الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين
    بحث سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ، اليوم ، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربي

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

    المليشيا الحوثية تفرض جبايات مالية على المحال التجارية بصنعاء لإحياء "يوم الولاية"

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

د. محمد جميح
ماذا ستقولون للأيتام؟!
الاثنين 23 يناير 2017 الساعة 11:03
د. محمد جميح
وكالة الأنباء الفرنسية قالت اليوم إن مستشفيات الحديدة استقبلت أكثر من خمسين قتيلاً من مليشيات الانقلاب، قتلوا في ساحل تعز الغربي.
هذا خبر لا يدعو للفرح.
 
لا أحد يفرح بقتل أهله، وإن جاروا عليه.
خمسون قتيلاً عرَّضهم الانقلابيون للقتل بالحماقة والجهل والشعارات الفارغة!
خمسون قتيلاً تعني مئات العيون الباكية، والأرامل والثكالى والأيتام، وكمّاً كبيراً من الوجع والحقد والكراهية.
خمسون قتيلاً حصيلة يوم واحد من مغامراتكم الصبيانية، وهَوَسِكم المرضي بالسلطة والمال!
 
تحاولون إخفاء القتلى العسكريين لأنكم تسببتم في قتلهم، فيما تحرصون على إظهار صور الضحايا المدنيين، من أجل استغلالها سياسياً، أيها المفلسون.
لو حرصتم على دماء اليمنيين لما انقلبتم على توافقاتهم، ولما أدخلتم البلاد في الحرب، ولكنكم تتباكون على ضحايا الضربات الجوية من المدنيين للاستثمار السياسي، وتتكتمون على الضحايا من المقاتلين، لتجنيد المزيد من المغفلين في معارككم الخاسرة.
كيف تجندون الأطفال في الحرب، وتتباكون عليهم عندما يقتلون؟!
 
بالأمس أرسل لي بعض الأصدقاء صور قتلى من قيادات عسكرية كبيرة في الحرس الجمهوري في "نهم" وفي غيرها.
لم أفرح بها. هؤلاء هم أهلنا وإخوتنا أخرجهم الحوثي وصالح للحرب حباً في السلطة والثروة، لا دفاعاً عن الوطن كما يزعمون.
لو كانوا يدافعون اليوم عن صنعاء، لما تقاتلوا أمس في صعدة.
دمرتم كل شيء يا أسراب الجراد.
على ماذا تراهنون بالله عليكم؟
 
احقنوا دماء البسطاء الذين تزجون بهم في معارك خاسرة.
احقنوا دماء ضباط وأفراد الحرس الجمهوري الذي أدخلتموه في حرب غير متكافئة.
هذا الجهاز العسكري أُنفقتْ عليه المليارات، وأنتم تدمرونه!
كل شيء مرَّتْ عليه جموعُكم أصبح خراباً:
 
المدارس، المساجد، المستشفيات، المؤسسات، المعسكرات، حتى الأرض أصبحت حبلى بآلاف الألغام، حتى القلوب أصبحت وارمة من الأحقاد، وصنعاء الحزينة جعلتم جدرانها معالق لشعارات الموت واللعن، ودعوات الطائفية والعنصرية المقيتة.
كنا إخوة إلى أن طرأتم علينا، كنا ذوي رحمة ورحم وحكمة إلى أن جئتم، يا وجعنا المزمن، وعارنا الأبدي، وكارثتنا الكبرى. 
هذا جنون، هذا عبث، هذا انتحار!
اغتنموا فرصة ولد الشيخ اليوم في صنعاء.
ما يعرض عليكم اليوم لن يعرض عليكم غداً...
غداً تخرج المخا وتعز والحديدة من سيطرتكم، وتنفجر رئتكم الملوثة بتهريب السلاح والمحروقات.
وغداً تخرج صنعاء وكل المحافظات من قبضتكم.
 
ماذا ستقولون للناس بعد نهاية الحرب إذا سألوكم: أين أبناؤنا؟ أين وطننا؟ وماذا جنينا من هذه الحرب الملعونة؟
ماذا ستقولون ليتيم سيسألكم أين أبوه الذي لم يعد من المعركة؟!
 
كيف ستلقون أماً كذبتم عليها أن ابنها يحرس شركة النفط في صنعاء، وهو الذي قتل قبل شهور طويلة في عدن؟!
غداً ستذهب كل فبركات قناة المسيرة، عن التقدم في عسير ونجران وجيزان، وينفتح السؤال كفوهة بركان: أين ذهبت تلك "البطولات"؟!
جهزوا الجواب...
سيشتد الحساب...
وغداً ترون....
إقراء ايضاً