل لثورة الشباب ولكل اليمنيين"

 

 

اخيراً اقول لكل شباب الثورة ليس المهم ان تكون ذكرى يوم ثورتكم عيداً وطنياً ، بقدر ما يكون تحقيق اهدافها موجود على الواقع ، ولا تنسوا اننا نحتفل بذكرى ثورة سبتمبر كل عام في عهد صالح ولم يحقق صالح من اهداف الثورة السبتمبرية شئ على الواقع ، مايجب الان على شباب الثورة وكل شباب اليمن هو الاصطفاف وراء الرئيس هادي.

إقراء ايضاً