الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ غوتيريس.. وتقرير الفتنة.. السقوط الكبير
    ليس هناك شك أن اختيار أنطونيو غوتيريس أمينا عاما للأمم المتحدة، كان خطيئة دولية لا تغتفر، خصوصا أن تاريخه كان

    وزيرة الشؤون الأجتماعية: مركز الملك سلمان يعيد تأهيل الأطفال المجندين

    مقتل "الضمجي" أمير تنظيم القاعدة في أبين

    وزير الإعلام: دعم الأمم المتحدة المباشر للحوثيين يكشف حالة التضليل

    إيران تعترف: نحارب أعداءنا العرب من خلال الحوثيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ بوتن: سنرد بالمثل إذا انسحبت أميركا من المعاهدة النووية
    قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن الخميس، إن بلاده سترد فورا وبالمثل، إذا انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة الق

    إدلب.. معاناة الساكن والنازح

    الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ محمد صلاح يتحدى رونالدو وميسي على جائزة لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا (صورة)
    ينافس المصري محمد صلاح جناح ليفربول البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد والأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم

    ظاهرة مؤسفة تطارد ريال مدريد في معقله

    تقارير فرنسية: ناصر الخليفي منح نجل شريكه بقضية الفساد عقدًا مفتوحًا في باريس سان جيرمان

    الكاميرا ترصد تصرف ميسي الغريب.. وراديو كتالونيا يفسره

    ميسي ينضم لنادي المئة هدف في البطولات الأوروبية بعد الانتصار على أولمبياكوس

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 20/10/2017
     أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الجمعة 20/10/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي

    السودان.. فك تجميد الأرصدة في البنوك الأميركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/10/2017

    النفط يصعد بفعل انخفاض المخزونات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء

  • تكنولوجيا

    ï؟½ “سامسونغ”: التحديث الجديد لـ”Bixby”‏ يعمل على أي جهاز متصل بالإنترنت
    أطلقت شركة “سامسونغ” مبادرتين جديدتين لتعزيز وضعها في سوق المساعدين الأذكياء بصحبة مساعدها

    تطبيقات تحتوي على برمجية خبيثة في المتجر الرسمي لجوجل تصيب ملايين الأجهزة

    تقنية في "آيفون X" لن تتوفر في "أندرويد" إلا بعد عامين ونصف

    "واتساب" يضيف ميزة الحركة التي طال انتظارها

    أكسون إم.. "طفرة" في عالم الهواتف الذكية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟
    بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح،  الخميس، رسالة تقديرية إلى رئيس البرلمان مرزوق الغانم أشاد فيها

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

    البحرين: إستراتيجية ترامب ضد إيران تصب في صالح الأمن الإقليمي

    في أول رحلة تجريبية.. قطار "الحرمين" السريع يصل مكة

وحيد علي رشيد
تعز ...مجدك ياوطن
السبت 26 نوفمبر 2016 الساعة 15:24
وحيد علي رشيد

 

تعز كانت ولا زالت واجهة الصراع الابرز مع المشروع الاستبدادي الانقلابي ،  وهي العنوان الأكبر لمشروع المقاومة والدولة والشرعية ، ولقد خبرنا ذلك في محطات كثيرة وعلى وجه الخصوص في عام ٢٠١١ عندما حاول الطغاة التجرؤ على تعز ومحاولة محوها بالقوة العسكرية من خارطة الصراع مع المشروع الاستبدادي فإذا بهذه المدينة ومن فوق تلك التباب بصمود لا يلين تزلزل أركان الاستبداد في صنعاء ،  وأصبحت خارطة الصراع بعد آخر أسبوع من شهر مايو ٢٠١١م تشتعل بزخم ثوري قوي ،  صنعه الأبطال مجدا من خلال صمودهم في حارات وأزقة وشوارع تعز ، لتعيش البلد كلها  بهذا الصمود مرحلة عطاء اكبر من خلال المبادرة الخليجية وتغلب العمل السياسي على بنادق الاستبداد .

 

وتستمر تعز في عطائها في لحظة فاصلة اخرى مع مطلع عام ٢٠١٥ م عندما وصل الاخ رئيس الجمهورية الى عدن وقلب الطاولة في وجوه الانقلابيين ، ووجد الطغاة المتسلطون المدججون بنزعات التكبر والطائفية أنفسهم في مأزق ، خاصة وهم يَرَوْن رئيس الجمهورية ومن حوله ذلك الالتفاف الشعبي العارم والذي كانت تعز اكبر واصدق عناوينه فأبو الا الاستمرار في مغامرتهم الانقلابية والاتجاه جنوبا نحو عدن  للقضاء على الشرعية ورئيسها ، فإذا تعز تنتفض ضدهم بصدور عارية  اتجهت الى أبواب معسكرات الانقلاب في تصد بطولي ، ستظل الأمهات يرضعونه قصص مجد  لابنائهم  ،  لا أقول في تعز وحدها ولكن في كل ارض يوجد فيها من يتوق الى الحرية  ، ويتغير المشهد كليا مرة اخرى بعد ذلك التحدي الكبير الذي ابداه ابناء تعز في وجه الانقلاب وجسدوا من خلاله ان معركتهم معركة وطن كامل يعشق الحرية والمجد ،  وكانت عاصفة الحزم التي زلزلت المشروع الانقلابي .

تحملت تعز كل تبعات المواجهة مع الانقلابيين طيلة الأشهر العشرين الماضية بكل شموخ وصبر ، قدمت تضحيات لم تقدمها اي محافظة اخرى ،  اشتعلت  جبهاتها بأبناء المقاومة من مختلف الإعمار ومن كل التخصصات وكل القوى والاتجاهات السياسية والاجتماعية ، صمدت احياء وشوارع المدينة  وقرى وعزل الارياف  في وجه همجية القصف البربري  بمختلف انواع الأسلحة والحصار الذي لم يراع حرمة للبشر او للحجر .

 

واليوم تمضي تعز تصنع الامجاد وتسطر  تاريخ البطولة مرة اخرى وفي لحظة حرجة جديدة ، يحاول من خلالها الانقلابيون العبث بكل تضحيات شعبنا العظيمة من خلال الالتفاف على القرارات الدولية والمرجعيات المتفق عليها فيكون الرد الحاسم بالتقدم في جبهات القتال وتحقيق إنجازات عسكرية يحتاجها الوطن اليوم كأشد مايكون .

ان الرد على كل الالاعيب التي يمارسها الانقلابيون وهم يسخرون من كل المرجعيات التي كان هدفها ولا يزال ان يسود العدل والسلام في بلادنا ، جبهته الرئيسيّة تعز ولقد احسنت القيادة السياسية في اختيار ميدان الرد وأحسنت ايضا وهي تصوب السياسات وتوفر الامكانات وتحشد الطاقات ، والمتابع لهستيريا الانقلابيين والجنون الذي اصابهم يدرك بما لا يدع مجالا للشك ان الشرعية في اتجاهها هذا تسير نحو نصر مؤزر  لهذا الوطن .

 

انه المجد الذي تصنعه تعز لهذا الوطن  مرة بعد مرة ،  بدماء ابنائها في مديرياتها المختلفة واحدة بعد الاخرى ، وهي تطارد خفافيش الظلام  ومدمني الاستبداد وناهبي الحقوق ، وهذا هو عهدنا بأبطالها رجالا ونساء ، شيبا وشبانا ، حتى الأطفال انتزعوا حصتهم من البطولة ، انهم   صناع الحياة  ، عاشقو السلام ، عناوين الكفاح المرير  في سفوح الجبال والقمم ، في الوديان والسواحل ، في المصانع والمزارع ، في المدارس والكتاتيب ، في الحارات والأسواق .

 

انها تعز مجدك ياوطن .

إقراء ايضاً