الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس الوزراء والسفير الصيني يناقشان العلاقات الثنائية ومشروع طرِيق الحرِير
    رئيس الوزراء والسفير الصيني يناقشان العلاقات الثنائية ومشروع طرِيق الحرِير

    الارياني : مليشيا الحوثي تدفع ب 200 طفل جندتهم في مراكز صيفية لجبهة نهم

    الارياني : مليشيا الحوثي تدفع ب 200 طفل جندتهم في مراكز صيفية لجبهة نهم

    ترتيبات جارية لعقد مجلس النواب بمحافظة جنوبية

    صنعاء..تحركات حوثية لتعبئة المراكز الصيفية

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة
    رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة

    "شتائم نابية" من إبراهيموفيتش لمدرب مصري

    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون
    "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون

    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
مهزلة اسمها الاختبارات !!
السبت 6 أغسطس 2016 الساعة 12:06
موسى المقطري
عاشت البلد ولازالت تعيش مرحلة اختبارات الشهادتين الأساسية والثانوية مع اختلاف في المواعيد بين المناطق المحررة والأخرى التي لازالت قي قبضة المليشيات الانقلابية .
 
إلا أن ما لم يختلف هو حالة طغيان ظاهرة الغش في مختلف المناطق وجميع المحافظات دون استثناء في صورة تضيف مزيداً من القتامة على المشهد اليمني الغارق في حرب استرداد الشرعية ، وأخرى مضادة لحماية الانقلاب .
 
في بلد يعيش حالة كهذه ينظر الناس لعملية الاختبارات كعملية روتينية لا تعنى للجيل إلا العبور لمرحلة تعليمية جديدة ، في حين أنها الوسيلة الوحيدة في نظامنا التعليمي لقياس مستوى تحقق الأهداف من عملية التعليم والتعلم في المدارس .
 
ليس من العدل إطلاقا أن تُظلم أجيالنا بافراغ الاختبارات من مضمونها الحقيقي ، وسنظل لعقود وربما لأكثر نعاني من أثار هذا الافراغ والتساهل ، وسيدفع الجميع أفراداً ومؤسسات في البلد والأقليم فاتورة صعبة ستجعلنا في المؤخرة بين الأمم والبلدان .
 
يجب أن تتوقف هذه المهزلة ويخضع الطلاب لاختبارات توفر المقياس الحقيقي للتحصيل ، والذي سيجعلهم ويجعل مدارسهم أكثر حرصاً على تحصيل المهارات والمعارف اللازمة  للانتقال الى مراحل جديدة في السلم التعليمي ، وبالتالي سينعكس هذا الحرص في رفع مستوى المسؤلية ومدى تحملها لدى الطلاب والمعلمين كأفراد والنظام التعليمي كمؤسسات .
 
ليس لدىَّ أدنى شك في أن السبب الرئيسي الذي أوصل نظامنا التعليمي للردائة واختبارات ابنائنا الطلاب للمهزلة هو تركة سنوات من التدمير الممنهج الذي انتهجه نظام صالح وخاصة خلال السنوات الأخيرة من حكمه المشئوم ، وهي كفيلة أن توصلنا لهذه النتيجة ، فقد عايشنا مرحلة استهدف فيها صالح ونظامه مؤسسات التعليم وأفرغها من مضمونها عبر تغيير شامل وكامل للكادر الذي يديرها واستبداله بشخصيات فاسدة من راس الهرم التعليمي في البلد وحتى حارس المدرسة ومسؤل المفاتيح فيها .
 
هذا الكادر الفاسد الذي لا يمتلك أي مواصفات إلا الولاء لصالح وحزبه ونظامه جلب الفساد المالي والاداري والأخلاقي لمختلف مؤسسات ودرجات النظام التعليمي في البلد ، وادخلنا في هذه المهزلة ولايزال يجرجرنا فيها .
 
اليوم ومع طغيان الفوضى واستفحال الغش بطريقة لافتة ومزعجة ينبغي التفكير في بدائل جديدة كاملة أو جزئية لعملية الاختبارات التقليدية والبحث عن وسائل قياس وتقويم بديلة ، والانظمة التعليمية الحديثة تزخر بمثل هذه البدائل .
 
سنتوق لمستقبل أجمل لاجيالنا اذا وجدنا ان هذه المشكلة تشغل حيزاً من تفكير القائمين على الحكومة الشرعية التي نطمح ان تزيل أثار سنوات عجاف وصلت فيها البلد حضيض الحضيض في جميع المجالات ، والقادم اجمل بإذن الله .
 
دمتم سالمين ..
إقراء ايضاً