الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير الأوقاف يطلع على سير الاستعدادات لتفويج الحجاج اليمنيين في منفذ الوديعة
    وزير الأوقاف يطلع على سير الاستعدادات لتفويج الحجاج اليمنيين في منفذ الوديعة

    مركز الملك سلمان يدشن دورات تمكين الشباب مهنياً واقتصادياً في المكلا

    اللواء الثالث حماية رئاسية يدشن المرحلة الثانية من العام التدريبي 2019م

    اكتشاف أكبر حقل ألغام حوثي في الحديدة

    صراع الحوثيين يتجاوز الحدود.. تصفيات جسدية واعتقالات

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران
    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة
    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

  • رياضة

    ï؟½ أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"
    أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"

    "إنستغرام" يكشف خطة كوتينيو مع برشلونة

    ديون برشلونة تبلغ رقما فلكيا بعد ضم غريزمان.. والحل "مؤلم"

    هل ترك صلاح معسكر الفراعنة لزيارة راموس؟ المدرب السابق يجيب

    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران
    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"
    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
مفهوم شق الصف ، وكارثة سوء استخدامه
الجمعة 2 سبتمبر 2016 الساعة 16:27
موسى المقطري

بين شق الصف واصلاحه وتقويمه خيط رفيع ومتشابك كخيط الفجر ، إذ لايجيد رؤيته إلا أولي الادراك والخبرة ، فطالما رأينا وسمعنا من يخلط بين الأمرين ، وسمعنا في الاخبار الطريفة من وضع خيطين قماش أحدهمها أسود والأخر أبيض وراقب رؤيتهما والتفريق بينهما ، واعتمده وسيلة لادراك الفجر  .

 

مثله الذي يدعو لترك الإصلاح والتقويم والنقد البنَّاء بمبرر حماية صف الشرعية ، ولايدري أصحاب هذا التصور القاصر أنهم يعالجون المرض بانكاره ، وهذا لعمري لايؤدي للشفاء ، إنما لاستفحال المرض وزيادة أثاره وأعراضه .

 

لطالما وجدنا من يبرر السكوت عن الأخطاء والإخفاقات بحماية الشرعية من شق الصف ، فيما أن الصف الذي يقصدون تفككه الأخطاء والاخفاقات إذا ظلت قائمة ، وظللنا نغمض أعيننا عنها فلا مجال وقتها لردم الشق واصلاح الخلل إذا استفحل .

 

ليس من الحكمة ان نتعامل مع الشرعية والجيش الوطني والمقاومة كمؤسسات معصومة أو مقدسة ، وإن فعلنا فنحن وقتها نعيد إنتاج الطغيان والجبروت الذي ثرنا لأجل القضاء عليه ، ولازلنا في عنق الزجاجة نحاول الانعتاق ، والذي لن يتم حتى نصلح مؤسساتنا ونتعامل معها بروح النقد البناء ، ونستبعد منها كل من ثبت ضرره أو فساده أو تقصيره .

 

في شرعيتنا الموقرة وجيشنا الوطني ومقاومتنا الشعبية نماذج طيبة تثلج الصدر بأدائها ، وفي المجمل فإن ما لدينا أكثر صدقاً وإخلاصاً مما لدى الانقلابيين بالتأكيد ، لكن لا يعني ذلك أن كل من تواجد في صفنا يمتلك الحصانة من النقد والاصلاح وحتى المحاسبة في حال تقصيره ، وانحراف الأداء عن الاهداف الأساسية التي يجب ان يتوجه لها .

 

هنا وفي هذه الجزئية يتدخل المستفيدون من الأخطاء لاجهاض أي تحرك للنقد أو الإصلاح أو المحاسبة بحجة عدم شق الصف   مع أن ما يفعله الطاعنون من الخلف هو الذي يضر أكبر الضرر بصف الشرعية ويؤخر انجازاتها على الأرض .

 

لا يوجد مقدس في الحياة إلا ديننا وأحكامه وكتابه ، وما عدا ذلك هو جهد بشري قابل للنقص والإخفاق ، وخاضع للأهواء الشخصية في بعض الحالات ، وتجاذبات أصحاب المصالح في حالات أخرى ، وقد يتجرد من كل ما سبق لكن تنقصه الحكمة والخبرة ، ولذا سيكون النقد البناء والمطالبة بإصلاح الأخطاء ، واستبعاد أصحابها ومحاسبتهم في حال ثبت التقصير هو من عمق مهمتنا في حماية الشرعية وكل ما ينسب اليها من تكوينات .

 

نحتاج اليوم إلى تحديد الخط الفاصل بين النقد والتقييم والإصلاح ، وبين شق الصف والحاق الضرر بالشرعية ، كما نحتاج ممن يخلطون بين الأمرين أن يوسعوا ادراكهم للأمر ، والأخطر من هذا وذاك الذين يتسترون على الأخطاء ، ويتجاوزن الاخفاقات ، ويستغلون مفهوم حماية الصف أما لتمرير مخططات هامشية تخدم فئة أو جماعة وتلحق الضرر بالمجموع ، وأما لتحقيق المصالح المشبوهة وحمايتها واستمرار مسلسلات الطعن من الخلف للشرعية وتكويناتها المختلفة .

إقراء ايضاً