الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس الوزراء والسفير الصيني يناقشان العلاقات الثنائية ومشروع طرِيق الحرِير
    رئيس الوزراء والسفير الصيني يناقشان العلاقات الثنائية ومشروع طرِيق الحرِير

    الارياني : مليشيا الحوثي تدفع ب 200 طفل جندتهم في مراكز صيفية لجبهة نهم

    الارياني : مليشيا الحوثي تدفع ب 200 طفل جندتهم في مراكز صيفية لجبهة نهم

    ترتيبات جارية لعقد مجلس النواب بمحافظة جنوبية

    صنعاء..تحركات حوثية لتعبئة المراكز الصيفية

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة
    رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة

    "شتائم نابية" من إبراهيموفيتش لمدرب مصري

    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون
    "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون

    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
تعز .. الثقب الأسود
الاربعاء 24 أغسطس 2016 الساعة 18:52
موسى المقطري

منذ ما يقارب عامين تعيش تعز حالة حرب حقيقية تتوالى فيها التعزيزات اليومية من كتائب الانقلابين بكافة مسمياتها ، سواءً من معسكرات القوات المسلحة ، أو الحرس الجمهوري ، والحرس الخاص ، والأمن المركزي ، ومكافحة الارهاب ، وقوات النخبة ، ونخبة النخبة ، وكتائب الموت، وكتائب الحسين ، ولم يبقَ إلا كتائب الزينبيات لم تصل المحافظة .

 

كل هذه التشكيلات وصلت تباعاً مع تجهيزاتها الحديثة ، وتقنياتها العالية ، فواجهها في تعز شباب وطلاب أغلبهم لم تمس يداه الكلاشنكوف إلا من أشهر ، يتدربون على عُجالة ، ويكملون تدريباتهم في الجبهات ، لكن كل المسميات والكتائب والألوية تذوي أمام عزائمهم العالية التي تمدهم بالصبر والصمود .

 

منذ أن هاجم الانقلابيون تعز لا تكاد تخلو يوم إلا ويفقدون فيها من أفرادهم وقياداتهم في جبهات المواجهة الكثير ، ووصل بهم الحال إلى أن كتائب بكاملها محيت من ميدان العمليات ما بين قتيل وأسير وهارب ، حتى أن أهل ذمار بروح الدعابة الذي يجيدوه إذا راو جنازة سالوا : هو مات طبيعي وإلا في تعز ؟

 

مثلت تعز لهم الثقب الأسود الذي ابتلع كل تعزيزاتهم العسكرية ، فاضطروا إ لى إرسال قيادات لها ثقلها في الجانب العسكري لحسم المعركة وانقاذهم من الورطة ، وتحقيق انجازات عسكرية يغطون بها على حجم المأساة التي يتجرعها افرادهم في جبهات المواجهة .

 

"أبو علي الحاكم" كان أبرز من يُعول عليه حسم المعركة وايقاف النزيف المرّ ، فتم تعيينة قائدا للمنطقة الرابعة التي تقع تعز ضمن نطاقها ، وقائداً لمعسكر 35 فرابط في المحافظة معززا باحدث الأسلحة وكتائب من الأفراد المدربين وخزينة من الأموال ، فأمضى وقته وجهده في الجبهات وواصل الليل بالنهار لتحقيق انجازاً عسكرياً لذر بعض الرماد في العيون ، لكن جهوده تكللت بفشل ذريع وتقدم للمقاومة والجيش الوطني امتد حتى استعادة مقر معسكر 35 من ايدي الانقلابين وكانت الصفعة الاكبر للحاكم .

 

خلال هذا الاسبوع فقد الانقلابيون في جبل هان بالجبهة الغربية بتعز احد قياداتهم الميدانية التي أوكل لها اقتحام مقر الفرقة الأولى ودار الرئاسة أبان اقتحامهم لصنعاء ، ويدعى "ذياب علي ابو نسران" وهو قائد متقدم في كتائب الحسين إن لم يكن القائد الأعلى لها .

 

أبو نسران لقى حتفه في تعز بعد أن تم ارساله لإعادة السيطرة على جبل هان الذي استعاده الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مؤخرا ، وتكمن أهميته الاستراتيجية في حماية المدخل الغربي "خط الضباب" الذي اعلنه الجيش والمقاومة مؤخرا كمنفذ محرر وأمن .

 

ستظل تعز هي الثقب الذي سيبتلع كل تعزيزاتهم العسكرية "عتاداً وافراداً وقيادات"، كما ستبتلع أحلامهم التسلطية وأمالهم في السيطرة ، ورغباتهم في إلغاء الأخرين ، ليس لأن أبناء تعز قتلة ، لكن لأنهم مقاتلون يرفضون الذل ويفضلون الموت قائمين ، فتوهب لهم الحياة ولغزاتهم الموت .

 

هي إذن تعز الحالمة ، مدينة الأقلام والدفاتر والمشاقر ، تحولت إلى مقبرة لأحلام الانقلابيين ووجع رأس لقياداتهم ، وموت محقق لكتائبهم ، ومقبرة لعتادهم وتجهيزاتهم ، ومع هذا لم يتخلى التعزيون عن احلامهم بدولة مدنية ، وحكومة عادلة ، ووطن يحبه الجميع ، ويحبهم كذلك .

 

دمتم سالمين .

إقراء ايضاً