البوح المحرم في زمن الحرب !

عارف الصرمي
السبت ، ٢٣ يوليو ٢٠١٦ الساعة ٠٥:٤٢ مساءً

"" الأحرار يؤمنون بمن لديه الحق  والعبيد يؤمنون بمن لديه القوة !!

 يستمر الأحرار في الدفاع عن الضحية

والعبيد في الدفاع عن المستبد !

فالعبيد يبحثون عن الأكل والشراب

 حتى لو أهينت كرامتهم وسلبت حريتهم

 والأحرار  يبحثون عن الحرية والكرامة

 حتى لو ماتوا جوعا وعطشا ""

 

 

مع مرور قرابة عام ونصف علي الحرب في اليمن  صارت المشكلة أعقد من أن تستطيع الاختيار او الإيمان بمن يملك الحق او يملك القوة  ..

ليس لصعوبة التفريق بين قيمة الحرية والعبودية وبون المسافة بينهما

 

ولكن لأن من يملك القوة عندنا لايملك الحق

ومن يفترض أنه يملك الحق

قد فشل في الحفاظ عليه وبدده بيديه

لدرجة أنه خان الحق الذي يمثله

وخذل الجماهير التي تؤمن معه بهذا الحق

 و فوق ذلك تكشفت حقيقته

كمتاجر فاشل بهذا الحق

 لا كرمز له !

 

ووحده القهر والاحباط والعجز ،

يتناهش بلا رحمة، المسافة الفاصلة بين الحرية والعبودية !

 

فجميعنا نحن المواطنيين البسطاء العزل

اصبحنا الضحية التي باعها الجميع

ولايدافع عنها أحد ولم يعد أمامها ماتؤمن به !!

 

فلا وجود سوى للقوة الضعيفة التي تقتل فقط وهي لاتملك الحق بعد أن تسببت بالموت والدمار والفقر والمهانة والمذلة

 وقطع سبل الرزق

 

وما أصعب ان تؤمن بالحق الذي خانه من يمثله !!

جريمة اغتصاب طفل في تعز