الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مركز الملك سلمان يوزع مساعدات إيوائية للنازحين من صعدة إلى حضرموت
    مركز الملك سلمان يوزع مساعدات إيوائية للنازحين من صعدة إلى حضرموت

    محافظ صنعاء يناقش مع مركز الملك سلمان عدد من المشاريع الخاصة بالنازحين

    السفير السعدي:اي حل سياسي في اليمن لا يلتزم بالمرجعيات الثلاث سيؤدي الى اطالة امد الازمة

    قوات التحالف تسقط ثلاث طائرات(مسيّرة) أطلقتها الميليشيا باتجاه مدينتي جازان وأبها

    الارياني: المليشيا الحوثية تستقطب ‎الأطفال لتجريف الهوية وتدمير النسيج الاجتماعي وتنفيذ الأجندة الايرانية

  • عربية ودولية

    ï؟½ السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي
    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

    مصر.. هزة أرضية تضرب مناطق عدة في القاهرة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين
    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

    السعودية تتسلم رئاسة مجموعة الـ 20 وتستضيف القمة المقبلة

  • رياضة

    ï؟½ غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"
    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

    نيمار يعطي باريس سان جرمان جوابه النهائي

    لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون

    نيمار يعود لتدريبات سان جرمان وسط أجواء "مشحونة"

    محرز وماني.. وليلة "الفار" التاريخية في أمم أفريقيا

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري
    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

    تباطؤ النمو يدفع بأسعار النفط للتراجع

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟
    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

    "ويندوز 10" يتخلى عن كلمات المرور

    عودة تويتر للعمل جزئيا بعد انقطاع عالمي

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

موسى المقطري
متى الراتب ؟!
الاثنين 17 اكتوبر 2016 الساعة 22:43
موسى المقطري

سادون كلمة حق يا شرعيتنا الحبيبة  ..

حين تم تداول الاخبار عن نقل البنك المركزي لعدن كنت اراه في غير موعده المناسب ، لانه تاخر ثم تقدم ..

 

هي صعبة فهمها لكن الاصل ان يكون القرار مبكرا لرفع الغطاء القانوني لاي جهة تصل ايراداتها الى الانقلابيين ، وحين تاخر بما فيه الكفاية تم اتخاذه وكانه لانقاذ الانقلابيين من حالة الفشل التي كانت توشك ان تطفوا على السطح ولم يبقى في الكثير شهراً أو شهرين .

 

تم نقل البنك وظهر علينا المصفقون من جهة وجانب ان شريعتنا الحبيبة اصابت الانقلابيين في مقتل .

 

الان انتصف الشهر والشرعية لم تفي بالالتزامات تجاه الموظفين الغلابى ..

 

اليس نقل البنك كان مشاركة مع الانقلابيين في تحمل  الفشل لاغير .

 

ما ضر شرعيتنا الانتظار كم شهر لتظهر حقيقة نهب البنك المركزي واضحة ، اما وقد تم نقله فعلى الاقل وجد الانقلابيون مبررا لحالة التردي الاقتصادي القائمة نتيجة تاخر الرواتب .

 

كنت اقول ولازالت ان هناك مشاكل امنية ولوجستية وبرمجية ومالية ستجعل البنك في حال نقله عاجزا ولو لفترة عن الوفاء بالالتزامات المالية وهذا ان لم تكن الشرعية تدركه في وقتها فهو اخفاق ليس بعده اخفاق ..

 

كان بالامكان الاعلان لكل المواقع الايرادية بتوجيه ايرادتها لفرع البنك في مارب او عدن ومحاصرة الانقلابيين اقتصاديا لاجبارهم على الرضوخ لارادة السلام .

 

لست ازرع اليأس فالمؤكد ان المشكلة ستنحل والحكومة الشرعية "الدغرية" ستعمل بالتاكيد لتجاوز المشكلة لكن "غلطة الشاطر بعشر" .

 

مالذي يحصل يا ارباب الاقتصاد والمحللين والاعلاميين والمفسبكين وكل الذين هللوا للنقل .

 

ليس من المبالغة لو سالت نفسي والراسخين في السياسة ، هل هناك اطراف في الشرعية تنفذ مهمات قذرة لانقاذ للانقلاب كلما اقترب من وضع راسه في حبل المشنقة ؟

 

وللتوضيح انا شخصيا لا انتظر راتبا من البنك المركزي لكني من باب الفضول وقبل ان انسى احببت أن أسال :

 

متى الراتب ؟

إقراء ايضاً