الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف يكبد المتمردين خسائر كبيرة في الحديدة
    أعلنت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، أن غارات تحالف دعم الشرعية أوقعت 26 قتيلا و14 جريحا في صفوف ميليشيات الحوثي

    الحكومة اليمنية تدعو المنظمات الدولية للانتقال إلى عدن

    الميليشيات الإنقلابية تتطلق صاروخ "كاتيوشا" على محافظة مأرب

    مقتل قيادي حوثي بارز خلال مواجهات مع الجيش الوطني غرب شبوة

    علي البخيتي يكشف اسماء المشرفين الذي عينهم الحوثيون على المؤتمر في صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن القدس.. ومسيرات غضب في واشنطن وجاكرتا تنديدًا بقرار ترامب
    يعقد مجلس الأمن الدولي، غدًا الاثنين، جلسة طارئة بناء على طلب مصر، للتصويت على مشروع قرار يطالب جميع الدول بال

    أول تعليق للسعودية على تراجع الحريري عن استقالته

    سجن بريطانية "سممت" ابنها لمنعه من الالتحاق بداعش

    مصر.. تفكيك عبوتين ناسفتين في "شارع السودان"

    نيكي هايلي ستقدم "أدلة دامغة" ضد إيران

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أين ستسجن المرأة المتسببة بحادث في السعودية؟
    كشفت إدارة المرور في السعودية، الجمعة، أن هناك تنسيقا بين وزارة الداخلية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية على

    السعودية تسمح للنساء بقيادة الشاحنات والدراجات النارية

    تصريح جديد من مدير عام «الجوازات» السعودية بشأن إصدار إقامة مؤقتة للعاملين حديثاً والمتغيبين عن كفلائهم

    تعيين أمير سعودي رئيسًا لمجموعة قنوات “mbc”

    هل يحمل برنامج “حساب المواطن” مخالفة شرعية في طياته؟.. وزير العمل السعودي يجيب‎

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا.. وزيدان يتمنى استمراره مع ريال مدريد
    ضمن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، جائزة جديدة وحافظ على لقبه هدافًا دوليًا للعام، حسب ا

    للمرة الثالثة .. ريال مدريد يتوج بكأس العالم للأندية

    تقارير: كونتي قد يكون خليفة زيدان في ريال مدريد

    زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم"

    رونالدو : أردت ترك بصمة في تاريخ كرة القدم ومنافسة ميسي شرف لي

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف استفاد أصحاب محلات الصرافة المتاجرين بالعملة "تقرير"
    إن البنوك و شركات الصرافة تعرف جيدا كيف تدار سوق العملات، و ذلك لكونها تتعامل طبقا لأسعار الأسواق العالمية الخ

    بيع أول منزل بعملة “البيتكوين” في بريطانيا (صور)

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 17/12/2017

    السعودية.. “حساب المواطن” يكشف مصير الدعم للأشخاص “المجمدة حساباتهم البنكية”

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 16/12/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: "الواي فاي" قد يسبب الإجهاض!
    كشفت أبحاث جديدة أن الواي فاي والهواتف الخلوية تزيد خطر تعرض النساء للإجهاض بنسبة 50% تقريبا.

    <

    سامسونغ تطلق هاتفاً جديداً لمنافسة «آيفون X»

    ضربة جديدة لـ"آيفون X".. في الصين

    فيسبوك” تكشف عن تدابير جديدة في مجال الفيديو لزيادة عائداتها الإعلانية

    بعد “آيفون x”.. هواتف أبل القادمة ستحمل مستشعرات الليزر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ زعيمة المعارضة الإيرانية تراهن على الشباب لإسقاط النظام (صور)
    قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، “إن إسقاط النظام الإيراني أمر حتمي وفي متناول اليد”، مشيرة إلى “أن ال

    مستغلًا تفجير منهاتن.. ترامب يدعو لتعديل قوانين الهجرة

    بعد تلعثمه في "خطاب القدس".. ترامب أمام الأطباء قريبا

    السعودية: عزم واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة “بالغة الخطورة”

    إيران تنفي وقوع جدال لفظي بين ظريف والجبير في روما

محمد القادري
ثورة الشباب ودور الرئيس هادي
الجمعة 3 فبراير 2017 الساعة 19:11
 محمد القادري

بغض النظر كنت مع تلك الثورة الشبابية التي اندلعت في عام 2011 ام لم اكن ، الا ان نظرتي الواقعية تحتم عليّ ان اصارح كل شباب تلك الثورة واقول لهم : لولا دور الرئيس عبدربه منصور هادي تجاه ثورتكم وسعيه نحو تحقيق اهدافها  ووقوفه في صفكم  لما اصبح هناك شئ اسمه ثورة الشباب ، وهذه ادلتي على ذلك .

 

 استطاع الرئيس السابق علي عبدالله صالح ان يجعل ثورة الشباب مجرد أزمة فقط ، وذلك من خلال عدم اعترافه بها وتنازله عبر المبادرة الخليجية التي منحته الحصانة وبقاء الثروة والمشاركة في السلطة ، فتنازله عن السلطة عبر مبادرة يؤكد انها ازمة وليس هناك ثورة في العالم تنتهي بمبادرة ، ولكن الرئيس هادي عندما تولي قيادة الدولة بعد تنازل صالح ، تعامل بموقف واضح نحو تلك الثورة الشبابية واعترف بها وبدورها وكان اعترافه مهم جداً كونه الرئيس الشرعي للوطن واعترافه يمنح الشرعية لتلك الثورة  " إذاً هادي منح الاعتراف لثورة الشباب " .

 

 كان الشرط الرئيسي الذي تنازل به صالح عن السلطة ان يتم انتخاب هادي رئيس لليمن لمدة عامين وبعدها تجري انتخابات رئاسية وبرلمانية تمنحه الوصول للسلطة بأكملها من باب آخر والتي بلا شك كان سيفوز بها صالح وحزبه رئاسياً وبرلمانياً لو استمر هادي بموقفه مع صالح ، وكان بمقدور هادي ان يظل بموقفه مع صالح ويكون مرشح صالح وحزبه للرئاسة لفترة قادمه ،  ولكن بسبب تخلي هادي عن صالح وعدم تنفيذ توجيهاته واوامره ، وفضل ان يكون موقفه مع الشباب وثورتهم ، حدث الاختلاف بين هادي وصالح وتطور ذلك الخلاف حتى جعل صالح يتحالف مع جماعة الحوثي للتخلص من هادي حتى تم اجباره التنازل عن الرئاسة ومحاصرته في منزله بصنعاء والتي استطاع بعدها الهروب وتدخلت دول التحالف نتيجة تحالف صالح والحوثي مع إيران التي تقف وراء انقلابهم على دولة شرعية  كانت ثورة الشباب مشاركة في اختيارها  وبسببها قامت هذه الحرب ،، " إذاً في عهد هادي بدأت المراحل الحقيقية لثورة الشباب " .

 

 انضمام الرموز والاحزاب بشكل رسمي وظاهر لساحات الثورة الشبابية انتج نتائج سلبية عن ثورة الشباب وجعلها تظهر بأنها ليست ثورة شبابية شعبية خالصة تهدف لاقامة الدولة المدنية ، إذ انها لم تكن ثورة لاسقاط النظام وانما  للنظام ضد النظام ، فظهور آل الاحمر بصورة بارزة فيها اظهرها بأنها ثورة قبلية ناتجة اعن اختلاف مع صالح الذي اراد ان يقلص النفوذ القبلي ، وانضمام الجنرال علي محسن اظهرها بأن تلك الثورة عبارة عن انشقاق عسكري ، وظهور حزب الاصلاح بشكل علني ورسمي اظهر تلك الثورة بأنها حزبية ، وكل هؤلاء كانوا شركاء مع صالح في نظامه وحكمه ،،  ورغم ان هادي كان نائب لصالح في الرئاسة وحزب المؤتمر ، إلا ان الرجل لم يتقاسم معهم الكعكة و لم يكن لديه ثروة كما كان لشركاء صالح ، ولم يبني له مكون مناطقي يمنحهم المناصب ويتقاسم بحصتهم مع صالح ، وهذا يعني ان وقوف هادي مع ثورة الشباب لم يكن يحقق اي نتائج سلبية ضدها " إذاً هادي الرجل الاقرب لثورة الشباب " .

 

 انتجت ثورة الشباب اختيار باسندوة رئيس لحكومة الوفاق وهو محسوب على شباب الثورة ، واختيار هادي رئيس وفاقي لليمن وهو محسوب على صالح وحزب المؤتمر ، وكان باسندوة شخصية فاشلة غير جديرة بالمسؤولية ، وكم صرحت ان وصولها لرئاسة الحكومة هو ناتج عن وقوف ضلع قبلي وراءها هو من اختارها ودافع عن بقاءها  ، وجميعنا يعرف ماهو موقف باسندوة حالياً من الانقلاب ومحاربته ، إذ اكتفت هذه الشخصية بالصمت والحياد ولم تصرح بموقف واضح ترفض فيه انقلاب صالح والحوثي وتؤيد فيه موقف الشرعية والتحالف ، بعكس شخصية وموقف الرئيس هادي الذي أبى ان يكون تابع لإيران ويتخلى عن اليمن لتصبح ولاية إيرانية فارسية " إذاً هادي الافضل لثورة الشباب ولكل اليمنيين"

 

 

اخيراً اقول لكل شباب الثورة ليس المهم ان تكون ذكرى يوم ثورتكم عيداً وطنياً ، بقدر ما يكون تحقيق اهدافها موجود على الواقع ، ولا تنسوا اننا نحتفل بذكرى ثورة سبتمبر كل عام في عهد صالح ولم يحقق صالح من اهداف الثورة السبتمبرية شئ على الواقع ، مايجب الان على شباب الثورة وكل شباب اليمن هو الاصطفاف وراء الرئيس هادي.

إقراء ايضاً