ثورة تمضي بإيمان على درب المعالي

محمد مقبل الحميري
الاثنين ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٦ الساعة ٠٢:٣٨ مساءً

ثورة تمضي بإيمان على درب المعالي..

 تسحق الباغي تدك الظلم تأتي بالمحال.

 

نعيش اليوم اغلى ذكرى للشعب اليمني على الاطلاق بعد ذكرى مقدم الصحابي الحليل معاذ بن جبل الى الجند ودخول الناس في دين الله افواجا ، انها ذكرى ثورة 26سبتمبر الخالدة ثورة الكرامة والحرية والمساواة والنور والدعس على انوف المتكبرين.

 

اراد حثالة العصر من الانقلابيين السلاليين والعنصريين القضاء على ثورة الشعب فكانت حياة هذا المارد من جديد ،، وايقضوا روحوالثورة الحقة واشعلوا وهجها في كل صدر وروح حر وحرة من ابناء الشعب اليمني اجمع وخاصة الشباب الذين لم يعايشوا قبح الامامة وحقارة العنصريين السلاليين ، فكان انقلابهم عبارة عن تطعيم وتحصين للشعب من قبحهم لان الانسان عندما يطعم من اي مرض يحقن بجرعة من صنف المرض نفسه.

تحية لابناء اليمن قاطبة بهذه المناسبة التي كنا في القريب نعتبرها يوم اجازة من العمل فقط فأصبحت يوم حياة حقيقة لابناء الشعب اليمني الحر واخص بالتحية الابطال الصامدين في الجيهات في تعز ومأرب والبيضاء ونهم وشبوة والضالغ وميدي وفي كل مواقع البطولة والشرف.

ومزيدا من التلاحم مع الشرعية فليس لدينا بديل عنها في هذا الظرف العصيب واي خلاف او اشاعة مغرضة فإنها تصب في خانة الانقلابيين ، والشكر لاشقائنا في التحالف وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة لمساندتهم لنا ضد المشروع الفارسي الصفوي الذي حاول التهام الوطن والانطلاق نحو الجزيرة والخليج فكانت عاصفة الحزم التي اعادت للالقيم وللعروبة اعتبارها ، ونقول لهم امضوا وانجزوا ما بدأتم به ومعكم كل شرفاء اليمن فلم يبقى للسلاليين واذناب الفرس الا انوف ذليلات ستنحطم.

 

اكرر المباركة لاحرار وحرائر الوطن وكل عام وانتم احرار شامخون شموخ جبال صبر وشمسان وجبال البيضاء ومأرب.

جريمة اغتصاب طفل في تعز