إلى المحايدين ونشطاء الغفلة

مصطفى القطيبي
الاربعاء ، ١٢ اكتوبر ٢٠١٦ الساعة ٠٢:٤٤ مساءً

 

5 صواريخ تطلق في ليلة أمس  على مدينة مأرب.

 

4 مجازر نفذت في #تعز بحق مدنيين عزل ومعظم من قتل اطفال ونساء والعديد من الجرائم لو أردتم حصرها خلال اليومين الماضيين ناهيكم عن المجازر اليومية منذ سنة ونصف وأكثر ما تستهدف المدنيين العزل وفي بيوتهم وفي اسواقهم وبشكل متعمد وممنهج وواضح .

 

#أينهم من تجويع المدنيين #في_تهامة ومنع المساعدات عنهم حتى ظهرت المجاعة من نقص الغذاء .

#أينهم من تعذيب المعتقلين في السجون حتى مات بعضهم من التعذيب وبعضهم اخرجوه وقد فقد عقله من شدة التعذيب وبعضهم خرج مشلول.

#أينهم من تفجير بيوت الناس والمساجد ودور تحفيظ القرآن الكريم

#أينهم من ضرب النساء واهانتهن أمام الجميع.

 

أين المحايدين ...وأين #نشطاء_الغفلة

الذين يسنتكرون فقط ما يحدث في صنعاء أو في المدن التي مع الأنقلابيين

ولا يستنكرون الجرائم اليومية البشعة بحق المدنيين  من الأطفال والنساء في #تعز

وفي #مأرب وغيرها من المدن

ونحن نعرف أن مأرب أصبحت مأوى مائة الألف من أبناء اليمن وسقوط صاروخ بالستي يعني كارثة إنسانية ومجزرة مروعة لا سمح الله

فلم تسلم منهم جنازة الشدادي التي اطلقوا عليها صاروخين

ولم تسلم مأرب منهم يوم العيد الماضي حيث قصفت البيوت والأطفال فيها ولا زلنا نتذكر نقش الحناء في رجل الطفلة المأربية التي ماتت بسبب قصف الأنقلابيين على مأرب

والله لو قُدّر للحوثي والمخلوع أن يقصفوا مأرب على من فيها لفعلوا وأنهم مثل بشار الأسد في سوري نفس الإجرام ونفس الثقافة ونفس الممول والمخطط #إيران_ام_الإرهاب

 

 #المخلوع_والحوثي_دمروا_اليمن

ارفعوا الحصار عن تعز