الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين
    بحث سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ، اليوم ، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربي

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

    المليشيا الحوثية تفرض جبايات مالية على المحال التجارية بصنعاء لإحياء "يوم الولاية"

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

د. محمد جميح
التنازل "لليمن" لا "عن اليمن"
الأحد 13 نوفمبر 2016 الساعة 15:00
د. محمد جميح
قبل أن يدخل الحوثيون عمران، كنت أقول: والله لو وصلوا إلى سواحل عدن، لما ساورتني ذرة شك، في أنهم مهزومون. وبعد وصولهم إلى سواحل عدن، وترديد صرختهم الكاذبة في خورمكسر، بدأ مسلسل العد التنازلي لانفجار "فقاعة الصابون".
 
واليوم يهتف المتظاهرون في "ميدان التحرير"، وسط صنعاء ضد سلطة "الكهنوت"، والحوثيون يحضرون لصوصهم الذين أطلقوا الرصاص لتفريق المتظاهرين، واعتقال الكثيرين منهم صباح هذا اليوم.
 
بدأت حركة الاحتجاج، ولن تنتهي إلا بالإطاحة بأصحاب "الطيرمانات" الذين انتقلوا من طيرماناتهم إلى "البدرومات" التي عبَّؤوها بمدخرات البنك المركزي اليمني، المخصصة لمرتبات الموظفين، وخدمات الدولة.
 
الانقلاب يتداعى من داخله، والأطراف السياسية التي شاركت في جريمة التغطية على الانقلاب الحوثي، تدرك اليوم حجم الكارثة التي حلت بالبلاد من بعد 21 سبتمبر 2014.
 
المؤتمر الشعبي العام الذي تعرض لأكبر كارثة في تاريخه بتحالفه مع حركة "كهنوتية"، يعيد اليوم صياغة خياراته بعد أن أدرك أن الحوثيين أرادوه غطاء سياسياً لحركتهم السلالية.
 
قيادات كبيرة في المؤتمر اكتشفت أن "المجلس السياسي الأعلى" هو النسخة المطورة من "اللجنة الثورية العليا"، التي لم يحلها الحوثيون، وهذه القيادات ترفض اليوم تشكيل حكومة يكون للإماميين اليد الطولى فيها.
هناك شبه إجماع شعبي على أن الحوثي كارثة، حتى الذين أدخلوه إلى صنعاء يعرفون ذلك، وهذا الإجماع جيد لتشكيل حركة وعي وتمرد داخل المناطق التي سيطر عليها بالقوة.
 
بعض من لا يدرك طبيعة المعركة، يشمت بورطة الذين صفقوا للحوثيين، وهذا خطأ فادح.
نحن لسنا في حرب مع أهلنا في صنعاء وغيرها من المناطق التي لا تزال تعاني من قبضة مليشيات الإماميين، نحن في معركة مع المليشيات نفسها، نحن لسنا في معركة مع صنعاء، نحن في معركة لدحر الانقلاب عن صنعاء.
 
الغريب أنه بعد اندحار الحوثيين من الجنوب ومأرب، ومن مدينة تعز، وبعد أن ثارت أرياف الحالمة، واشتدت المقاومة في البيضاء، وحقق الجيش اليمني والمقاومة تقدماً كبيراً في الجوف، وبعد تشكل بوادر حركة احتجاج واسعة ضد "الكهنوتيين الجدد" في صنعاء وغيرها، بعد كل ذلك، نسمع همهمات "ارتخت حبالها الصوتية"، تقول: طالت المعركة! 
 
انظروا إلى ما تحقق، كما تنظرون إلى ما لم يتحقق، انظروا إلى "ثلثي" الكأس الممتلئة، لا تكتفوا بالنظر إلى "الثلث" الفارغ.
صحيح أن معاناة شعبنا شديدة، لكن ثمن التسليم للانقلابيين أكثر بكثير من ثمن مواجهتهم.
 
كل ما هو مطلوب اليوم، أن تتمسك القيادة السياسية بالمرجعيات الثلاث (المبادرة، مخرجات الحوار، القرارات الدولية)، ألا تفرط في ثوابت الوطن، ألا تتغاضى عن الانقلاب، أن ترفض الحلول الترقيعية، وألا توافق على سلام يؤسس لحرب جديدة.
 
مطلوب دعم حركات الاحتجاج التي تتشكل في صنعاء والوقوف إلى جانبها، لا الشماتة بها والوقوف موقف المتفرج عليها، يجب الكف عن التشفي والمكايدات التي كانت السلاح الفتاك للحوثي في المعركة.
 
أما المثبطون فحمداً لله أن كتاباتهم مجرد "خربشات" على جدار الفيسبوك، وأن "الرجال الرجال" في الميادين ليس لديهم الوقت لتصفح هذه الخربشات.
 
لا ينبغي لمن يتقدم على الأرض أن يتراجع سياسياً، لا تنخدعوا ببقايا "فقاعة الصابون"، الانقلاب يتداعى من داخله.
 
أخيراً: ولد الشيخ يدعو دائماً إلى التنازل، لكنه يجب أن يفهم الفرق بين التنازل "لليمن"، والتنازل "عن اليمن".
إقراء ايضاً