الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير الأوقاف يطلع على سير الاستعدادات لتفويج الحجاج اليمنيين في منفذ الوديعة
    وزير الأوقاف يطلع على سير الاستعدادات لتفويج الحجاج اليمنيين في منفذ الوديعة

    مركز الملك سلمان يدشن دورات تمكين الشباب مهنياً واقتصادياً في المكلا

    اللواء الثالث حماية رئاسية يدشن المرحلة الثانية من العام التدريبي 2019م

    اكتشاف أكبر حقل ألغام حوثي في الحديدة

    صراع الحوثيين يتجاوز الحدود.. تصفيات جسدية واعتقالات

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران
    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة
    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

  • رياضة

    ï؟½ أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"
    أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"

    "إنستغرام" يكشف خطة كوتينيو مع برشلونة

    ديون برشلونة تبلغ رقما فلكيا بعد ضم غريزمان.. والحل "مؤلم"

    هل ترك صلاح معسكر الفراعنة لزيارة راموس؟ المدرب السابق يجيب

    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران
    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"
    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
شعبي الذي ما ارتاح قط
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 الساعة 01:54
موسى المقطري
 
منذ عقود ابتليت العربية السعيدة !! بواقع غلب عليه الصراع ، وما تكاد تمر سنوات سمان حتى تسحقها سنوات عجاف تاكل الاخضر واليابس ، وتنسي هذا الشعب المسكين كل لحظات السعادة في حياته .
 
ناضل أجدادنا كثيرا وأملهم أن يجني الأبناء الثمرة ، واستمر النضال ، ودخلنا فيه وعيننا على المستقبل ، وكلنا أمل ان تجد الأجيال القادمة ما يسعدها .
 
وفي كل جولة يبدو الشفق ، ويكاد الفجر ان يطلع ، فيتبدل الحال ونعود من جديد إلى حالتنا السابقة ، وكأن لعنة التاريخ اصابت هذا الشعب الصابر .
 
لست هنا لازرع اليأس لكني لأشكي الهم ، فكلما أردنا ان نتقدم تأخرنا ، وكلما حاولنا ان نسير وقعنا ، وفي كل مرحلة ندفع ضريبة موجعة تمنع احلامنا أن تتحقق .
 
في الستينات استفاق الأباء على واقع مرّ فانعتقوا منه ، لكن لصوص الثورات ومتسللي الأحداث سرقوا الفرحة ، وعدنا للتراجع من جديد مع اختلاف في المسميات وتباين في الوجوه .
 
ظهر النفط في المنطقة فصنع الرفاه في شعوب الاقليم ، لكنه لدينا صار ملكية خاصة ، واضحى وسيلة لشراء الولاءات والاسلحة لقمعنا ، أما نحن فلم نتذوق منه إلا الأسى وأمراض غازاته وبقايا تكريره ، وزاد أن ووقعنا ضحايا في طريق الصراع على عائداته .
 
تكلم العالم كله عن موقعنا الاستراتيجي ، وانه سيدر علينا ذهباً ، وسياخذنا العالم على كفوف الراحة ليبقى اقتصاده في امان ، وتجارته في توارد ، لكن كفوف الراحة ذهبت لأصحاب المعالي ، وبقى الشعب يرزح في جهله ومرضه وصراعاته .
 
يكافح الشعب كثيرا ليعيش وتغيب الدولة بكل معانيها وخاصة الخدمي منها ، ويسرق الكبار أحلام الصغار ، ونعيش تقتلنا هموم العيش ، والتعليم ، ومصادر الرزق ، وهو نفس الحال الذي عاشه الأباء والأجداد .
 
ثالثة الأثافي أننا اضطررنا للدفاع عن حقنا في العيش ، وحريتنا في الاعتقاد ، ونسينا حقوقنا الأخرى ، ودخلنا في صراع بقاء ضد مليشيات تعتقد أنها الاحق بالعيش والكسب والقرار ، وان ما سواها خادم لها لا غير .
 
هذه هموم تقتلنا منذ القدم وتدمر قدراتنا في الإبداع والإنجاز ، فيما تشير كل الدلائل ان تركيبتنا الإبداعية ونسبة ذكاء اطفالنا هي الغالبة على مستوى العالم ، وبهذا الحال فقدنا قدرتنا في الإسهام في رقي الإنسانية وتطورها ، وتقديم صناعات واختراعات وأفكار تخدم البشرية ، وتساعد في تطورها .
 
بين الحين والأخر يبدوا لنا بعض الضوء في آخر النفق لكن سرعان ما تبدده تداخلات السياسة ، وتشابك المصالح ، واستفراد الأقوياء بالقرار  ، وليس لنا إلا الانتظار لعل في الآتي شيئا يبهج، وسنظل نعتقد كأجدادنا اننا نناضل ليرتاح الأبناء .
 
دمتم سالمين ..
إقراء ايضاً